فيلة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
ط (استرجاع تعديلات 41.45.219.34 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
وفى كل القرون اكتسبت فيلة مكانة خاصة في العبادات لدرجة أن حشد من أتباع تلك العبادة كانوا يجتمعون لإحياء قصة موت وبعث [[أوزوريس]].
 
تم بناء المعبد الكبير خلال القرن الثالث قبل الميلاد تم تلاه معابد [[أمنحوتب]] و[[أرسنوفيس]]. أما [[معبد حتحور]] فهو يعد آخر أثر [[بطالمة|بطلمي]] واستكمل بنائه قبل عام 116 قبل الميلاد بواسطة [[إيورجيتس الثاني]]. وقد أضاف [[بطالمة]] آخرون نقوشا إلى فيلة والتي تعتبر من روائع المعبد. ومن مصر امتدت عبادة الآلهة [[إيزيس]] إلى [[اليونان]] و[[روما]] وفىوفي مختلف أنحاء الإمبراطورية حتى عندما تم تطبيق الحكم [[رومان|الروماني]] في مصر حاول الحكام تجميل الجزيرة المقدسة فقد بنى الإمبراطور [[أغسطس قيصر]] معبد في الطرف الشمالي لفيلة في القرن التاسع قبل الميلاد. أما [[تيبيريوس]] وآخرون فقد أضافوا صروحاً ونقوشا، كما بنى [[كلاوديوس]] و[[تراجان]] و[[هادريان]] و[[دقلديانوس]] مبان جديدة بالجزيرة استمر العمل فيها حتى القرن الرابع الميلادي.
 
ولشدة سيطرة عبادة [[إيزيس]] في جزيرة فيلة أدى ذلك إلى امتداد تلك العبادة على مدى قرون عديدة متحدية بذلك مرسوم الإمبراطور [[ثيودوسيوس الأول]] الذي أصدره عام 391 ميلادية والذي يفرض فيه [[مسيحية|الديانة المسيحية]] على جميع أنحاء [[الإمبراطورية الرومانية]]. وفىوفي عام 550 بعد الميلاد وتحت حكم [[جوستنيان]] وصلت المسيحية إلى جزيرة فيلة وبدأت صفحة جديدة في تاريخها.
وتكون مجتمع جديد مسيحي في جزيرة فيلة وتحولت قاعة الأعمدة لتكون مناسبة لممارسة الديانة الجديدة. وتم نقل الأحجار من بعض الآثار لبناء كنائس مسيحية في الجزيرة. ونمت قرية جديدة حول معبد إيزيس.<ref name="travel4arab">http://www.travel4arab.com/vb/showthread.php?t=103944&f=12</ref>