افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
 
== الأجزاء المستخدمة ==
تحذير: الأبحاث السريرية المؤخرة أثبتت عدم فاعلية البلميط المنشاري في علاج أمراض البروستات بل وعلى العكس فقد يسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة وأكبرها الضرر على هرمون التستيرون. <ref> Tacklind J, Macdonald R, Rutks I, Stanke JU, Wilt TJ (2012). "Serenoa repens for benign prostatic hyperplasia". Cochrane Database Syst Rev
 
[http://www.mayoclinic.com/health/saw-palmetto/NS_patient-sawpalmetto <nowiki>Saw palmetto (Serenoa repens [Bartram] Small)]"</nowiki>]. Mayo Clinic
 
Bent S, Kane C, Shinohara K, et al. (February 2006). "Saw palmetto for benign prostatic hyperplasia". ''N. Engl. J. Med''. '''354''' (6): 557–66</ref>
 
تستخدم الثمار التي تشبه حبات االبلح الصغيرة للحصول منها على الفوائد الطبية، والتي من أهمها علاج مشاكل المسالك البولية، وخصوصا للحد من تضخم البروستات السليم (الحميد)، مما دفع بالعامة تسمية هذا النبات (نبات القثطرة) لتسهيله عملية التبول بعد ما عانى منها المصاب بتضخم البروستات لفترات قد تطول أو تقصر.
كما أنه مطهر للجهاز البولي المفرغ (المثانة والإحليل) خاصة إذا استعمل البلميط المنشارى مع عشبة ذيل الحصان،
 
== الجرعات الطبية ==
تحذير: الأبحاث السريرية المؤخرة أثبتت عدم فاعلية البلميط المنشاري في علاج أمراض البروستات بل وعلى العكس فقد يسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة وأكبرها الضرر على هرمون التستيرون. <ref> Tacklind J, Macdonald R, Rutks I, Stanke JU, Wilt TJ (2012). "Serenoa repens for benign prostatic hyperplasia". Cochrane Database Syst Rev
 
[http://www.mayoclinic.com/health/saw-palmetto/NS_patient-sawpalmetto <nowiki>Saw palmetto (Serenoa repens [Bartram] Small)]"</nowiki>]. Mayo Clinic
 
Bent S, Kane C, Shinohara K, et al. (February 2006). "Saw palmetto for benign prostatic hyperplasia". ''N. Engl. J. Med''. '''354''' (6): 557–66</ref>
 
في المراحل المبكرة لتضخم البروستات يتم تناول 320 مليجرام يوميا من مستخلص عشبة البلميط المنشاري (الليبوستيروليك) على شكل كبسولات جيلاتينية مرنة، وتلك تكون غنية بالأحماض الدهنية، والاستيرولات والاسترات.
وربما يمكن الحصول على نتائج مشجعة في فترة قد تصل إلى 4 إلى 6 شهور بالنسبة لتضخم البروستات. وإذا تمت ملاحظة التحسن لدى المرضى، فإن البلميط المنشاري يجب أن يستخدم بصورة مستمرة بعد ذلك.
 
== التأثيرات الجانبية ==
تحذير: الأبحاث السريرية المؤخرة أثبتت عدم فاعلية البلميط المنشاري في علاج أمراض البروستات بل وعلى العكس فقد يسبب العديد من الآثار الجانبية الضارة وأكبرها الضرر على هرمون التستيرون. <ref> Tacklind J, Macdonald R, Rutks I, Stanke JU, Wilt TJ (2012). "Serenoa repens for benign prostatic hyperplasia". Cochrane Database Syst Rev
 
[http://www.mayoclinic.com/health/saw-palmetto/NS_patient-sawpalmetto <nowiki>Saw palmetto (Serenoa repens [Bartram] Small)]"</nowiki>]. Mayo Clinic
 
Bent S, Kane C, Shinohara K, et al. (February 2006). "Saw palmetto for benign prostatic hyperplasia". ''N. Engl. J. Med''. '''354''' (6): 557–66</ref>
 
لا تعرف حتى الآن في الدراسات الطبية أية تأثيرات جانبية مهمة بسبب استخدام البلميط المنشاري. لكن مثل بقية العقاقير والأدوية في حالات نادرة يمكن أن يكون البلميط المنشاري سببا في حدوث بعض الاضطرابات في المعدة عند قلة من البعض.
ومستخلص البلميط المنشاري لا يعطي نتائج مزيفة في القياس الصحيح للعلامات الأولى لحدوث تضخم البروستات والذي يرمز له (PSA) بصورة محددة.
39

تعديل