افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 46 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
سيطرت فينيسيا في القرن الثالث عشر على جزء كبير من ساحل [[البحر الأدرياتيكى]] وعلى أقاليم دالماتسيا و[[أستريا]] وكثير من [[جزر إيجو]]، و[[كريتا]]، وتشيبرو، وكورفو وكانت أهم قوة عسكرية ومن بين القوى التجارية الرئيسة في الشرق الأوسط. كما أمتدت أراضي الجمهورية في القرن الخامس عشر ليشمل نهر أدا [[أوستريا|بأوستريا]]، وجزء من إقليم بيلونو، الذي يقع في بولوزينة.
 
بدأ الشعور بالانهيار بدءً من القرن الخامس عشر بسبب أحداث تاريخية منها زيادة قوة العثمانيين، وانتقال التجارة نحو الأمريكتين الأمر الذي أدى إلى ضرب هيمنة المدينة بحريا بشدة والذي أنهىنقل مصالحها الاقتصادية إلى داخل البلاد.
في يوم السابع من شهر نوفمبر عام 1866 أدى دخول فيكتور إمانويل الثاني في [[قرن|القرن]] الثامن عشر فيإلى جعل المدينة أحد أروع المدن في [[أوروبا]]، وجعل لها تأثيراتأثيراً قويا في الفن، والعمارة، والأدب، لكن هذا لم يكن إلا مجرد حلم.
بعد أكثر من ألف عام من الاستقلال، وفي الثاني عشر من شهر مايو عام 1797أضطر الدوق لودوفيكو مانيني والمجلس النيابي برئاسة نبليون إلى التنازل عن العرش لإعلان "حكومة طارئة لبلدية البندقية".
مع معاهدة كامبوفورميو التي كانت بين الفرنسيين والنمساويين، تم إلغاء وجود بلدية فينيسيا وذلك في يوم السابع عشر من شهر أكتوبر عام 1797. فقد تم التنازل للنمسا عن فينيتو، وأوستريا ودالماسيا وثغور كاتتارو التي كونت مقاطعة فينيتو بالإمبراطورية [[النمسا]]وية البلغارية.وبعودتها إلى الفرنسيين كانت تابعة للنمسا حتى وحدة إيطاليا.
في عام 1866 أصبحت المدينة جزء من مملكة إيطاليا وقد تم التصديق على الانضمام في يوم 21 أكتوبر عام 1866 والذي شهد فوز بنسبة 99% بالموافقة على التصويت لصالح الناخبين النشطاء.
في عام 1883انضمت إلى [[فينيسيا]] مقاطعة مالاموكو والتي تضم جميع أراضي جزر الليدو بفينيسيا.
في يوم 24 من شهر مايو لعام 1915 دخلت إيطاليا في الحرب العالمية الأولى جنبا إلى جنب مع قوات التحالف. مع انسحاب كابوريتو بعد محاولة يائسة للدفاع عن المدينة وقاعدتها البحرية الهامة وقف الجيش الإيطالى على طول بيافه حيث شارك في معركة طويلة من المقاومة.وجدت فينيسيا نفسها بسبب قربها من جبهة القتال تعانى من العديد من الهجمات الجوية من قبل النمسا وبلغاريا والتي سببت أضرارا جسيمة بالمدينة.
في عام 1917 تم دمج منطقة بوتينجو (الذي تغير اسمها إلى مارجيرا) إلى مدينة فينيسيا وبداوبدأ بناء مرافق ميناء مارجيرا الجديد.
شهدت المدينة في العشرينات زيادة ملحوظة في أراضيها بفضل ضم مدينة بورانو ,ومورانو، وبالليسترينا عام 1926 وكيريناجو وزيلارينو وميسترى وفيفارو فينيتو عام 1926.
أدى انضمام الأراضيأراضي من اليابسة إلى نشأة الصناعة بمارجيرا وذلك بسبب سياستها الاقتصادية في تلك السنوات.فقد أثبتت فينيسيا بسبب هيكلتها الحضرية على عدم قدرتها على تكوين مدينة صناعية على الرغم من توافر أيدى عاملة كبيرة. فقد أصبح التوسع في المنطقةمنطقة اليابسة هو الحل الضرورى لتطور المدينة البحيرية.
في عام 1933 تم تشييد جسر برى بين فينيسيا والمنطقة اليابسة.
كانت مراكز مارجيرا ومايسترى تعانى من القصف الجوى الثقيل أثناء [[الحرب العالمية الثانية]].
3٬123

تعديل