أبو حاتم الرازي (فيلسوف): الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
ط
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
== فلسفته ==
ذكر [[ابن حجر العسقلاني|الحافظ ابن حجر]] (المتوفى: [[852هـ]]) في كتابه [[لسان الميزان]] أن [[أبو الحسن بن بابويه|أبا الحسن بن بابويه]] في كتابه [[تاريخ الري]] - المفقود - قال عن أبو حاتم الرازي: {{اقتباس خاص|كان من أهل الفضل والأدب والمعرفة باللغة. سمع الحديث كثيرا وله تصانيف، ثم أظهر القول بالإلحاد وصار من دعاة الإسماعيلية، وأضل جماعة من الأكابر، ومات في سنة اثنتين وعشرين وثلاث مائة.}}
إن قوله له تصانيف يشير إلى تأليف أبو حاتم الرازي لكتب أخرى غير الزينة والجامع، لكن بما أن الزينة هو التصنيف الوحيد الذي وصلنا فإن دراسة هذا الكتاب هو السبيل الوحيد في الوقت الراهن للوصول إلى طبيعة فلسفته أهي تحليل وقراءة لفلسفة أجنبية أم قراءة نقدية. إن لقبه الوصفي «اللغوي» في الكتابات الإسلامية تأكيد على ما وصفه به بن بابويه أنه من أهل المعرفة باللغة. يحاول محققوا كتاب الزينة و الذين قدموه الوقوف على كنه التفكير اللساني للرازي و إستخراجاستخراج الجوانب الفلسفية منه، كما أن في الكتاب إشارات إلى مسائل [[علم الكلام|كلامية]] قد تدعم حقيقة إلحاده المذكور والمتمثل في تبنيه للفكر الإسماعيلي فيما يتعلق بقضايا [[علم الكلام|الكلام]].
 
== كتاب الزينة ==