سن بشري: الفرق بين النسختين

تم إضافة 59 بايت ، ‏ قبل سنتين
===اللويحة===
{{مفصلة|لويحة سنية}}
اللويحة غشاء حيوي يتألف من كميات كبيرة من [[بكتيريا]] متنوعة تتشكَّل على الأسنان.<ref>[https://web.archive.org/web/20080125151851/http://www.ada.org/public/topics/plaque.asp "Oral Health Topics: Plaque"], American Dental Association.</ref> إذا لم تزل هذه اللويحة بانتظام، فإنها ستتراكم مما سيؤدي إلى مشاكل حول السن كالتهابك[[التهاب اللثة]]. و في وقتٍ معيّن، من الممكن أن تتمعدن اللويحات المتراكمة على طول اللثة،[[اللثة]]، مما يؤدي إلى تشكُّل [[قلح سني (جير سني)|القلح أو الجير]]. المتعضيّات المجهريّة التي تُشكّل هذا الغشاء الحيوي في معظمها بكتيريا (بشكل رئيسيّ المكوَّرة العُقديّة و اللاهوائيّات)، و يتغيّر تركيبها باختلاف مناطق الفم.<ref>[http://www.dentistry.leeds.ac.uk/OROFACE/PAGES/micro/micro2.html Introduction to dental plaque], Leeds Dental Institute.</ref> تُمثّل بكتيريا ''العقدية الطافرة'' البكتيريا المرتبطة بتسوسب[[تسوس الأسنان]] الأكثر أهميّةً.
<br>
تعيش أنواع محددة من البكتيريا على بقايا الطعام في الفم، و خاصةً على السكر و [[النشا]]. في غياب الأوكسجين تنتج هذه الخلايا [[حمض اللاكتيك]] الذي يحلِّل الكالسيوم و الفوسفور في المينا.<ref name="ross448">{{harvnb|Ross|2002|page=448}}</ref><ref>Ophardt, Charles E. "[https://web.archive.org/web/20141025132424/http://www.elmhurst.edu/~chm/vchembook/548toothdecay.html Sugar and tooth decay]", Elmhurst College.</ref> تُعرف هذه العملية باسم "نزع المعادن"، و هي تؤدي إلى تدمير الأسنان. يقوم اللعاب تدريجيّاً بتعديل الحموض، حيث يعمل على رفع درجة حموضة سطح السن الحرجة، و التي تُقدّر بـ5.5، هذا يؤدي إلى "إعادة تمعدن" أي إعادة المعادن التي تحلَّلت من المينا. إذا ما كان هناك وقتٌ كافٍ بين أوقات تناول الطعام سيتمكّن حينها السن من إصلاح نفسه. جديرٌ بالذكر أن اللعاب غير قادرٍ على اختراق اللويحات، مما يؤدي إلى عجزه عن تعديل الحمض الذي تنتجه البكتيريا.
 
===النخور السنيّة===
[[File:Toothdecay.png|left|thumb|150px|تسوس أسنان متقدّم على ضاحك.]]
1٬287

تعديل