افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 70 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
استرجاع تعديلات Abdela5er (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
''' أم زٍمل ''' هي سلمى بنت مالك بن [[حذيفة بن بدر]] [[فزارة|الفزارية]]، وهي ابنة عم [[عيينة بن حصن]]. أمها [[أم قرفة الفزارية|أم قرفة]] فاطمة بنت ربيعة بن بدر الفرزارية قتلها [[زيد بن حارثة]] في سريته إلى بني فزارة لتحريضها بني قومها على قتال المسلمين، وكانت سلمى قد سبيت فأعتقتها [[عائشة بنت أبي بكر|عائشة]].
 
أثار مقتل أم قرفة على أيدي جند المسلمين، حزن وحنق ابنتها أم زمل على المسلمين، فكانت تحرض بني قومها على الثأر لأمها. وبعد أن انتصر [[خالد بن الوليد]] على [[طليحة بن خويلد]] متنبّي [[بنو أسد بن خزيمة|بني أسد بن خزيمة]] في [[معركة بزاخة|يوم بزاخة]]، تجمّع عندها من فر من [[غطفان]] في ظفر تألبهم على حرب المسلمين، واجتمع عندها رجال من غطفان و[[هوازن]] و[[بنو سليم|سليم]] وأسد و[[طيئ]]. فلمّا بلغ خالد خبرهم سار إليهم، واقتتل الفريقان قتالاً شديدًا، وهي على جمل لها، ويقال أن يومها قتل حول جملها مائة رجلرجل، إلى أن ظفروا بها فعقروا الجمل وقتلوها.<ref>{{مرجع كتاب|الأخير= هيكل|الأول= محمد حسين|وصلة المؤلف= محمد حسين هيكل|العنوان= الصديق أبي بكر|الإصدار= ط 11|السنة= 1990|الناشر= دار المعارف|المكان= مصر|الرقم المعياري= 977-02-3074-x|الصفحات= ص 124-125}}</ref>
 
==انظر أيضا==