نجيب الأرمنازي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬455 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط (بوت:صيانة 2.V2، أزال وسم يتيمة)
'''نجيب محمد الأرمَنازي''' (1897 - 1968) دبلوماسي وكاتب وصحفي [[سوريا|سوري]].<ref name="معجم السياسيين المثقفين">{{مرجع كتاب|العنوان=معجم السياسيين المثقفين في التاريخ العربي والإسلامي|تاريخ الوصول=22 أكتوبر 2017|المؤلف=فؤاد صالح السيد|الصفحة=818|المسار=https://archive.org/details/34325_201703|الناشر=مكتبة حسن العصرية|الرقم المعياري=9789953561004|المكان=بيروت، لبنان}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|العنوان=الأعلام|المجلد=الجزء الثامن|المؤلف=خير الدين الزركلي|وصلة المؤلف=خير الدين الزركلي|الصفحة=13|الناشر=دار العلم للملايين|المكان=بيروت، لبنان}}</ref>
== سيرته ==
ولد نجيب أرمنازي في [[حماة]] سنة 1897 لعائلة الأرمنازي المعروفة ودرس بها الثانوية في المدارس العثمانية ثم في [[فرنسا]] حيث درس الحقوق في باريس وأحرز الدكتوراه في العلوم الدولية. عمل في الصحافة محرراً ومنشئاً وأصدر جريدة ''الأيام'' في [[دمشق]] عام 1931. کانكان محرراً لجريدة ''الأهرام'' في [[القاهرة]] و"كان يترجم ترجمة مباشرة عن الفرنسية والتركية والانكليزية".<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://fedaa.alwehda.gov.sy/node/123974|العنوان=من أعلام حماة .. الدكتور نجيب الأرمنازي1897- 1968|تاريخ الوصول=22 أكتوبر 2017|التاريخ=10 أيار 2010|الناشر=موقع الفداء}}</ref>
دخل السياسة عام 1954 فكان وزيراً مفوّضاً لسوريا في لندن والهند وتركيا، و مصر، ففي لندن إلى أواخر عام 1956. أتقن الترکيةالتركية والفرنسية والإنکليزيةوالإنكليزية وألف بعض کتبكتب وترجم عن الترکيةالتركية. <ref name="معجم السياسيين المثقفين" />
توفي في [[1968]] ب[[دمشق]].
=== نشاطاته من 1920 - 1946 ===
شاهد الأرمنازي حوادث كثيرة من 1920 حتى 1943 ذات صلة كبرى بتطور سورية السياسي. في 1920، كان رئيساً لكتاب المؤتمر السوري وانتمى إلى الأحزاب الوطنية التي كانت تعمل في داخل سوريا وخارجها بعد ذلك، واتصل بكثير من المفاوضات السياسية وأنشأ جريدة يومية في دمشق من 1932-1932.<br>
وبعد أن [[الجمهورية السورية الأولى|تأسست الجمهورية في سورية سنة 1932]]، عين أميناً عاماً للرئاسة، وبقي في هذا المنصب إلى قبيل حرب العاملة سنة 1939. ثم عدت إليه في مستهل العهد الجديد سنة 1943، وانتقل منه وزيراً مفوضاً لسورية في العاصمة البريطانية سنة 1945. و كان مندوب سورية للجنة التحضيرية للأمم المتحدة في آخر سنة 1945 وأحد أعضاء وفدها الاجتماعي الهيئة العامة سنتي 1946 و 1947. <ref>{{مرجع كتاب|العنوان=محاضرات سوريا من الاحتلال حتى الجلاء|المؤلف=نجيب الأمنازي|الصفحة=223|السنة=1953|الناشر=مطابع دار الکتاب العربي بمصر|المكان=القاهرة، مصر}}</ref>
 
== مؤلفاته ==
* ''الشرع الدولي في الإسلام''
3٬524

تعديل