تأين: الفرق بين النسختين

تم إزالة 4٬390 بايت ، ‏ قبل سنتين
الرجوع عن تعديلين معلقين من Ahmedabdulazim و JarBot إلى نسخة 22701885 من Thedreammurad.: تعديلات مرفوضة.
ط (بوت:صيانة 2.V2، أزال بذرة)
(الرجوع عن تعديلين معلقين من Ahmedabdulazim و JarBot إلى نسخة 22701885 من Thedreammurad.: تعديلات مرفوضة.)
[[ملف:Ionization energies.png|left|thumb|400px|[[طاقة تأين|طاقة التأين]] للعناصر المعتدلة.]]
تعرف '''عملية التأين''' على أنها العملية الفيزيائية لتحويل الذرة أو الجزيء إلى [[أيون]]ات بإضافة أو إزالة جسيمات مشحونة مثل [[إلكترون|الالكترونات]] أو أيونات أخرى وفي كثير من الأحيان جنبا إلى جنب مع التغيرات الكيميائية الأخرى.<ref>{{GoldBookRef|title=Ionization|file=I03183}}</ref>
 
=== الفرق بين الاشعاع المؤين والاشعاع غير المؤين
===
بشكل عام لفهم الاثار البيولوجية للاشعاع يجب علينا اولا ان نفهم ما هو الفرق بين الاشعاع المؤين ، وبين الاشعاع غير المؤين فهما شيئين يمكن حدوثهما عندما يتم امتصاص الاشعاع من قبل المادة او اختراقها، وتعرف هذه العملية باسم الاثارة وتعني بالانجليزية Excitation و التآين ويعني بالانجليزية Ionization.
 
الاثارة تحدث عندما يخترق الاشعاع المادة فيتم اثارة حركة الذرات او الجزيئات ، وببساطة هي اثارة الكترون الذرة ليتم ازالته من المدار الحالي الى مدار مستويات طاقة علوية.
 
والتآين يحدث عندما يخترق الاشعاع المادة و يحمل ما يكفي من الطاقة لازالة الالكترون من الذرة او القضاء عليه.
 
ولان وزن الانسجة الحية عبارة عن ٧٠ – ٩٠ ٪ من الماء ، فان الخط الفاصل بين اشعاع اثارة الالكترونات و الاشعة التي تشكل الايونات تساوي ١٢١٦ كج/mol (نسبة تآين المياة). وبالتالي فان الاشعاع قليل الطاقة يمكن ان يحدث اثارة في جزيئات وذرات الماء فقط ولذلك تم تسميته بالاشعاع غير المؤين ، وان الاشعاع الذي يحمل طاقة عالية اكبر من نسبة تآين الماء وهي ١٢١٦ كج / mol يمكنه ازاله الالكترون من جزيء وذرات الماء ولذلك تم تسميته بالاشعاع المؤين.
 
وهناك تقديرات تقريبية لاشكال الطاقة في انواع الاشعاع المختلفة ، فموجات الراديو، الموجات الدقيقة، الأشعة تحت الحمراء، والضوء المرئي كلها تقع ضمن اشكال الاشعاع غير المؤين ، وان الاشعة السينية واشعة جاما والفا تقع ضمن الاشعاعات المؤينة وان الخط الفاصل بين الاشعاع المؤين والاشعة الغير مؤينة في الطيف الكهرومغناطيسي هي الاشعة فوق البنفسجية UV ، وسيكون من المفيد جدا تقسيم الاشعة فوق البنفسجية الى فئتين UVA و UVB ، مع ملاحظة ان نهاية طيف الاشعة فوق البنفسجية قد يكون خطيرا جدا مثل الاشعة السينية او اشعة جاما
 
وعموما عندما يمر الاشعاع المؤين ويخترق الانسجة الحية يتم ازالة الالكترونات من جزيئات الماء ليتم انتاج الماء المؤين ( H2O + ions) ، والمعنى باختصار عند مرور الاشعاع المؤين ويخترق الانسجة الحية يحدث اكسدة قوية للمحلول المائي وبالتالي يتم تدمير الخلايا البيولوجية اما عن طريق ازالة الكترونات الخليه ، او ازالة ذرات الهيدروجين الموجودة بالجسم، وغالبا ما يؤدي الى تلف كامل للخلايا تشمل الاغشية والنواه والكروموسومات و الميتوكوندريا ويمنع انقسام الخلايا وفي النهاية يؤدي الى موت الخلايا وانتاج خلايا سرطانية خبيثة.
 
الاشعاع المؤين كما وضحنا هو الاكثر خطورة وبالتالي فاذا تلقى الانسان جرعة 300 joules من اشعة جاما او الاشعة السينية تكون كفيلة بقتله، مع ملاحظة انه لايوجد ارتفاع في درجة حرارة الجسم
 
وان الاشعاع غير المؤين عندما يتم اثارة الالكترون في جزيئ الماء ينتقل الى مستويات طاقة علوية ويعطي فرق الطاقة على شكل حرارة
 
 
هذه العملية تختلف بشكل طفيف اعتماداً على طبيعة الأيون ما إذا كان يتم إنتاج [[شحنة كهربائية]] موجبة أم سالبة. ينتج أيون مشحون شحنة موجبة عندما يمتص إلكترون مرتبط إلى الذرة(أو الجزيء) طاقة كافية تمكنه من الهرب من مجال الجذب الكهربائي الذي كان يثبته في مكانه، بحيث يكسر الإلكترون ارتباطه وينطلق حراً. يطلق على مقدار الطاقة اللازمة لهذه العملية اسم [[طاقة تأين|طاقة التأين]]. ينتج الأيون المشحون بشحنة سالبة عندما يتحد إلكترون حر مع الذرة أو الجزيء وبالتالي يتم ضمه داخل مجال الجذب الكهربائي ومطلقاً أي طاقة فائضة.
 
غالباً تقسم عملية التأين إلى نوعين: التأين المتسلسل، والتأين الغير متسلسل.==مراجع==
==مراجع==
{{مراجع}}
 
[https://engineermind.com/التآين-ionization-وقانون-التربيع-العكسي-inverse-square-law/ شرح التآين في الفزياء والكمياء]
{{تصنيف كومنز|Ions}}
 
{{شريط بوابات|مطاعم وطعام|الكيمياء|الفيزياء}}
 
{{بذرة كيمياء}}
{{بذرة فيزياء}}
 
[[تصنيف:تأين]]