صامويل آدمز: الفرق بين النسختين