نهر أولونه: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
ط (روبوت:إزالة وسم غير مراجعة)
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
 
نهر أولونا
للتوضيح . إذا كنت تبحث عن النهر الذي يحمل نفس الإسمالاسم في مقاطعه بافيا أنظر أولونا " الجنوبي "
 
"أولونا, أورونا أو في غرب [[لومبارديا]] أوونا" هو نهر إيطالي طوله 71 كم وتم تطوير مساره بالكامل في لومبارديا
=== منذ نشأه الكونسورتيوم حتى اليوم===
في عام 1608 كانت المطاحن في اولونا 166 بالضبط . ب 463 روفيجو " الجزء المركزي " وفىوفي عام 1610 تغيرت ترتيبات الحكم وتم تشكيل كونسورتيوم بين المستخدمين تحت اشراف أحد اعضاء مجلس الشيوخ المواطن المسيطر على استخدام المياه . وكانت اداره القطاع الخاص والتي تستمر حتي عام 1921 عندما يتم أرجاع المياه من النهر إلى المجال العام .
الكونسورتيوم الذي له مقر في كاستيللانسا , لايزال في يده الحكم . بعد تلك الفترة . تتنوع أنشطه أخري مع مقدمه من المطاحن للحرير نظرا لأنه انتشرت في
الاراضي زراعه التوت والقطن والصباغه والتبييض ومصانع الورق ثم الأفران والصناعات الميكانيكية الصغيرة.
في منتصف القرن التاسع عشر تم استبدال العجلات بواسطه توربينات هيدروليكيه لتحسين الأستغلال الحالي ثم استولت على البخار والكهرباء واتسعت الصناعات من الوادي إلى السهول المحيطة بها مما أدي إلى احياء حوض صناعيه غير عاديه بين لينيانو , بوستو ارسيتسيو , بارابياجو و رو . حتي اليوم , في 16 حكومه تواجهوادي اولونا هناك 2600 وحدات الأنتاج بين الحرفيين والصناع مع 20000 موظف .
 
وبدئت أزمه بيئيه هائله عندما توقف استغلال الطاقة الهيدروليكيه لنهر أولونا وأصبح سفيرساتويو سهل والصرف الصحي المستمده من مختلف الأنتاجات . في نسيج معين والدباغه والصناعات الورقيه في وقت من المستوى التلوث العالي . وظهرت في مياه أولونا بواسطه تصريفات الصبغه رغوه بيضاء سميكه على السطح ولون يتغير يوميا اعتمادا علي الصناعات التي من شأنها التفريغ . وحتى الأنالآن تجمع النفايات السكنية والصناعيه على الرغم من الثمانينات وهو بالفعل في مكان لعمل العلاج مع بناء محطه معالجه .
 
== قاع النهر الأصلي ==
وفى جورلا الصغري يتفرع النهر في أولونيلا الذي تنضم إلى المجري الرئيسي على بعد 1200 متر . كان هناك أيضا فرع طبيعي آخر المشار اليه بهذا الأسم الذي عبر لينانو حيث تم دفنه في اوائل القرن العشرين بعد أن اجتاز كاستيلانزا ويتحرك مجري النهر نحو وادى بدانا عابرا السابيرو. وهنا تتفرع من مجري أولونا عدة قنوات ري تعود إلى أولونا قبل ليجنانو.
وبعد مروره ببلدة بارابياجو ( وبشكل محدد اكثرأكثر جزء سان لروينزو) ويلتقى النهر في الرو مع روافده الاساسية : البوتزينتي و لورا . وينبع أيضا من الرو " تحول نهر أولونا " الذي اكتمل في أوائل الثمانينات وهو يصب في قناة فيضانات الشمال الغربي . ويعد هذا العمل دائما مصدر جدل فمن ناحية لم يمنع كل الفيضانات كما تم تصميمه ومن ناحية اخرى يحمل مياه ملوثة تجاه التيسان . وفىوفي نوفمبر 2002 حيث الظروف المناخية الخاصة فاضت في نفس الوقت أنهار أولونا و سيفيزو سكولماتوره و التيسيان .
 
=== مصب رو ===
ومن هذه النقطة فصاعدا ولم يعد النهر يمر عبر مجراه الطبيعي ولكن يتبع المسار المحدد من الرومان القدامي الذين دمجوه في لومبرا (لمبرو الجنوبية ) لإستعادة مياه المصب ويوجهها إلى ميلانو عبر قناة فيبرا و تفرعها في فيتابيا إلى فيترا نحو سان لورنزوا .
 
بالدخول إلى بيرو بعد الملمح المبدئي الذي مازال مفتوحا بدأ اولونا في التدفق تحت سطح الارض وصولا إلي ميلانو عابرا في البداية حي غالاراتي و حي تريناليه الثامن حيث تتجمع مياه نهر مارالاتا ( أو فوجونيه ) . وفىوفي الموقع تحت ميدان ستوباريك يلتقي إندفاع سيل بوديجا ( أو موسا ) . يعد مارلاتا و بوديجا في البداية جامعون للمياه التي تأتي من منطقة بشمال ميلانو ( جروانيه ) . ثم يتجنب أولونا لامبونانو و سان سيرو ويستمر تحت مجموعة من شوارع الطريق الدائري بالتحديد ( ميدان ستوباريك , شارع ايليا , ميدان لوتو , ميدان زافاتاري , شارع موريلو , ميدان برليشيا , شارع رانزوني , ميدان جريلانديو , شارع بيتسي , ميدان طرابلس , شارع مصراتة , ميدان بوليفار , ميدان نابولي , شارع ترويا و ميدان ميليشيا ).
 
==في ميلانو الآن و في الماضى==
 
يرجع تاريخ رسم أقدم خريطه لمجرى نهر أولونا إلي عام 1608التي بهااشير إلي كباري ،دقيقة الإنشاء ،وإنشاءات بطول النهر.وفيما يتعلق بضواحي ميلانو، فمنذ القرن السابع عشر إلي يومنا هذا تشير الخرائط التي توضح مجرى نهر أولونا وأن الضواحى حوله كثيرة .علاوة على ذلك كانت في مادالينا الضواحي التي تسمي غالبا باسماء المنازل الريفية والطاحونات .حتى عام 1704 يتمثل النهر في شكل فرع واحد منتهي ووصولا لعام 1722 انقسم النهر إلي فرعين متوارزيين تقريبا هما :أولونا الجديد (الفرع الشمالي )الذي أطلق عليه مؤخرا "مولينارا" ،أولونا القديم (الوسطي )اغلق الفرع في نهاية الثمانينات قبل تحويل النهر إلي قناة. كما يقال ان مجري النهر الحالي في خريطة عامة لبيروتوفي عام 1884 الذي يجري معه فرع "الترسانه ".
قبل شق طريق" فيتشينسو فوبا" كان يمر بطريق "فيبرا"الذي سمى باسم قناة رومانية المتشبه باسم برجوازى قديم بعد هزيمة برباروسا وتدمير المدينة ومحو اهل ميلانو تجاه مدخل "فيرشيلينا" .كان يوجد في الثمانينيات اخر اثر للنهر الذىلم يحول لقناه ولكن بمسار متعرج ،واخر تراكمات المستخدمة للمياه في اعمال حرفيه كالمصابغ والمعامل لمعالجه الانسجة الثقيلة . المساحات الجبليه الاكثرالأكثر وضوحا في الخرائط الأكثر قدما منذ عام 1789 وهى عمل "ماوروفوناري " ودومينيكوكانيوني " . الخريطة التي توضح مقاطعة "فاريزى"إلى بضع كيلومترات لجنوب لينيانو. اول خريطة رسمت بواسطة الجمعية الزراعية لنهر أولونا في عام 1722،تتبع هذه الخريطة المهندس "جايتانوراجي " تكشف هذه الخريطة إلي جانب أساس القواعد ،القنوات والفروع الأصلية للنهر .
 
الخريطة التي رسمها المهندس "فيكتور فيتسوزي"، من خرائط القرن التاسع عشرعام 1861 ، التي توضح بها بعض الاكتشافات الموجودة في النهر وومخطط آخر للمهندس " فيللوريزي " 1878 التي وجدت بها وفرة المناطق التي رويت من نهر أولونا حيث تأخد من القنوات والفروع المكونة للنهر.
===الفيضانات===
 
ومازال اولونا النهر الذي كان يعاني من الفيضانات المتكرره خلال مساحات واسعه,ولقد وقع اخر فيضان الذي ادي الي اضرار خطيره قبل ان تكون الحواجز والقنوات الفيضانيه , في 13 سبتمبر 1995 بينما وقع اخرهم في الترتيب الزمني في نوفمبر 2002, وفي غضون 400 سنه الأخيرة حدث اكثرأكثر من سبعين فيضان مع حدوث أضرار بالغه , وهذا بدون حساب الفيضانات المقيده , الذي تحدث كل موسم
 
===جوده المياه ===
===الحياة النباتية===
 
إن الجزء الاولالأول من مجري النهر يعبر منتزه الحقل الاقليمي للزهور.تمتد الاشجار الكستانيه واشجارالدردار و اشجار الليمون حتي ارتفاع 600 متر, و في الوديان الرطبه اشجار القيقب هي الاكثرالأكثر شيوعا
وفي قمه الحقل للزهورينمو الزان, بينما تسيطر البتولات و الصنوبرالاسكتلاندي علي جانب كوبري مارتيكا .
و زيينت المساحات المفتوحة بالنباتات النادره حاليا مثل جنتيانا بنومونانثا و عشرات من بساتين الفاكهه البرية مثل مصاص الدماء و الذباب
رحله الصقور الشابة
 
وان الثروه السمكيه غنيه جدا في تلك الجزء الاولالأول من المجري الغير ملوث .تستطيع ان تقابل في الجزء الاولالأول من منتزه الحقل للزهورالحيوانات ذات الزواحف مثل الابل والغزلان الكبيرة والتيس بالاضافه الي عشره من صغار الثديات والقوارض الصغيرة والتي من بينهم تشهد السنجاب و القنفذ والذبابه ابن عرس . ويوجد أيضا الطيور الجارحه : وبعض المستقرين مثل ا لصقر ذات الجناح الذي يبلغ طوله 120سم في الهواء,النيبو (الطائرة الورقيه السوداء ) وانواع مختلفه من الصقر والطيور المهاجره مثل الأبيض الكبيروالصقرالمستنقع والطائر الليلي والبومه و البومه الليليه(الحدأه) , لم يعشش هؤلاء بين الاشجار,ويصطادو بليل في الغابات, وتسمع ندائتهم. ووالانتهاء من الطيور الحزينه, بينما الصياد الخارق يحتقر الضفادع و الفئران والحشرات وعصافير كثيره مهاجره وغير مهاجره ,و انواع من الغابات والحقول.
 
ومن البرمائيات المجوده السلمندر وانواع مختلفه من الضفادع ,و نشاهد بين الزواحف أبو بريص و الثعابين . والسحالي و الافاعي .
بدءا من ستينيات وسبعينيات القرن العشرين دخلت صناعه وادى اولونا( وخاصه المنسوجات ) في ازمه لا رجعه منها ومن ثم وقفت تدريجيا معظم المصانع بشكل دائم الأنشطه الأنتاجيه تاركه ثروه هائله من الآثار الصناعية للمناطق المجاورة على طول أولونا .
وهو مثال لمنطقة على طول اولونا احتلت سابقا من موقع انتاجى والتي تم استردادها في اوائل القرن الحادى والعشرين , وهى منطقة مطاحن القطن السابقة في ليجنانو . تحققت النواة الاولى للمبنى المذكور في عام 1830 وفىوفي الاصل تأتى الطاقة التي تستخدم لتحريك السيارات من القوة الدافعة لمياه نهر اولونا . وكانت هذه الأراضي في الواقع تتميز بوجود من المطاحن، التي تم الحصول عليها أول مرة من قبل المجتمع، إلا أن تحويلها إلى مولدات الطاقة الميكانيكية للآلات. لتحسين الطاقة المنتجة من قبل قوة من النهر، في الستينات والسبعينات من القرن التاسع عشر، قام الكاتنويين (سكان مقاطعه سويسريه) بأعمال هامه في السير الطبيعى نهر أولونا، بما في ذلك تعديل للنهر في منطقة المحطة ، التي اتسمت سابقا بوجود منعطفات . لقد تم انتاج ماكينات البخار في عام ,1846, ومثال اخر للمباني الصناعية التي اعاده مصنع القطن السابق من المقاطعات السويسريه التي دينت لمقر جامعه كارلو كاتانيو في عام 1991 .
 
ويستحق انتباه خاص كلي لمنشئه البرريفيتشو انجيلو بوريتتي ف اندون لاولونا بسبب الفيضان الناشط . والتي كانت شريان المصادر نفسها التي تأصل اولونا لاغراء الفرص.جمعت عن طريق انجيلو بورتوتي في عام 1877 لانشاء مصنع بيره كبير.وفي عام 1901 تعاملت لتنميه المؤسسة لاجل الطريقة الممتازه للشئون . بورتي كان يريده على الطريقة الحديثة , وحتى المجددين اللاحقين احترموا هذا الاختيار . إن المبنى بين الطراز الطبيعي وكلاسيكي والمصري القديم والزهري ويقدم زخارف براقة : أقنعة , ميداليات , قطرات , قواقع , أعمدة عملاقة وأقواس من نبات الجنجل.