افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 503 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 5.0.212.79 إلى نسخة 25008981 من JarBot.
وبعد ذلك بأقل من شهر «11 سبتمبر 1990م»، أشار إلى إقامة «نظام عالمي جديد» يكون متحرراً من الإرهاب، فعالاً في البحث عن العدل، وأكثر أمناً في طلب السلام؛ عصر تستطيع فيه كل أمم العالم غرباً وشرقاً وشمالاً وجنوباً، أن تنعم بالرخاء وتعيش في تناغم.
 
==التعريف والمغزى==
مصطلح النظام العالمي الجديد
إن جوهر النظام العالمي هو مجموعة القوانين والقيم الكامنة التي تفسر حركة هذا النظام وسلوك القائمين وأولوياتهم واختياراتهم وتوقعاتهم. أخلاقيات الإجراءات يقول دعاة النظام العالمي الجديد إن ما يدعو إليه النظام هو شكل من أشكال تبسيط العلاقات وتجاوز العقد التاريخية والنفسية والنظر للعالم باعتباره وحدة متجانسة واحدة. والنظام العالمي الجديد، حسب رؤيتهم، هو نظام رشيد يضم العالم بأسره، فلم يعد هناك انفصال أو انقطاع بين المصلحة الوطنية والمصالح الدولية وبين الداخل والخارج. وهو يحاول أن يضمن الاستقرار والعدل للجميع «بما في ذلك المجتمعات الصغيرة»، ويضمن حقوق الإنسان للأفراد.
هو التطبيق العملي للعوملة ، و قد ظهر هذا المصطلح بعد تفكك الاتحاد السوفيتي السابق وسيطرة القطب الواحد بقيادة اميركا من ابرز تشكلاته :
١_ الجانب الاقتصادي و سيطرة ثورة المعلومات
٢_و هيمنة اميركا على مجلس الامن الدوليوعلى قراراته للتحكم بلمجتمع الدولي سياسيا و عسكريا و استلاب ارادة الشعب
 
== الآليات ==
60٬673

تعديل