الأكاديمية الأمريكية في روما: الفرق بين النسختين