ساحل (بارق): الفرق بين النسختين

تم إزالة 398 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
ط
}}
 
'''ساحل''': حاضرة محافظة بارق في جنوب [[المملكة العربية السعودية]]. بلغ تعداد سكانها 1523 نسمة حسب الإحصاء الذي جرى عام [[2010]].<ref>حمد الجاسر - المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية، معجم مختصر - المجلد 2 - الصفحة 73.</ref> وهي واحدة من أهم قرى بارق على الإطلاقالإطلاق، وفيها القرية الأثرية التي ذكرها عدد من الرحالة،الرحالة.<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=BIEJUe-rEua40QXR9oCICg&hl=ar&id=-OMJAQAAIAAJ&dq=Humaidah&q=bariq+AS+56#search_anchor Gazetteer of Arabia: A Geographical and Tribal History of the Arabian Peninsula: Volume I page 478]،</ref><ref>الرحلة اليمانية ص 59</ref> وهي من أشهر القرى الأثرية على مستوى [[المملكة العربية السعودية]].<ref>حمد الجاسر - المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية، معجم مختصر - المجلد 2 - الصفحة 89.</ref>
 
بنيت القرية على ارتفاع تدريجي على جبل "زبيبة" من الحجر كانت تضم أكثر من 250 منزلاً ومسجداً في مطلع القرن الماضي، كما ذكر البريطاني [[كيناهان كورنواليس]] و وصفها ضمن وصف بارق بالفنية،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=aXcrUae2E4-xhAfh64GYAQ&hl=ar&id=slxFAAAAYAAJ&dq=barak+humeidah&q=Isba'i++SahU#search_anchor handbook of Arabia: Volume 2 page 244]،</ref> وتتكون بيوتها من طابقين إلى ثلاثة طوابق،<ref>الرحلة اليمانية ص 58</ref> وقد استخدم أهالي القرية الحجارة في بنائها حيث تم نقل الحجارة بواسطة الجمال أو على ظهور الرجال من السفوح المجاورة أما السقف فهي من أشجار الأودية التي نقلت إليها من وادي الواديين والركس وغيرها، كما يوجد فيها بعض الحصون التي كانت تستخدم للدفاع ولحمايتها من الغارات أو لأغراض المراقبة. ولا زال بعض مبانيها متماسكة.<ref>المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية : بلاد بارق - عمر غرامة العمروي - الصفحة 67,34.</ref>
 
=== طبيعة البناء ===
نجد أن القرية قد اختيرت أن تبنى على مكان مرتفع وذلك لأغراض دفاعيةدفاعية، وأيضا لتكون عملية مراقبة المزارع سهلة. فجبل «زبيبة» الذي شُيدت عليه القرية وهو جبل صغير كان وافر الحجارة. إنوجميع جميعبيوت البيوت في هذه القريةهذهالقرية مبنية من الحجارة وهذه الحجارة ما خوذه من نفس البيئة لتكون القرية جز لا يتجزءايتجزأ من البيئة التي تحيط بةبه. ويتراوح ارتفاع هذه المباني تقريباتقريباً من طابقين إلى ثلاثة طوابقطوابق، ونلاحظ مدى ترابط هذه المباني مع بعضها البعض.البعض، فنجد أن كل بيت تسكنه عائلة ممتدة([[الأسرة الممتدة|extended family]]) وتتكون هذه العائلة من مجموعهمجموعة من الإخوانالإخوان، يعشون هم وأولادهم في بيئة اجتماعية متماسكة. الكلوترتبط يحببيوت بعضهمالقرية البعض.بممرات يربط فيما بين البيوتمن طرقالحجر وممراتالمرصوف يتراوح عرضها من متر إلى مترين تقريباتقريباً، وتكون هذه الممرات كافية لمرور الناس والمواشي وأيضاوأيضاً لمرور الجمال وهي محملة. وترتبط القرية بطريق يؤدي إلى خارج القرية إلى منطقة منبسطةمنبسطة، ويكونوهذه فيالمنطقة هذه الأرضيقام سوقعليهاسوق الخميس الذين كان يقام اسبوعياُأسبوعياُ كل يوم خميسخميس، ويقام أيضاُ فيها الحفلاتكذلك الشعبيةالأفراح، فيالأعياد مواسموالختان. الأفراح والأعياد والختان، ومما يجب ذكره هنا هو أن نقول إن جميع هذه الطرق التي تربط أجزاء القرية فيما بينها البين بأنها تكون مرصوفة بواسطة الحجارة وحيث أنها تكون على أماكن مائلة ولكن تُبنى من المكان المائل وتُملأ بالتراب وترصف بالحجارة.
 
=== سوق الخميس بساحل ===
سوق الخميسخميس بساحلساحل، القديمكان ويعتبريعد ثالث أكبر أسواق بارق القديمة، وكانوظل قائماً قائماحتى إلىالربع منتصفالأخير القرن العشرين،العشرين. والسوق لمولم يكن مقصورالسوق مقصوراً على يوم الخميسالخميس، وقد وذكرتذكرت بعض المصادر انهإنه كان يقام يوم السبت لحركته الدائمة،السبت،<ref>[http://books.google.com.sa/books?ei=dgXLUK2qK835sgbwqICoDg&hl=ar&id=_UtIAAAAMAAJ&dq=آل+حميضة+تهامة&q=حميضة+#search_anchor al-Dārah by Dārat al-Malik ʻAbd al-ʻAzīz]،</ref> وذلك لحركته الدائمة طوال أيام الأسبوع. ويوم الخميس من كل أسبوع هو اليوم المخصص للسوق الأسبوعي كان لهذابنظام المكانالقوافل، حركة دائمة في بارق يأتِويأتِ له الباعة من كل أرجاء المنطقة،المنطقة: ومنمن [[تهامة]]، ومحايل[[السراة]]، والقوز[[العرضيات]]، [[محايل]] ، والمناطق المجاورة.<ref>[http://books.google.com.sa/books?hl=ar&id=JBnNExPpls4C&dq=الشارق+في+تاريخ+وجغرافية+بلاد+بارق&q=الأحد+سوق+ الشارق في تاريخ وجغرافية بلاد بارق ص 150]،</ref>
 
== انظر أيضاً ==