كارلوس لطوف: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
"رسومي لا تركز على اليهود أو على اليهودية. تركيزي هو على إسرائيل ككيان سياسي، كحكومة، على كون قواتها المسلحة تابعة للمصالح الأميركية في الشرق الأوسط، وتركز خاصة على السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين. يحدث أن اليهود الإسرائيليين هم من يظلمون الفلسطينيين. إن الذين يحطون من قدري يقولون إن استخدام [[ماجن دافيد]] (نجمة إسرائيل) في رسومي المتعلقة بإسرائيل هو دليل لا يدحض على معاداة السامية، إلا أنه ليس خطأي إذا اختارت إسرائيل رمز مقدس ذو دوافع دينية كرمز قومي لها، مثل شمعدان الكنيست أو نجمة داود في آلات قتل مثل F - 16 طائرة."،
 
ومن أواخر أعمال الفنان كارلوس لاتوف في عام 2012 كان نعى للأستاذ جلال عامر الكاتب المصري الساخر والفيلسوف الذي عُرف بمواقفه المعارضة لنظام مبارك ودعوته للثورة عليه وحين سقط النظام كان من المناهضين لحكم العسكر وكان من أشد المناصرين للدولة المدنية فرسم كارلوس لاتوف صورة لجلال عامر مبتسماً وهو يمسك قلم وفىوفي الخلفية صورة للمشير محمد حسين طنطاوى -رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر- وقد وضع جلال عامر على أنفه لون أحمر ليحوله إلى مهرج..
 
أختاره مركز سيمون فيزنتال اليهودي ثالث من ضمن الشخصيات العشرة الأكثر معاداة للسامية في عام 2012, وذلك بعد أن رسم رسماً كاريكاتيرياً أظهر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يسحق أماً فلسطينية خلال عملية "عامود السحاب" التي استهدفت قطاع غزة، وتعامل معها وكأنها خرقة، الأمر الذي اعتبره المركز "إهانة لإسرائيل ورئيس وزرائها بواسطة رسم يضج بمعاداة السامية".<ref>http://www.alarabiya.net/articles/2012/12/31/257952.html</ref>