افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 23 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
=== التدخل المصري ===
 
تحت إمرة [[إبراهيم باشا]]، باشرت القوات [[مصر|المصرية]] بغزو [[اليونان]]؛ حيث حطت سفنهم في [[ميثوني، ميسينيا|ميثوني]] وأسقطت مدينة [[كالاماتا]] وسوتها مع الأرض، ومع كل التشويش والفوضى التي عمت في المعسكر اليوناني تمكن [[الجيش المصري]] من وضع يده على [[بيلوبونيز]]، وبعد مقاومة شجاعة من قبل اليونانيين سقطت [[ميسولونغي]] أمام جيشه في نيسان/أبريل [[1826]]، بعد ذلك حاول [[إبراهيم باشا]] اجتياح [[نافبليو]] ولكنه لم يتمكن من نيل مبتغاه فيها، في غضون ذلك كانت القوات المصرية قد تمكنت من اكتساح الريف اليوناني، عندها حول [[إبراهيم باشا]] انتباهه للمكان الوحيد الذي كان لايزال حراً في شبه جزيرة المورة (البيلوبونيز) وهو [[شبه جزيرة ماني]].
[[ملف:IbrahimBaja.jpg|يمين|170px|تصغير|القائد المصري [[إبراهيم باشا]] قائد حملة [[محمد علي باشا|محمد علي]] على [[اليونان]]]]
قام [[إبراهيم باشا]] بإرسال مبعوث منه لأهالي [[شبه جزيرة ماني|ماني]] يطالبهم بالاستسلام والخضوع لمشيئة السلطان، وإن رفضوا فإنه سيقوم بتدمير أرضهم، ولكن بدلاً من الاستسلام أرسل المانويين له جوابهم التالي: