افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1٬968 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
←‏ما روي عن حياته: قمت بحذف الكلام المستند إلى روايات منكرة وموضوعة وضعيفة لم تثبت صحتها تاريخيا فى تحقيق العلماء، وأضفت مرجع موثوق للإطلاع
* نسبه إلى [[إياد (قبيلة)|قبيلة إياد]]: قُسُّ بن ساعدة بن حُذَافة بن زُفر بن [[إياد (قبيلة)|إياد]]، وقيل: قُسُّ بن ساعدة بن عمرو بن عدي بن مالك بن ايدعان بن النمر بن وائلة بن الطمثان بن عوذ مناة بن يقدم بن أفصى بن دعمي بن [[إياد (قبيلة)|إياد]].<ref>خزانة الأدب - البغدادي - ج2 - الصفحة 80</ref>
 
يذكر [[أحمد أمين]] أن أدباء العرب ذكروا أن ابن ساعدة كان [[نصارى|نصرانيا]] وأنه أسقف [[كعبة نجران]] بينما يقطع [[لامانس]] في كتابه عن يزيد ببطلان ذلك ويذكر أنه لم يكن له صلة [[نجران|بنجران]] ويرجِح أنه من [[حنيفية|الحنيفية]]، ويعده [[الشهرستاني]] في كتاب [[الملل والنحل]] بين من ''يعتقد التوحيد ويؤمن بيوم الحساب''، كما روى [[الطبري]] أن [[محمد بن عبد الله|رسول الله]] قال: "'''رحم الله قسا! إنه كان على دين أبي [[إسماعيل]] بن [[إبراهيم]]'''". رآه [[محمد بن عبد الله|النبي]] قبيل البعثة يخطب في الناس في [[سوق عكاظ]]<ref>الأعلام، الزركلي 5/236</ref>.
 
== أقوال منسوبة إليه ==
تُنسب إلى قس بن ساعدة أفعال عديدة، وأقوال كثيرة [[شعر]]ا و[[سجع]]ا و[[نثر]]ا، كعديدين من [[حكماء العرب]]. ومما ينسب إليه:
 
* قيل أنه خطب فى الناس فقال : "يا أيها الناس اجتمعوا واستمعوا وعوا ، من عاش مات ، ومن مات فات ، وكل ما هو آت آت ، إن في السماء لخبرا ، وإن في الأرض لعبرا ، مهاد موضوع ، وسقف مرفوع ، ونجوم تمور ، وبحار لا تغور ، وأقسم قس قسما حقا لئن كان في الأمر [ ص: 301 ] رضى ليكونن بعده سخط ، إن لله لدينا هو أحب إليه من دينكم الذي أنتم عليه ، ما لي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون أرضوا بالمقام فأقاموا ، أم تركوا فناموا ؟"
 
 
* أنه أوّل من خطب متكئاً على عصا.
* وأول من قال: "'''أما بعد'''".
* وأول من قال: "'''البينة على مَنْ ادَّعَى واليمينُ عَلَى من أنكر'''".
* كما قال فى خطبته فى سوق عكاظ :
* ويُنسب إلى قس بن ساعدة قوله: "'''كلا بل هو إله واحد، ليس بمولود ولا والد، أعاد وأبدى، وإليه المآب غدا'''".
* وقوله: "'''كلا بل هو الله الواحد المعبود، ليس بوالد ولا مولود'''". وهذا فيه من [[سورة الإخلاص]] معنا وليس لفظا وبلاغة.
* وكذلك قوله: "'''يا معشر إياد، أين [[ثمود]] و[[عاد]]، وأين الآباء والأجداد، أين المعروف الذي لم يشكر، والظلم الذي لم ينكر، أقسم قس بالله إن لله لدينا أرضى من دينكم هذا'''".
 
وجاء في كتاب "النصوص الأدبية" (مكتبة الرشاد) ذكر قس بن ساعدة. يقول المؤلفون: "وقد نزل [[القرآن]] مصدقا لقوله، مقرا طريقة قس في الاستدلال بعجائب المخلوقات على وجود الخالق" ورووا له هذه الخطبة:
 
{{اقتباس|أيها الناس، اسمعوا وعوا، وإذا سمعتم شيئا فانتفعوا، إنه من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت. إن في السماء لخبرا، وإن في الأرض لعبرا. ليل داج، ونهار ساج، وسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، وبحار ذات أمواج. ما لي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون؟ أرضوا بالمقام فأقاموا أم تركوا هناك فناموا؟ تبا لأرباب الغافلة والأمم الخالية والقرون الماضية.}}
 
* وكان مما تناقلته العرب من شعره :
{{اقتباس خاص|يا معشر إياد، أين الآباء والأجداد؟ وأين المريض والعواد؟ وأين الفراعنة الشداد؟ أين من بنى وشيد، وزخرف ونجد؟ أين من بغى وطغى، وجمع فأوعى، وقال أنا ربكم الأعلى؟ ألم يكونوا أكثر منكم أموالا، وأطول منكم آجالا؟ طحنهم الثرى بكلكله، ومزقهم الدهر بتطاوله، فتلك عظامهم بالية، وبيوتهم خاوية، عمرتها الذئاب العاوية. كلا بل هو [[الله]] [[الواحد]] المعبود، ليس بوالد ولا مولود:
 
{{قصيدة|'''فـي الذاهبـين الأ ولـيـ'''|'''ـن من القرون لنا بصائر'''}}
 
{{اقتباس خاص|وفي الخطباء من يكون شاعرا ويكون إذا تحدث أووصف أواحتج بليغا مفوها بينا، وربما كان خطيبا فقط، وبين اللسان فقط. فمن الخطباء الشعراء الأبيناء الحكماء: قس بن ساعدة الإيادي، والخطباء كثير والشعراء أكثر منهم ومن يجمع الشعر والخطابة قليل.}}
 
و كتب كذلك: {{اقتباس خاص|ومن خطباء إياد قس بن ساعدة، وهو الذي قال فيه [[محمد بن عبد الله|النبي صلى الله عليه وسلم]]:'' رأيته [[سوق عكاظ|بسوق عكاظ]] على جمل أحمر وهو يقول: أيها الناس، اسمعوا وعوا. من عاش مات ومن مات فات وكل ما هو آت آت.'' وهو القائل في هذه " آيات محكمات، مطر ونبات، وآباء وأمهات، وذاهب وآت. ضوء وظلام، وبر وآثام، ولباس ومركب، ومطعم ومشرب. ونجوم تمور، وبحور لا تغور، وسقف مرفوع، ومهاد موضوع، وليل داج، وسماء ذات أبراج. مالي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون. أرضوا فأقاموا أم تركوا فناموا.}}
 
وفي موضع آخر:
== مراجع ==
{{مراجع}}
[http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=148&idto=148&bk_no=59&ID=171 <ref>* البداية والنهاية لابن كثير، ذكر جماعة كانوا مشهورين فى الجاهلين، قس بن ساعدة الإيادى</ref>]
{{شريط بوابات|أعلام|مسيحية|إسلام|أدب|أدب عربي}}
 
{{ويكي الاقتباس}}
 
مستخدم مجهول