افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
اثنان من أكبر العروض العسكرية على الميدان الأحمر اللذان في عام 1941، عندما حُوصرَت المدينة من قبل الألمان، حينها كنت القوات الروسية تمر عبر الميدان الأحمر متجهة إلى الجبهات، وموكب النصر في عام 1945، عندما أُلْقيت رايات الجيوش النازية المهزومة على قدم ضريح لنين.
في 28 مايو، 1987، قام الطيار الألمانيّ ماثياس روست بانزال طائرة صغيرة قرب كاتدرائية ست باسل بجوار الميدان الأحمر مما سبب أزة حولة مدى نجاعة المخابرات و الدفاعات السوفياتية في التصدي للأخطار الخارجية .
في عام 1990، الكرملين والميدان الأحمر كانا بين المواقع الأولى في الإتحادالاتحاد السوفياتي المدرجة ضمن قائمة التراث العالميّة لليونسكو.
في السّنوات الأخيرة خدم الميدان الأحمر قد كمكان لتنظيم الحفلات الموسيقيّة البارزة. شكيرا وبول مكارتني وبينك فلويد وديانا لاريونوف ومشاهير آخرون كثيرون عملوا هناك.
احتفالا بالعام الجديد 2006 و 2007،أُنشئَ مكان تزحلق على الميدان الأحمر. أداء بول مكارتني هناك كان لحظة تاريخية للكثير، فقد حُظر فريق البيتليز في الاتّحاد السوفيتي، ومنعت أيّ عروض حيّة هناك لأي من البيتليز، الاتّحاد السوفيتي أيضًا حظر مبيعات سجلّات البيتليز، وهذه كانت أوّل مرّة ينظم فيها أحد أعضاء الفرقة عرضا في روسيا.