افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 3٬517 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن 3 تعديلات معلقة من AlMasrySamia إلى نسخة 24838086 من Salsabil rajhi.
{{إسلام}}
'''أهل البيت''' أو '''آل البيت''' مصطلح [[إسلام]]ي يشير إلى إحدىجماعة جماعتين؛ الأولى - وهي الأكثر شيوعاً في الخطاب الإسلامي - هممن أقرباء النبي [[محمد بن عبدالله|محمد]] {{ص}} مطهرين ومزكين. ذكرهم [[القرآن]] في [[آية التطهير]] {{اقتباس مع مصدر|إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا |[[s:سورة الأحزاب|سورة الأحزاب : آية 33]]}} وذكرهم الرسول {{ص}} في عدة نصوص واردة عنه، واكتسب هذا المصطلح أهميته وشهرته، نتيجة الاختلاف بين شيوخ [[أهل السنة والجماعة]] في تفسير من همماهية أهل البيت الذين ذكرهم القرآن والرسول.
 
أما الجماعة الأخرى فهم آل إبراهيم عليه السلام ، كما ذكر في الآية الكريمة
 
قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۖ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ۚ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
 
هود[73] 
 
وقد خصّ القرآن الكريم آل محمد وآل إبراهيم - عليهم السلام - بهذا اللقب دون غيرهم من الناس.
 
== الأهل في اللغة ==
* من اتصل بالنبي محمد {{ص}} بسبب (أهل دينه) أو بنسب (قرابته) <ref>المواهب اللدنية ج3 ص127</ref>.
* نساء الرسول وجميع بني هاشم الذين حرموا الصدقة<ref>التسهيل لعلوم التنزيل ج3 ص137</ref>.
 
== آل إبراهيم عليه السلام ==
 
ذكر جمع من المفسرين أن آل إبراهيم عليه السلام هم المؤمنون بما جاء به، لما نُقِل عن ابن عباس قوله في الآية: " إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين " قال : هم المؤمنون من آل إبراهيم وآل عمران وآل ياسين وآل محمد ، يقول الله - عز وجل - : ( إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه ) [ سورة آل عمران : 68 ] ، وهم المؤمنون .
 
وبحسب ما يقتضيه مصطلح "الآل" أو "الأهل" عند العرب فإن آل إبراهيم بالتحديد هم:
• زوجته سارة ، وذلك أن الملائكة خاطبتها في الآية: قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۖ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ۚ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
هود[73]
• ابنه إسماعيل
• ابنه إسحاق
• حفيده يعقوب
• ابن أخيه لوط
• الأسباط
• يوسف
• موسى
• هارون
• داوود
• سليمان
• أيوب
• اليسع
• يونس
• زكريا
• يحيى
• عمران
• مريم
• عيسى
• إلياس
• محمد
عليهم الصلاة والسلام
وكذلك كل من صلح من نسل إبراهيم عليه السلام وبقي ثابتاً على دينه، قال تعالى:
وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَىٰ قَوْمِهِ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ
[83]
وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ ۖ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ
[84]
وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ
[85]
وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا ۚ وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ
[86]
وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ ۖ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
[87] سورة الأنعام
 
== أهل البيت عند أهل السنة والجماعة ==