افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 12 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 196.178.228.18 إلى نسخة 22838124 من Mohammad Kamal Shady.
 
==== الأوروبيون ====
مع أن الأوربيون كان وجودهم في أفريقيا منذ العصر اليوناني والروماني، إلا أنه في القرن السادس عشر بدأ [[البرتغاليون]] و[[الهولنديون]] بإقامة مراكز تجارية و[[حصن|حصون]] على طول السواحل الغربية والجنوبية لأفريقيا. ثم استقرت أعداد كبيرة من الهولنديين ومعهم الهوغونوت الفرنسيون و[[الألمان]] في ما يعرف اليوم ب[[جنوب أفريقيا]]. وتعتبر ذريتهم من [[أفريكان]] [[ملونون|والملونون]] من أكبر المجموعات المتحدرة من أصول أوروبية في أفريقيا اليوم. وبالمرحلة الثانية في القرن التاسع عشر أحضر الاستعمار معه أعدادا كبيرة من المستوطنين [[الفرنسيين]] و[[المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا|البريطانيين]] لأفريقيا. وتركز استقرار البرتغاليون في [[أنغولا]] إضافة إلى [[موزمبيق]]. أما [[طليان|الإيطاليون]] فقد استقروا في [[ليبيا]] و[[تونس]] و[[اريتريا]] و[[إثيوبيا]] و[[الصومال]]. واستوطن الفرنسيون بأعداد ضخمة في [[الجزائر]] و[[المغرب]] حيث أصبحوا يعرفون جميعا باسم [[الأقدام السوداء]]، واستقرت أعداد قليلة منهم في مناطق من شمال وغرب أفريقيا إضافة إلى مدغشقر. أما البريطانيون فقد استقروا بكثرة في جنوب أفريقيا وأيضا في مستعمرة [[روديسيا]]، وفي مرتفعات ماتعرف الآن [[كينيا|بكينيا]]. أما الألمان فقد استقروا في [[تنزانيا]] و[[ناميبيا]]، ولا يزال بناميبيا بعض الناميبين البيض الناطقين بالألمانية. وهناك أعداد قليلة من الجنود ورجال الاعمال والمسؤولين الأوروبيون الذين أنشأوا لأنفسهم في مراكز إدارية مثل [[نيروبي]] و[[داكار]]. أدى إنهاء استعمار أفريقيا خلال عقد الستينات إلى نزوح وهجرات جماعية للمستوطنين الأفارقة المنحدرين من أصول أوروبية، خاصة من الجزائر وكينيا وأنغولا وروديسيا. ولكن ظلت الأقلية البيضاء في جنوب أفريقيا وناميبيا مهيمنة على الساحة السياسية بعد الاستقلال من أوروبا، ولا تزال أعداد كبيرة من سكانها الأوروبيين موجودين في هذين البلدين حتى بعد إنشاء [[ديمقراطية ليبرالية|الديمقراطية]] نهاية [[الحرب الباردة]]. وأيضا أضحت جنوب أفريقيا هي الوجهة المفضلة للأنغلو زيمبابويون البيض، والمهاجرين من أنحاء أفريقيا الجنوبية.
 
==== الهنود ====