فهد المصيبيح: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
(تعديل وتنسيق.)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
وفي نفس الموسم, قرر المدرب البرازيلي الشهير [[ماريو زاغالو]] الذي كان يشرف على تدريب الهلال آنذاك اشراك الثلاثي الشاب حسين البيشي وسلطان المهنا وفهد المصيبيح في احدى المباريات الهامة والحساسة في خطوة جريئة من المدرب البرازيلي العجوز وظهر الثلاثي الهلالي الجديد في أفضل حالاتهم ونجحوا في فرض اسمائهم على الخارطة الزرقاء بفضل موهبتهم وطموحهم في خدمة فريقهم.
 
فكانت البداية والانطلاقة للنجم الخلوق فهد بن محمد المصيبيح الذي نجح مع زملائه لاعبي الهلال في الحصول على بطولة الدوري بعد منافسة حامية مع [[النصر]] في اولأول موسم كروي له وذلك عام 9/8/1399 هذا التفوق لفهد المصيبيح اجبر المدرب البرازيلي مانيللي الذي كان حينها مدربا ل[[المنتخب السعودي|منتخبنا الوطني]] على اختياره للقائمة الخضراء وتمكن المصيبيح من فرض نفسه ضمن التشكيلة الرئيسة وليس كلاعب احتياط كما يفعل بعض اللاعبين الصاعدين ومنها ظل نجم الاخلاق والروح الرياضية فهد المصيبيح لاعباً رئيسياً في الهلال والمنتخب بل أحد الاعمدة التي لايمكن الاستغناء عنها مهما كانت الأسباب والظروف.
 
حقق فهد المصيبيح القاباً كثيرة مع ناديه الهلال أهمها بطولات الدوري التي وصلت ل(6) القاب و[[كأس الملك]] وبطولة الخليج وغيرها من الالقاب الجماعيه مع النادي والمنتخب والفردية وفهد كان يتمتع بعقلية أحترافية ساهمت في فرض اسمه ونفسه على خارطة [[الهلال]] والمنتخب المتخمة بالنجوم في ذلك الوقت وفهد المصيبيح أهم ميزاته صناعته الرائعة للعب وقدرته على تغذية زملائه المهاجمين بالكرات السهلة التي تضعهم امام المرمى.