أبو حنيفة (توضيح): الفرق بين النسختين

تم إضافة 20 بايت ، ‏ قبل سنتين
التراجع عن التعديل من طرف وهراني
(التراجع عن التعديل من طرف وهراني)
</gallery>
 
'''أبو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفيّ -رحمه الله-''' ([[80 هـ|80]]-[[150 هـ]]/ <nowiki/>[[699]]-[[767|767م]]) فقيه وعالم مسلم، وأول <nowiki/>[[الأئمة الأربعة]] عند <nowiki/>[[أهل السنة والجماعة]]، وصاحب <nowiki/>[[حنفية|المذهب الحنفي]] في <nowiki/>[[فقه إسلامي|الفقه الإسلامي]]. اشتهر بعلمه الغزير وأخلاقه الحسنة، حتى قال فيه <nowiki/>[[محمد بن إدريس الشافعي|الإمام الشافعي]]: «من أراد أن يتبحَّر في الفقه فهو عيال على أبي حنيفة»، ويُعد أبو حنيفة من <nowiki/>[[تابعون|التابعين]]، فقد لقي عدداً من <nowiki/>[[صحابة|الصحابة]]<nowiki/>منهم <nowiki/>[[أنس بن مالك]]، وكان معروفاً بالورع وكثرة العبادة والوقار والإخلاص وقوة الشخصية. كان أبو حنيفة يعتمد في فقهه على ستة مصادر هي: <nowiki/>[[القرآن الكريم]]، <nowiki/>[[حديث نبوي|والسنة النبوية]]،<nowiki/>[[إجماع (فقه)|والإجماع]]، <nowiki/>[[قياس (إسلام)|والقياس]]، <nowiki/>[[استحسان|والاستحسان]]، <nowiki/>[[عادة|والعُرف والعادة]].<ref>[[أبو حنيفة النعمان]]</ref><blockquote>"كان أبو حنيفة عظيم الأمانة ، وكان يوثر رضي الله تعالى على كل شيء ، ولو اخذته السيوف في الله تعالى لاحتملها". وكيع بن الجراح شيخ الشافعي "ما طلب أحد الفقه إلا كان عيالا على أبي حنيفة . وما قامت النساء على رجل أعقل من أبي حنيفة ". ''[[محمد بن إدريس الشافعي|الإمام الشافعي]] <ref name=":0" />''</blockquote><blockquote>"إن أبا حنيفة من العلم والورع والزهد وإيثار الآخرة بمحل لا يدركه أحد، ولقد ضرب بالسياط ليلي للمنصور فلم يفعل ، فرحمة الله عليه ورضوانه ". ''[[أحمد بن حنبل|الإمام أحمد بن حنبل]] <ref name=":0" />''</blockquote>
 
=== مولده ونسبه <ref name=":0">كتاب أبو حنيفة النعمان-سلسة أعلام المسلمين (5) ،للمؤلف :وهبي سليمان غاوجي</ref> ===
40

تعديل