افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬444 بايت ، ‏ قبل سنتين
== أنماط تقنية تبديل الرزم ==
{{مفصلة|اتصال غير مهيأ|اتصال مهيأ}}
 
المعطيات ترسل على شكل طرود، ويكون الحد الأقصى لحجم الطرد غالباً 1000 [[بايت]]، فإذا كان حجم الرسالة التي يرغب المرسل بإرسالها أكبر من ذلك عندها تقسم إلى مجموعة من الطرود، وكل طرد يحوي جزء من الرسالة (المعطيات المراد ارسالها) بالإضافة إلى مجموعة من معلومات التحكم التي تسمح بإيصال الطرد إلى المستقبل كعنوان المستقبل وحجم الطرد وغيرها والتي توضع كمقدمة header. في كل عقدة يمر عليها الطرد قبل وصوله إلى المستقبل يتم تخزينه بشكل مؤقت ثم تمريره إلى العقدة التالية على الشبكة.
يُمكن تصنيف أنماط تقنية تبديل الرزم بحسب نوع الاتصال المُستخدم إلى تبديل الرزم غير المُهيأ، والذي يُسمة أيضاً تبديل الحزم، وإلى تبديل الرزم المُهيأ الذي يعرف باسم تبديل [[دارة افتراضية|الدارات الافتراضية]].
 
في نمط تبديل الرزم غير المُهيأ، تحتوي رزمة البيانات على كامل معلومات العنونة، ويشكل ذلك عناوين المصدر والوجهة وأرقام المنافذ ويتم توجيه الرزم بشكل منفصل، وقد يُسبب ذلك وجود مسارات متعدد تسلكها الرزم بين نفس المصدر والوجهة، ما قد يؤدي بدوره إلى [[وصول بترتيب مغاير للإرسال|وصول الرزم بترتيب مغاير للإرسال]]، ويجب معالجة الرزمة في كل عقدة على المسار. أمّا في نمط تبديل الرزم المُهيأ، فيكون ذلك في مرحلة تسبق تبادل البيانات، تُسمى مرحلة إعداد الاتصال، حيث يُمكن الاتفاق بشكل مسبق على أرقام خاصة مُتتابعة لدفق الرزم لتسهيل ترتيبها في الوجهة وإعادة طلب ما فُقد، ولكن ذلك يؤدي إلى زيادة حجم الترويسة التي تحملها كل رزمة.
 
يسمح نمط تبديل الرزم غير المُهيأ بعد إنهاء إنشاء المسار بتسريع عملية التوجيه من خلال اختصار الزمن اللازم لاتخاذ قرار التوجيه، عوضاً عن البحث في، من خلال الاعتماد على اللوافت (Label)، حيث يتمّ توجيه جميع الرزم التي تنتمي لنفس التدفق، والتي يمكن تميزُها من لافتة خاصّة تحملُها كل رزمة، بحسب نفس قرار التوجيه وتختصر هذه الآليّة اتخاذ قرار التوجيه مُقارنة مع الزمن اللازم لاتخاذ القرار في عند إجراء عملية البحث التقليدية في جداول التوجيه.
 
== فوائد توجيه الطرود ==