افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 180 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
تعديل في تنظيم المقالة
يقول ابن مالك في ألفيته المشهورة ألفية بن مالك
 
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|'''للوَصْلِ هَمْزٌ سابقٌ لا يَثْبُتُ =''' |'''إلَّا إذا ابْتُدِي بهِ كاسْتَثْبِتُوا'''}}
{{بيت|'''وَهُوَ لفِعْلٍ ماضٍ احْتَوَى على''' = |'''أَكثرَ مِنْ أربعةٍ نَحْوُ انْجَلَى'''}}
{{بيت|'''والأمْرِ والمصدَرِ منهُ وكَذَا''' = |'''أَمْرُ الثلاثِي كاخْشَ وامْضِ وانْفُذَا'''}}
{{بيت|'''وفي اسمٍ اسْتٍ ابنٍ ابْنِمٍ سُمِعْ''' = |'''واثنَيْنِ وامْرِئٍ وتأنيثٍ تَبِعْ'''}}
{{بيت|'''وايْمُنُ هَمْزُ ألْ كذا ويُبْدَلُ''' = |'''مَدًّا في الاستفهامِ أوْ يُسَهَّلُ'''}}
الشرح:
{{نهاية قصيدة}}
'''الشرح:'''
 
فصلٌ في زيادةِ همزةِ الوصلِ
* لِلوَصْلِ هَمْزٌ سَابِقٌ لا يُثْبَتُ = إلا إذا ابْتُدِي بِهِ كَاسْتَثْبِتُوا([1])
لا يُبْتَدَأ بساكنٍ كما لا يُوقَفُ على متحرِّكٍ، فإذا كانَ أوَّلُ الكلمةِ ساكنًا وَجَبَ الإتيانُ بهمزةٍ متحرِّكَةٍ تَوَصُّلاً للنطقِ بالساكنِ وتُسَمَّى هذه الهمزةُ همزةَ وصلٍ، وشأنُها أنَّها تُثْبَتُ في الابتداءِ، وتسقطُ في الدَّرْجِ نحوَ: اسْتَثْبِتُوا، أمرٌ للجماعةِ بالاستثباتِ.
* وَهُوَ لِفِعْلٍ ماضٍ احْتَوَى عَلَى = أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعَةٍ نَحْوَ: انْجَلَى([2])
* وَالأَمْرُ وَالمَصْدَرُ مَنْهُ وَكَذَا = أَمْرُ الثُّلاَثِي كَاخْشَ وَامْضِ وَانْفُذَا([3])
لمَّا كانَ الفعلُ أصلاً في التصريفِ اختصَّ بكثرةِ مجيءِ أوَّلِهِ ساكنًا فاحتاجِ إلى همزةِ الوصلِ، فكلُّ فعلٍ ماضٍ احتوى على أكثرِ مِنْ أربعةِ أحرفٍ يجِبُ الإتيانُ في أوَّلِه بهمزةِ الوصلِ نحو: اسْتَخْرَجَ، وانْطلَقَ َوكذلك الأمرُ منه نحو: اسْتَخْرِجْ وانْطَلِقْ، والمصدرُ نحوَ: اسْتِخْرَاجٍ،وَانْطِلاَقٍ، وكذلك تجِبُ الهمزةُ في أَمْرِ الثلاثيِّ نحوَ: اخْشَ وامْضِ وانْفُذْ، مِنْ خَشِيَ ومَضَى وَنَفَذَ.
 
* وفي اسمٍ استٍ ابنِ ابنُمٍ سُمِعَ = وَاثْنَيْنِ وامْرِئٍ وتَأْنِيثٍ تَبِعْ([4])
* وَايْمَنُ، هَمْزُ أَلْ كَذَا، وَيُبْدَلُ = مدًا فِي الِاسْتِفْهَامِ أَوْ يُسَهَّلُ([5])
لم تُحفظْ همزةُ الوصلِ في الأسماءِ التي ليستْ مصادرَ لفعلٍ زائدٍ على أربعةٍ إلا في عشرةِ أسماءَ: اسمٍ وَاسْتٍ، وابنٍ، وابْنُمٍ، وَاثْنَيْنِ، وَامْرِئٍ وامْرَأَةٍ، وَابْنَةٍ، واثْنَتَيْنِ وايْمَنُ - في القسمِ ولم تُحْفَظُ فِي الحروفِ إلا في "أل"، ولمَّا كانتِ الهمزةُ مع "أل" مفتوحةً، وكانَتْ همزةُ الاستفهامِ مفتوحةً، لم يَجُزْ حَذْفُ همزةِ الاستفهامِ لئلا يلتبسَ الاستفهامُ بالخبرِ، بل وَجَبَ إبدالُ همزةِ الوصلِ ألفًا نحو: آلأميرُ قائمٌ؟ أوْ تَسْهِيلُها ومنه قولُه:
358- أَأَلْحَقُّّ إِنَّ دَارَ الربَابِ تَبَاعَدَتْ = أَوِ انْبَتَّ حَبْلٌ أنَّ قَلْبَكَ طَائرُ([6])
9٬753

تعديل