ثنائي كلورو ثنائي فينيل ثلاثي كلورو الإيثان: الفرق بين النسختين

ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
وسم: تعديل مصدر 2017
== الآثار السلبية ==
في أوائل الخمسينيات لاحظ علماء الطبيعة أن قشور بيض [[نسر أصلع|النسور الصلعاء]] تزداد رقة، بالإضافة إلى انخفاض شديد في أعدادها!
وبدأت رحلة البحث عن الأسباب, مع إن الثابت إن هذا المبيد صنع من اجلأجل السيطرة على الأمراض، ولزيادة الإنتاج الزراعي، ولتحسين مستوى المعيشة ككل؛ حيث إنها تستخدم كمبيدات حشرية زراعية ومنزلية، ولكن واقعيًا تسببت هذه الكيماويات في تهديد خطير للتنوع الحيوي biodiversity ولصحة الإنسان، وبما أن مخاطرها أكثر بكثير من منافعها فلم يعد لاستخدامها أي مبرر.
 
فD.D.Tمركب ثابت مما يضمن استمرار فاعليتة لمدة طويلة وبذلك يريحنا من عناء تكرار رشة ولكنة ظهرت مشاكل بيئية خطيرة من استخدامة، حيث إن بقاءة في البيئة دون تحلل أدى لقتلة لكثير من الحشرات النافعة مثل [[النحل (توضيح)|النحل]] أو [[فراشة|الفراشات]] والتي تحتاجها الأزهار لإتمام عملية [[تكاثر|التكاثر]] ,كما قضى عل حشرات نافعة كانت تتغذى على حشرات ضارة أي اخل بالتوازن البيولوجى للطبيعة بل الأكثر من ذلك وجد أنة قد تسرب مع مياة الأمطار إلى الأنهار والبحيرات وتسبب في قتل الكثير من الأسماك والكائنات البحرية وبالتالي تسرب إلى السلسلة الغذائية وبالطبع إلى الإنسان!