إحسان شريف: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬065 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
حياتها
ط (بوت:تخصيص البذرة من ويكي بيانات و/أو من شريط البوابات (قالب:بذرة أعلام))
(حياتها)
إحسان مواليد حلوان، أهلها ربوها وعلموها، ووصلت لـ حد البكالوريا، اللي خدتها من مدرسة حلوان الثانوية، وكانت غاوية التمثيل، بس مكنتش زي كتير من الفنانين اللي بـ يلفوا ع الفرق، هي كانت من أسرة عادية مستقرة، فـ كان أغلب شغلها في البدايات مع فرق الهواة.
 
اللي اكتشفها هو طليمات، وبعدين اتجوزها، قبل ما ينفصلوا واعتمدت على المسرح فترة، لـ حد ما انتظمت في شغل السيما.
 
حكاية إنها بنت ناس دي، خلتهم يستعينوا بيها في دور البنت الأرستقراطية المنفوخة نفخة كدابة، والكاراكتر دة لزق فيها، فـ حصرها في المساحة دي تقريبا، مع إننا مثلا شفناها بعدين في أدوار مختلفة.
 
إحسان هي أم أحمد زكي في "النمر الأسود" ست فقيرة غلبانة، وقدمته حلو، هي كمان الداية في فيلم البوسطجي، اللي بـ تنقل أخبار البلد، وبرضه قدمته حلو، وغيره وغيره، بس مش كتير لما بـ نلتفت لإمكانيات الممثل، إحنا بـ نشوفه عمل إيه وأجاد فيه، فـ نحلبه في هذا الكاركتر.
 
بدأت إحسان مشوار السيما بدري، بـ فيلم "هدية" مع محمود ذو الفقار، بس بعده محدش بقى بـ يديها أدوار أكتر من خمس سنين، لـ حد ما طلبوها في فيلم مع كمال الشناوي، وشادية اسمه بين قلبين.
 
فضلت تعمل الحتت الصغيرة، لـ حد ما عملت دور بارز في فيلم "أين عمري؟".
 
أين عمري دا كان رواية لإحسان عبد القدوس، والفيلم كان بطولة ماجدة الصباحي، وإنتاجها، ومشهور بـ اسم "عمو عزيز" الجملة اللي كانت بـ تقولها ماجدة لـ زكي رستم، قبل ما يتجوزها، وتعيش معاه حياة القسوة واللي بالك فيه.
 
كان مطلوب ممثلة تلعب دور أخت عمو عزيز العانس، ودا دور صعب من ناحية التمثيل، والفنانات يهربوا منه، فلما اختاروا إحسان ما ترددتش، وعملت الدور كويس، ودا اللي خلاها حاضرة في الذهن، فـ لما فكر فطين في بنت سلطح باشا، نطت إحسان، وكلنا شفناها في الدور، وفاكرين جملتها: "بلدي أوي دي يا حسين".
 
من ساعتها، وإحسان اشتغلت بـ صفة منتظمة في الأدوار اللي زي دي، لـ حد ما اتوفت بعد ما عملت دورها في "شهد الملكة"، آخر أفلامها ربنا يرحمها ويرحم الجميع
 
{{مصدر|تاريخ=يوليو 2016}}
{{نهاية مسدودة|تاريخ=أبريل 2016}}
مستخدم مجهول