حد السرقة في الإسلام: الفرق بين النسختين

أُضيف 26 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
استرجاع تعديلات 197.49.23.77 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول لا أحرف عربية مضافة
ط (استرجاع تعديلات 197.49.23.77 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
فإذا تمت هذه الشروط وجب القطع، وإن اختل شرط منهما سقط القطع، وللإمام التعزير بما يراه مناسباً.
 
== تطبيق الحد ==
 
إذا ثبتت جريمة السرقة وجب إقامة الحد على السارق وهو قطع يده اليمنى من مفصل الكف لنص الآية: {{قرآن مصور|5|38}} و يغمس موضع القطع من مفصل الذراع في زيت مغلي لتسد أفواه العروق فينقطع الدم، و إذا سرق ثانية قطعت رجله اليسرى من مفصل الكعب، فلا تقطع يداه، لأن قطع يديه يفوت منفعة الجنس، فلا تبقى له يد يأكل بها، ولا يتوضأ ولا يستطيب، فإن عاد فسرق بعد قطع يده اليمنى ورجله اليسرى حُبس.<ref>كتاب الروض المربع، ص647</ref>