افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
 
==نشأة السكك الحديدية في مرحلة ما قبل التوحيد==
تم افتتاح ستوكتون ـ دارلينجتون وهو اولأول خط للسكك الحديدية التجارية في عام 1825. واشعل الحماسة والمشاريع في جميع أنحاء أوروبا وذلك لاستخدامه الذي تحول فورا كوسيلة نقل هائلة سواء كانت لخدمة الناس أو لخدمة الصناعة والتجارة. خلافا لدول آخرى مثل [[بريطانيا العظمى]] أو فرنسا تم التنمية مرة آخرى في إيطاليا عن طريق العوامل السلبية مثل [[التضاريس]] الوعرة في شبه الجزيرة وخاصة الانقسام السياسى وتأثير السياسة الخارجية التي كانت توجه اختيار المسارات والتكنولوجيا وفقا إلى مصالح مختلفة من مصالح السكان الذي كان يجب على الهيكل خدمتها. على سبيل المثال: الاختيار لربط بولونيا مع بيستويا، بلإضافة إلى المنازعات الاقتصادية والضيقة بين بيستويا وبراتو، والتي نشأت من ارادة [[الإمبراطورية النمساوية|النمسا]] في توحيد [[مملكة لومبارديا فينيشيا]] وفينيتو إلى ميناء ليفورنو الذي يعتبر إستراتيجية لسرعة حركة الرجال والمواد لدعم القوات البحرية الإمبراطورية التي لم يكن لديهم قواعد في البحر التيرانى.
 
== مملكة الصقليتين ==
في عام 1854 تم افتتاح الخط بين فيرونا وكوكاليو. من اجل الربط بين فينيتو وميلانو عابرا ببرغامو.
السكك الحديدية من شبه الجزيرة الإيطالية إلى اعلان المملكة الإيطالية (17 مارس 1861).
وصلت قصة " فيرديناند " (كما اطلق عليها تكريما إلى الإمبراطور النمساوى الذي شهد خطواته الاولى) إلى نهايتها فقط في 1878 مع ضم فينيتو الذي تم بالفعل عندما تم النتهاء من الربط المباشر بين تريفيليو وكوكاليو الذي كان يلغى االتفات إلى بيرغامو والذي لم يكن متوقعا في التصميم الاولالأول للعمل الذي تم اعداده من المهندس جيوفانى ميلانى في 1838.
 
في عدد اغسطس من عام 1836 للمكتبة الإيطالية. نشر المهندس جوزيف بروسكيتى مشروع خط ميلانو – كومو الذي كان زانينو فولتا مروج اولى له وهو مهندس وابن المشهور جدا الكسندر. انشأ المشروع مناقشة عنيفة بين المصمم نفسه وكارلو كاتنيو الذي كشف عشرات العيوب.
في 18 يوليو عام 1844 مع خطابات التراخيص الملكية رقم 443 , امر الملك كارلو البيرتو ببناء خط السكة الحديد تورينو-جنوة عن طريق الإسكندرية وعبر الأبنين الذي يتطلب بناء نفق عبور جوفى – طوله 3265 متر – الذي تم حفره كليا باليد والذي تم افتتاحه في 18 ديسمبر 1853 وتم تشغيله في 16 فبراير 1854 وتبعه فتح أقسام آخرى في بيدمونت التي ربطت بين حدود سويسراو فرنسا مع النمسا في لومباردو – فينيتو.
على عكس الدول الآخرى خيث ان التصميم يتم عهدته إلى شركة خاصة وفي بعض الاحيان أجنبية تماما. (كان نابولى – بورتيتشى مشروع بايارد الفرنسية وكانت أيضا الرؤوس المالية فرنسية). في مملكة ساردينيا الدافع أعطاها الدولة.
في 1848 في تورينو، ستقدم اللجنة المكلفة بدراسة السكك الحديدية لدولة ساردينيا تقريرا مع المقرر بروتاسى مشيرة إلى فرصة بناء ثلاثة خطوط الاولالأول اتجاه ميلانو والثانى كان خط لعبور الدولة عموديا والثالث ليذهب من الإسكندرية إلى الولايات البابوية عابرا بتورينو وفوغيرا وبياتشينزا وبارما وريدجوو مودينا. (الحوليات العالمية للاحصاء، والجغرافيا، والتاريخ، والسفر، والتجارة، مجلد 17 , السلسة الثانية , 1848 , ميلانو، ص 95.
وراء دافع كونت كافور إلى الهدف للتخلص من الاحتكار الانجليزى في صناعة الهندسة الميكانيكية - في عام 1853 تأسست في سامبيردانى أنسالدو- حيث سيبدأ أيضا منذ العام التالى تصنيع قاطرات ومعدات السكك الحديدية.