جعة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 61 بايت ، ‏ قبل سنتين
على اعتبار أن المكون الرئيسي للجِـعَة هو الكحول، فإن الاستهلاك المتوسط للكحول يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، الجلطة، وتدهور القوى العقلية<ref>{{cite journal |المؤلف=Stampfer MJ, Kang JH, Chen J, Cherry R, Grodstein F |العنوان=Effects of moderate alcohol consumption on cognitive function in women |journal=N Engl J Med. |volume=352 |issue=3 |الصفحات=245–53 |السنة=2005 |الشهر=Jan |pmid=15659724 |doi=10.1056/NEJMoa041152}}</ref><ref>{{cite journal |المؤلف=Hines LM, Stampfer MJ, Ma J |العنوان=Genetic variation in alcohol dehydrogenase and the beneficial effect of moderate alcohol consumption on myocardial infarction |journal=N Engl J Med. |volume=344 |issue=8 |الصفحات=549–55 |السنة=2001 |الشهر=Feb |pmid=11207350 |المسار=http://content.nejm.org/cgi/pmidlookup?view=short&pmid=11207350&promo=ONFLNS19 |doi=10.1056/NEJM200102223440802}}</ref><ref>{{cite journal |المؤلف=Berger K, Ajani UA, Kase CS |العنوان=Light-to-moderate alcohol consumption and risk of stroke among U.S. male physicians |journal=N Engl J Med. |volume=341 |issue=21 |الصفحات=1557–64 |السنة=1999 |الشهر=Nov |pmid=10564684 |doi= 10.1056/NEJM199911183412101|المسار=http://content.nejm.org/cgi/pmidlookup?view=short&pmid=10564684&promo=ONFLNS19}}</ref><ref>{{cite journal |المؤلف=Mukamal KJ, Conigrave KM, Mittleman MA |العنوان=Roles of drinking pattern and type of alcohol consumed in coronary heart disease in men |journal=N Engl J Med. |volume=348 |issue=2 |الصفحات=109–18 |السنة=2003 |الشهر=Jan |pmid=12519921 |doi=10.1056/NEJMoa022095}}</ref>. بينما الاستهلاك الشديد للكحول قد يؤدي إلى [[إدمان كحولي|الإدمان على الكحول]]، وأمراض تشمع الكبد الكحولي.
==المجتمع والثقافة==
[[ملف:Oktoberfest2.jpg|تصغير|يسار|خيمة في [[أوكتوبرفست]] بمدينة ميونخ—[[ميونخ]] أكبرالألمانية مهرجان— يعد أوكتوبرفست المهرجان الأكبر للجعة في العالم]]
[[ملف:Partie de Beer Pong.jpg|تصغير|يسار|لعبة كرة طاولة الجعة]]
تعد الجعة في كثير من المجتمعات المشروب الكحولي الأكثر شعبية. ترتبط عدة تقاليد ونشاطات اجتماعية بشرب الجعة، مثل لعب الورق و[[السهام المريشة]] أو ألعاب الحانات الأخرى، كما ترتبط بحضور مهرجانات الجعة أو الانخراط في دراسة الجعة؛<ref>{{cite news|title=Don't worry, be hoppy: The Weekender's Guide to Beer|url=http://siouxcityjournal.com/weekender/community/don-t-worry-be-hoppy-the-weekender-s-guide-to/article_f7312865-b20b-59ef-8492-037060167bd8.html|accessdate=17 أغسطس 2015|work=Sioux City Journal|date=8 أغسطس 2013}}</ref><ref>{{cite news|title=International Beer Day: 10 things you never knew about beer|url=http://www.news.com.au/lifestyle/food/international-beer-day-10-things-you-never-knew-about-beer/story-fneuz92c-1227010274449|accessdate=17 أغسطس 2015|work=The News|date=1 August 2014}}</ref> ويمكن زيارة عدة حانات خلال اليوم الواحد أو زيارة [[مصنع الجعة|مصانع الجعة]] أو القيام بسياحة مخصصة للجعة أو القيام بتقييم أنواع الجعة وعلاماتها التجارية حسب الجودة.<ref>[[Leslie Dunkling]] & Michael Jackson, ''The Guinness Drinking Companion'', Lyons Press (2003), {{ISBN|1-58574-617-7}}</ref> كما تحظى ألعاب الشرب بشعبية كبيرة مثل لعبة كرة طاولة الجعة، وهي لعبة يقوم اللاعبون فيها برمي [[كرة الطاولة|كرة طاولة]] بهدف إصابتها في كوب من الجعة يوضع على نهاية الطاولة المقابلة للاعب. ينقسم اللاعبون إلى فرق متنافسة، عادةً ما يتألف كل فريق من لاعبين اثنين أو أكثر لكل جانب وتوضع من ستة إلى عشر أكواب لتشكل مثلثاً على كل جانب من جانب الطاولة. يحاول كل فريق إدخال أكبر عدد ممكن من الكرات في أكواب الخصم. في حال إصابة الكرة في أحد أكواب الخصم يقوم الفريق الآخر بشرب محتوى الكوب ويتم إزالته من الطاولة. الفريق الفائز هو أول من يزيل جميع أكواب خصمه.<ref>''Best Drinking Game Book Ever'', Carlton Books (28 October 2002), {{ISBN|1-85868-560-5}}</ref><ref name="Shott">{{cite web|last=Shott |first=Chris |title=The Pong Arm of the Law |work=The Washington City Paper |date=October 7, 2005 |url=http://www.washingtoncitypaper.com/tell/2005/tell1007.html |accessdate=2007-07-27 |archiveurl = https://web.archive.org/web/20070927215656/http://www.washingtoncitypaper.com/tell/2005/tell1007.html |archivedate = 2007-09-27 }}</ref><ref name="wsj">{{cite news|last=Banjo|first=Shelly|title=Thwock, Gulp, Kaching! Beer Pong Inspires Inventors|url=https://www.wsj.com/articles/SB118834341517511527?mod=hps_us_pageone|accessdate=14 فبراير 2011|newspaper=The Wall Street Journal|date=29 August 2007|place=|via=}}</ref>
 
كشفت دراسة نُشرت في دورية "علم الأدوية العصبية النفسية" عام 2013 عن تحريض [[نكهة]] الجعة وحدها لنشاط ال[[دوبامين]] في الدماغ عند المشاركين من الذكور، ما دفعهم إلى شرب المزيد. خضع 49 رجلاً شارك في الدراسة لمسح بال[[تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني]]، بينما رش جهاز خاضع للتحكم الحاسوبي كميات دقيقة من الجعة والماء و[[مشروب رياضي|المشروب الرياضي]] على ألسنتهم. عمل مذاق الجعة على زيادة رغبة المشاركين في الشرب بصورة ملحوظة، بالمقارنة مع طعم المشروب الرياضي. أشارت نتائج الاختبارإلى أن نكهة الجعة أدت إلى إصدار للدوبامين رغم أن المحتوى الكحولي في الرذاذ لم يكن كافياً لجعل المشاركين [[تسمم كحولي|ثملين]].<ref>{{cite web |title=Beer on the brain: how taste alone can drive men to drink|url=http://theconversation.com/beer-on-the-brain-how-taste-alone-can-drive-men-to-drink-13509|work=The Conversation|publisher=The Conversation Media Group|accessdate=18 أبريل 2013|author=Carley Tonoli|author2=Liz Minchin|date=16 أبريل 2013}}</ref>
 
== التركيب الكيميائي ==
تحوي الجعة على حموض فينولية [[4-حمض هيدروكسي الفينيل أسيتيك]] و[[حمض الفانيليك]] و[[حمض الكافئيك]] و[[حمض السيرنجيك]] [[p-حمض الكوماريك]] و[[حمض الفريوليك]] و [[حمض السنابيك]]. تظهر تجارب [[تحلل مائي|التحليل المائي]] القلوي أن معظم الحموض الفينولية موجودة على شكل رابطة وقسم صغير فقط يمكن الكشف عنه كمركبات حرة.<ref>{{Cite journal |doi=10.1016/S0308-8146(03)00257-7|title=Determination of free and bound phenolic acids in beer|year=2004|last1=Nardini|first1=M|journal=Food Chemistry|volume=84|pages=137–143}}</ref>
65٬820

تعديل