حادثة الرجيع: الفرق بين النسختين