افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1٬402 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
←‏ما روي عن حياته: قمت بحذف الكلام المستند إلى أحاديث منكرة وموضوعة وضعيفة لم تثبت صحتها تاريخيا فى تحقيق أهل الحديث
 
يذكر [[أحمد أمين]] أن أدباء العرب ذكروا أن ابن ساعدة كان [[نصارى|نصرانيا]] وأنه أسقف [[كعبة نجران]] بينما يقطع [[لامانس]] في كتابه عن يزيد ببطلان ذلك ويذكر أنه لم يكن له صلة [[نجران|بنجران]] ويرجِح أنه من [[حنيفية|الحنيفية]]، ويعده [[الشهرستاني]] في كتاب [[الملل والنحل]] بين من ''يعتقد التوحيد ويؤمن بيوم الحساب''، كما روى [[الطبري]] أن [[محمد بن عبد الله|رسول الله]] قال: "'''رحم الله قسا! إنه كان على دين أبي [[إسماعيل]] بن [[إبراهيم]]'''". رآه [[محمد بن عبد الله|النبي]] قبيل البعثة يخطب في الناس في [[سوق عكاظ]]<ref>الأعلام، الزركلي 5/236</ref>.
 
وذكر كل من [[ابن كثير]] في [[البداية والنهاية]]، و[[المسعودي]] في [[مروج الذهب]] أن [[محمد بن عبد الله|رسول الله]] سأل عنه وفد [[إياد]] يوم [[فتح مكة]] فأخبروه أنه مات، ثم إنه روى لهم كيف رآه في [[سوق عكاظ]] قبل [[البعثة النبوية]] ثم سرد لهم خطبته يومذاك، وترحّم عليه: {{اقتباس مضمن|يُبعثُ يوم القيامة أمةً وَحَده.}}
 
بينما يروي [[ابن عباس|ابن عبّاس]] أن [[محمد بن عبد الله|رسول الله]] سأل عنه وفد [[بكر بن وائل]]: "'''ما فعل حليف لكم يقال له قس بن ساعدة الإيادي?'''".
 
أما [[الحسن البصري]] فتُروى عنه قصة مشابهة لما سبق غير أن فيها [[الجارود بن المعلى]] العبدي الذي كان نصرانيا يوم قدم على [[محمد بن عبد الله|رسول الله]] في رجال من [[عبد القيس]] أكد [[محمد بن عبد الله|لرسول الله]] أنه عرف قس بن ساعدة وروى له من أخبار وأقوال ابن إياد منها أنه كان نصرانيا، وأن [[محمد بن عبد الله|رسول الله]] روى له واقعة [[سوق عكاظ|عكاظ]].
 
== أقوال منسوبة إليه ==
مستخدم مجهول