حمض الأراكيدونيك: الفرق بين النسختين