سورة البقرة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
 
== التسمية ==
* وسميت سورة البقرة بهذا الاسم لأنها تحتوي على [[قصة البقرة وبنى إسرائيل]] في عهد نبىنبي الله [[موسى]] في الآيات من 67 إلى الآية 73.
* السورة اشتملت على ألف أمر وألف نهي وألف حكم وألف خبر.
* عدد الآيات (286) آية في المصحف المكتوب والمطبوع والمضبوط (مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد لطباعة المصحف الشريف) على ما يوافق رواية [[حفص بن سليمان الكوفي|حفص بن سليمان بن المغيرة الأسدى الكوفى]].
* عدد الآيات (285) آية في المصحف المكتوب والمطبوع والمضبوط (مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد لطباعة المصحف الشريف) على ما يوافق رواية أبىأبي سعيد [[عثمان بن سعيد المصري]] الملقب [[ورش|بورش]].
* وجاءت تلك الفروق من أن قراءة "[[حفص]]" رقمت حروف فواتح الصور برقم الآية (1) مثال (ألم) في البقرة و(ألمص) في [[سورة الأعراف]] وغيرها من تلك الحروف في بدايات الآيات، أما قراءة "[[ورش]]" فلم ترقم تلك الحروف كآية مستقلة وأدمجتها في الآية التي تليها.
 
* عن [[أبي هريرة]] أن رسول الله {{ص}} قال : « لا تجعلوا بيوتكم قبورا فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان ».<ref>رواه [[الترمذي]] وقال: حسن صحيح</ref><ref>رواه [[مسلم]]</ref><ref>رواه [[النسائي]]</ref>
*وعن [[سهل بن سعد]] أن [[رسول الله]] {{ص}} قال : « إنَ لكل شيء سناما، و إن سنام القرآن البقرة، و إن من قرأها في بيته ليلة لم يدخله الشيطان ثلاث ليال ».<ref>رواه الطبراني وابن حيان وابن مردويه عن سهل بن سعد</ref>
*وعن أبي أمامة قال: سمعت رسول الله {{ص}} يقول : « اقرأوا القرآن فإنه شافعٌ لاهلهلأهله يوم القيامة، اقرأوا الزهراوين ( البقرة و آل عمران ) فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فَرَقان من طير صواف يحاجان عن اهلهماأهلهما يوم القيامة، ثم قال : اقرأوا البقرة، فإن أخذها بركة، و تركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة ».<ref>رواه [[أحمد]] و[[مسلم]] عن أبي أمامة الباهلي</ref>
الزهراوان : المنيرتان، الغيابة : ما اظلكأظلك من فوقك، الفَرَق: القطعة من الشيء، البطلة : السحرة .
 
== قصة البقرة ==
2٬431

تعديل