لغة أجنبية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 8 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
clean up باستخدام أوب
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
ط (clean up باستخدام أوب)
{{مفصلة|تعليم اللغات الأجنبية}}
 
تم إدماج تعلم لغة الحاسوب في التعليم باللغة الأجنبية في السنوات الأخيرة، وقد تم تطوير برامج الكمبيوتر مع مستويات متفاوتة من العلاقات التفاعلية بين الكمبيوتر ومتعلم اللغة. ساعدات تعلم اللغة مثل المساعدات في الكتابة بلغة أجنبية والمساعدات في القراءه بلغة أجنبية ،أجنبية، وتستهدف مهارات لغوية محددة من متعلمي اللغة الأجنبية، وهي أيضا أدوات بديلة متاحة لمتعلمي اللغة الأجنبية.
 
== بحوث في تعلم اللغة الأجنبية ==
لاحظ كريستال عام (2003) أن اللغة الأم تكون مميزة عن اللغة الثانية (تستخدم اللغة الأخرى غير [[اللغة الأم]] لغرض خاص، على سبيل المثال للتعليم أو للحكومة) وأن اللغة الأم مميزة بدورها عن اللغة الأجنبية (حيث لا يوجد حالات مقدره ضمنا).وقد لاحظ أيضا أنّ ميّزة التمييز بين اللغة الأجنبية واللغة الأم لا يتم التعرف عليها عالميا (خصوصا ليس في [[الولايات المتحدة الأمريكية]]).
 
يصدقسترن (1983) أن يوجد إجماع اليوم على أهمية التمييز في أن يكون بين تعليم اللغة الغير أصلية واستخدامها داخل بلد واحد يطبيق عندها مصطلح اللغة الثانية ،الثانية، مع الإشارة إلى أن أستخدام اللغة الغير أصلية في خطاب مجتمعي خارج الحدود الوطنية أو الإقليمية يقع تحت مسمى لغة أجنبية.وفي حين مناقشته للتمييز بين 'اللغة الثانية' و 'اللغة الأجنبية' قال ان له مبرر معين من الممكن أن يكون أقل أهمية في بعض الأحيان وقد يكون مضللا.ولاحظ أنّ التمييز بعد الحرب العالمية الثانية أصبح ذو شعبيّة في المنظمات الدوليّة مثلUNESCO, من أجل تلبية الحساسيات القومية في المناقشات بشأن المسائل اللغوية.قدم فاسولد وكونور-لينتون (2006) وفولك (1978) وهدسون (2000) تعاريف مشابهة لهذين المصطلحين.لم يذكر أوغرادي وآخرون. (1384) 'اللغة الثانية' و 'اللغة الأجنبية' بهذه المصطلحات بالتحديد، ولكنهم أكدوا على دور البيئة التعليمية في تدريس اللغات الغير أصلية.
 
وهكذا فإن التمييز بين اللغة الأجنبية واللغة الثانية عبارة عن تمييز جغرافي و بيئي.يمكننا أن نذكر 'حالة اللغة الثانية' و 'حالة اللغة الأجنبية' كحالتين للتعلم، لا كنوعين من اللغات. إذا اللغة الأجنبية ليست دائماّ لغة أجنبية ،أجنبية، واللغة الثانية ليست دائما لغة ثانية.تعتبر حالات تعلم اللغة الأجنبية واللغة الثانية تواصلاّ بحكم انه تمييز جغرافي. من طرف ،طرف، نجد متعلمين يتعلمون دون أي مساعدة خارجية بالتعرض المباشر للغة الغير أصلية من خلال العيش في بيئة اللغة المطلوبة (تعلم اللغة الثانية)، ومن الطرف الآخر نجد متعلمين يتعلمون اللغة الغير أصلية من خلال اخذ دروس خاصة باللغة (تعلم اللغة الأجنبية).
 
عادة ما تكون هناك صفة رسمية للغة الثانية أو عمل معترف به داخل البلد ،البلد، لكن على خلافها هناك الكثير من النتائج الهامة للغة الأجنبية حيث صب الأهتمام بها في بعض الكتب.على سبيل المثال [[الفارسية]] لغة ثانية للشعب الكردي لا العكس، لأنه لا توجد بيئة [[الكردية]] للمتحدثين الذين يتعلمون الفارسية الكردية. من ناحية أخرى، اللغة الإنجليزية لغة أجنبية لكلا منهما، بسبب انعدام الصلة بين الشعب الكردي والفارسي مع الشعب الإنجليزي. ومع ذلك، إذا ذهب شخص إيراني إلى الولايات المتحدة الأمريكية تصبح الإنجليزية لغة ثانية بالنسبة له أو لها. وهكذا تعلم المهاجرين البريطانيين إلى [[إيران]] الفارسية كلغة ثانية، و تعلم متحدثين الفارسية اللغة الإنجليزية في بريطانيا كلغة ثانية. يمكننا ان تحدث في [[كرمنشاه]] أو [[كردستان]] عن تعلم الكردية من قبل المتحدثين الفارسية كلغة ثانية بدلا من لغة أجنبية.
 
غالبا ما تكون الأهداف لتعلم اللغة الثانية مختلفة عن تعلم اللغة الأجنبية. تطلب اللغة الثانية للمشاركة الكاملة في الحياة السياسية والاقتصادية للأمة ،للأمة، لانها عادة ما تكون هي اللغة الرسمية او واحدة من اثنتين او أكثر من اللغات المعترف بها. وقد تكون اللغة اللازمة للتعليم. من بين أهداف تعلم اللغة الأجنبية السفر للخارج والتواصل مع الناطقين بها وقراءة الأدب الأجنبي أو المصنفات العلمية و التقنية.
 
وهناك بعض الإختلافات الرئيسية بين تعليم وتعلم اللغة الأجنبية واللغة الثانية. يستطيع الفرد من خلال تعلم اللغة الثانية تلقي مدخلات التعلم داخل الفصول الدراسية وخارجها. حيث يستطيع أستخدام ما تم تعلمه بسهولة كما يحدث للطفل حين يتعلم لغته الأولى ،الأولى، لذلك يتوجب الاكثار من طبيعية الممارسة للغة.
 
عادة مايكون متعلمي اللغة الثانية أكثر نجاحا في تطوير المهارات اللغوية غير المنطوق بها ومايتم تعلمه قد يكون ضروري داخل المجتمع ،المجتمع، لذلك يكون الدافع اقوى.
 
ويكون التثاقف (هو الجانب الرئيسي من تعلم اللغة) أسهل في حالة تعلم لغة ثانية غير اللغة الأم والدور العاطفي للغة (مقارنة لدور الاتصال) أسهل استخداما للمتعلمين.