افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
[[ملف:Melkite Greek Catholic Church, Damascus, Syria.jpg|تصغير|240بك|يسار|[[كاتدرائية سيدة النياح]] وتعرف أيضًا باسم "كنيسة الزيتون" وتعتبر مقر [[كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك]] في العالم، وتقع في [[باب شرقي]] بدمشق القديمة.]]
[[ملف:Aleppo shopping street.jpg|تصغير|240بك|يسار|شارع في حي الجديدة، وهو الحي المسيحي في مدينة [[حلب]].]]
تواجدت المسيحية منذ نشأتها في الشرق الاوسطالأوسط بسبب كون المنطقة مهد [[المسيحية]]، وكانت هي الديانة الرئيسية في المنطقة منذ [[القرن الرابع]] وحتى [[الفتوحات الإسلامية]]. اليوم المسيحيين تصل نسبتهم إلى 5% مقارنة ب20% في أوائل [[القرن العشرين]].<ref name=rometalks>{{استشهاد بخبر | المسار = http://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-11509256 | العنوان = Rome 'crisis' talks on Middle East Christians | الأخير = Willey | الأول = David |التاريخ = 10 October 2010 |العمل=BBC | تاريخ الوصول =1 November 2010}}</ref>
 
تشكل [[مصر]] أكبر تجمّع داخل [[الشرق الأوسط]] في حين يشكل [[المسيحية في لبنان|لبنان]] التجمع الأعلى من حيث النسبة؛ هناك تواجد ملحوظ للمسيحيين في [[مسيحيو سوريا|سوريا]] و[[المسيحية في الأردن|الأردن]] و[[مسيحيون فلسطينيون|فلسطين]] و[[المسيحية في العراق|العراق]] كما تضم بعض البلدان المجاورة مثل [[المسيحية في إسرائيل|إسرائيل]] و[[المسيحية في تركيا|تركيا]] و[[المسيحية في إيران|إيران]] تجمعات من المسيحيين، كما ويوجد أكثر من مليوني مسيحي في [[جنوب السودان]]، لكن لا يحسب هؤلاء ضمن سكان [[الشرق الأوسط]].
[[كنيسة المشرق]] ({{سرن|ܥܕܬܐ ܕܡܕܢܚܐ|عيتّا دْمَدنحا}})، كما عرفت بعدة أسماء مثل ''كنيسة فارس'' و''الكنيسة النسطورية'' هي كنيسة [[مسيحية]] وجزء تاريخي من تقليد [[المسيحية السريانية]] ضمن [[المسيحية الشرقية]]. نشأت هذه الكنيسة ضمن [[الإمبراطورية الساسانية]] وانتشرت بعدئذ في معظم أنحاء آسيا. وصلت أوج قوتها بين القرنين التاسع والرابع عشر حيث كانت حينئذ أكبر كنيسة انتشارا جغرافيا ممتدة من مصر إلى [[البحر الأصفر]] شرقا كما شملت بالإضافة إلى [[آشوريون/سريان/كلدان|السريان المشارقة]] الذين احتفظوا بالبطريركية تقليديا الملايين من ال[[فرس (قومية)|فرس]] [[ترك|والترك]] [[مغول|والمغول]] [[هند|والهنود]] [[صين|والصينيون]]. بدأت كنيسة المشرق بالوهن بعد القرن الثالث عشر تحت ضغط الصراعات بين المنغول والصليبيين والمسلمين وأدت سلسلة اضطهادات شنها قادة [[الترك]] و[[المنغول]] الداخلين حديثا في الإسلام إلى انهيار المجتمعات المسيحية في آسيا الوسطى وبلاد فارس وانحسار كنيسة المشرق في مناطق نشأتها في شمال بلاد ما بين النهرين. وكانت مجازر [[تيمورلنك]] الحدت الذي أنهى كنيسة المشرق كمجموعة دينية مؤثرة.
 
اعتنق جزء كبير من أتباعها الكاثوليكية منذ القرن السادس عشر ([[الكنيسة الكلدانية]]) بينما استقر بطاركة كنيسة المشرق في جبال [[حكاري (منطقة)|حكاري]] حتى القرن العشرين حين تغير اسم الكنيسة رسميا إلى [[كنيسة المشرق القديمة]]. لكن الانقسامات عادت مرة أخرى عام 1964 ونتيجة لأسباب سياسية قام البطريرك [[مار شمعون ايشاي]] بتغيير تقويم الكنيسة العريق الذي كان مستعملاً في طقوسها وهو التقويم اليولياني وبدله بالتقويم الغريغوري الذي تتبعه الكنيسة الكاثوليكية، ظهرت الكثير من المشاكل خلال هذه الفترة ومنها زواج البطريرك مار ايشاي شمعون الذي انتهى الامر بمقتله في أمريكا حيث كانت الحكومة العراقية قد نفته إلى هناك آنذاك. خلال هذه الفترة الحرجة تم رسامة البطريرك[[مار توما درمو]] سنة 1968 وتوفي بعد عام من شغره للسدة البطريركية، تم بعد ذلك انتخاب خليفة له قداسة البطريرك [[مار ادي الثاني]] عام 1970 ليصبح الجاثليق الرسمي لكنيسة المشرق وكان ذلك في كنيسة مار زيا الطوباوي الكائنة في بغداد - حي الكرادة وبحضور من المسؤولين الحكوميين وبترحيب من الحكومة العراقية، وفي عام 1976 ظهرت جماعة كانت تنوي تحقيق مصالحها الخاصة بقيادة مار يوسف خنانيشو وقامت بالانفصال عن [[كنيسة المشرق القديمة]] والتي كانت الكنيسة الام وتكوين كنيسة جديدة ما يسمى اليوم [[كنيسة المشرق الاشورية]] وبطريركها [[مار دنخا خننيا]] والىوإلى اليوم بقي كرسي [[كنيسة المشرق القديمة]] في بغداد بينما كرسي الكنيسة التي انفصلت حديثاً أصبح في [[أمريكا]].
 
== مسيحيون توما الرسول ==
من المدارس اللاهوتية يُذكر أيضًا مدرسة [[مدرسة نصيبين]] {{سر|ܐܣܟܘܠܐ ܕܢܨܝܒܝܢ}}، هي مدرسة [[لاهوت]]ية [[مسيحية]] [[سريانية]] نشأت في مدينة [[نصيبين]] [[تركيا|بتركيا]] حاليًا. يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 350 وذلك عندما سقطت [[مدرسة الرها]] بيد [[ساسانيين|الساسانيين]] ما حذا ب[[أفرام السرياني]] ومجموعة من تلامذته إلى النزوح إلى نصيبين فأسسوا مدرسة لاهوتية بها. كما علا شأن هذه المدرسة عندما أمر الإمبراطور [[بيزنطي|البيزنطي]] [[زينون (إمبراطور)|زينون]] بإغلاق مدرسة الرها نهائيا فانتقل اساتذتها إلى نصيبين حتى أصبحت تلقب بأول [[جامعة]] في التاريخ.<ref>{{مرجع كتاب|العنوان=The Clash of Ideologies|المؤلف=Jonsson, David J.|السنة=2002|الصفحة=181|الناشر=Xulon Press|الرقم المعياري=9781597810395}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|العنوان=The politically incorrect guide to Islam (and the Crusades)|المؤلف=Spencer, Robert|الصفحة=91|الرقم المعياري=9780895260130|السنة=2005|الناشر=Regnery Publishing}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://syrianorthodoxchurch.org/library/articles/monastic-life-in-the-syrian-orthodox-church-of-antioch|العنوان=MONASTIC LIFE IN THE SYRIAN ORTHODOX CHURCH OF ANTIOCH |}}</ref> وكانت للمدرسة حينئذ ثلاث أقسام تهتم [[لاهوت|باللاهوت]] [[فلسفة|والفلسفة]] [[طب|والطب]].
 
في حين يرجع تاريخ تأسس [[مدرسة الرها]] {{سر|ܐܣܟܘܠܐ ܕܐܘܪܗܝ}}، وهي أحدىإحدى المدارس اللاهوتية ذات المكانة المرموقة في العلوم الدينية المسيحية إلى القرن الثاني الميلادي من قبل سلالة [[الأباجرة]] الذين حكموا مدينة [[الرها]] ([[شانلورفا]] حاليا) فتعد بذلك أقدم مدرسة لاهوتية [[مسيحية]]. يعد [[أفرام السرياني]] من أبرز من لقنوا بها حيث كانت له صومعة بمدينة الرها غير أنه نزح منها بعد سقوطها بيد [[ساسانيين|الساسانيين]] سنة 363 إلى مدينة [[نصيبين]] فأسس بها [[مدرسة نصيبين]].<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://syrianorthodoxchurch.org/library/articles/monastic-life-in-the-syrian-orthodox-church-of-antioch|العنوان=MONASTIC LIFE IN THE SYRIAN ORTHODOX CHURCH OF ANTIOCH}}</ref> كما كتبت بها أطروحات [[أفراهاط]] {{سر|ܐܦܪܗܛ}} بأوائل القرن الرابع والتي تتميز بخلوها من التأثيرات اليونانية، والنسخة السريانية من إنجيل [[دياسطرون|الدياسطرون]].<ref>[http://www.britannica.com/EBchecked/topic/446723/patristic-literature/67686/The-schools-of-Edessa-and-Nisibis?anchor=ref7981 The schools of Edessa and Nisibis The schools of Edessa and Nisibis The schools of Edessa and Nisibis]، [[الموسوعة البريطانية]]</ref> ومن المدارس التي تركت تأثير على اللاهوت المسيحي الشرقي كانت [[مدرسة جنديسابور]]، و[[جامعة القسطنطينية]] التي أفتتحت لتدريس [[الطب]]، [[الفلسفة]]، [[لاهوت|اللاهوت]] و[[القانون الكنسي]] وعرفت بكثرة علماء الدين واللاهوتيين فيها الذين تركوا مؤلفات هامة حول الدراسات المسيحية و[[الليتورجيا]].<ref>The Formation of the Hellenic Christian Mind by [[Demetrios Constantelos]] ISBN 0-89241-588-6 [http://www.amazon.com/dp/0892415886]. The fifth century marked a definite turning point in Byzantine higher education. Theodosios ΙΙ founded in 425 a major university with 31 chairs for law, philosophy, medicine, arithmetic, geometry, astronomy, music, rhetoric and other subjects. Fifteen chairs were assigned to Latin and 16 to Greek. The university was reorganized by Michael ΙII (842–867) and flourished down to the fourteenth century</ref>
 
=== التقويم ===