افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
وصلة داخلية
حاول كريستيان الرابع أثناء [[حرب الثلاثين عاما]] أن يصبح قائد المقاطعات [[لوثرية|اللوثرية]] في ألمانيا، ولكنه مني بهزيمة ساحقة في معركة لوتير.<ref>Parker, pp. 69–70.</ref> كانت نتيجة المعركة تمكن الجيوش الكاثوليكية تحت قيادة [[ألبرشت فون فالنشتاين]] من احتلال ونهب يولاند، <ref>Parker, p. 70.</ref> مما أجبر الدنمارك على أن تنسحب من الحرب. تمكنت الدنمارك من تجنب فقدان أراضيها، ولكن تدخل جيوش [[غوستاف الثاني أدولف|غوستاف الثاني]] في الأراضي الألمانية كان بمثابة إشارة أن قوة السويد في صعود وأن النفوذ الدنماركي في المنطقة آخذ في التناقص. احتلت الجيوش السويدية يولاند وضمت مقاطعة سكون في عام 1644.
 
في معاهدة برومزبرو للسلام عام 1645، سلمت الدنمارك [[جزيرة غوتلند|جوتلند]] وما تبقى من إستونيا الدنماركية وعدة مقاطعات أخرى في النرويج إلى هولندا. في عام 1657، أعلن الملك فريدريك الثالث الحرب على السويد، أدى هذا إلى هزيمة كبيرة للجيش للدنماركي، وغزت جيوش تشارلز جوستاف العاشر يولاند وفين ومناطق أخرى من زيلاند قبل توقيع معاهدة روسكيلد للسلام في فبراير لعام 1658، والتي أعطت للسويد تحكماً كاملاً بمقاطعات سكون وبليكينغي وترونديلاغو<nowiki/>[[ترونديلاغ]] وجزيرة بورنهولم. ندم تشارلز غوستاف العاشر على عدم هزيمة الدنمارك بشكل كامل، وفي أغسطس لعام 1658، بدأ حصاراً طويلاً استمر لسنتين على [[كوبنهاغن]]، ولكنه فشل في دخول العاصمة. شملت المعاهدة التالية بنوداً استطاعت الدنمارك بموجبها أن تحتفظ باستقلالها واستعادة السيطرة على ترونديلاغ وجزيرة بورنهولم.
 
[[ملف:Grundlovgivende rigsforsamling - Constantin Hansen.jpg|thumb|left|250بك|الجمعية التأسيسية في 23 أكتوبر 1848 بريشة قسطنطين هانسن]]
عادة تدعى الأقاليم باسمها الدانماركي الأصلي.<ref>http://www.dst.dk/asp2xml/puk/udgivelser/get_file.asp?id=14468&sid=sy2009</ref>
=== المدن الكبرى ===
{| class="" style="text-align:center; width:97%; margin-right:10px; font-size:90%"
! colspan="7" style="background:#e9e9e9; padding:0.3em;" 0; line-height:1.2em;|أكبر المناطق الحضرية
|-
1٬756

تعديل