افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
=== تسوية قضية 17 نوفمبر 1989 بالقاهرة ===
حينما نغوص في تاريخ المواجهات بين [[منتخب مصر لكرة القدم|مصر]] و[[منتخب الجزائر لكرة القدم|الجزائر]]، يستوقفنا لقاء [[القاهرة]] ليوم [[17 نوفمبر]] [[1989]] في إطار لقاء الإياب من الدور الأخير لتصفيات مونديال [[إيطاليا]] [[1990]]. بداية جرى لقاء الذهاب [[قسنطينة|بقسنطينة]] بالجزائر وانتهى بالتعادل السلبي للمنتخبين، ثم جاء لقاء العودة [[القاهرة|بالقاهرة]] بمصر، ولكن هذه المبارة جرت فيها أحداث سببت أهم خلاف بين البلدين الشقيقين الجزائر ومصر.
ومن أهم هذه الأحداث، هي إصابة أحد المناصرين المصريين، السيد [[أحمد عبد المنعم]] (طبيب المهنة) بفقىبفقد عينه، هذا بعد احتكاكات جرت بين الوفد الجزائري والمناصرين المصريين في نزل الشيراتون بالقاهرة.
 
الصحافة والجهة الرسمية المصرية تكلمت أن الوفد الجزائري بعد هزيمته 1-0 أماما المنتخب المصري، اعتدى على المناصرين المصريين الذين كانو موجودين في النزل الذي كان يقيم فيه، بينما قام أبرز اللاعبين الجزائريين لخضر بلومي بفقئ عين السيد أحمد عبد المنعم.