افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
 
== النشأة ==
'''المرية''' مدينة حديثة النشأة نسبياً مقارنة بباقي مدن [[إسبانيا]] أمر ببنائها الخليفة [[عبد الرحمن الناصر لدين الله]] سنة ([[344]]هـ)، وجاء اسمها من وظيفتها إذ كانت تتخذ مرأى ومرصدًا لمدينة ''بجانة'' وهناك قول آخر في سبب تسميتها وهو أن المدينة سميت بالمرآية (من كلمة المرآة) لأن المدينة ومعالمها تنعكس على المياه من حولها وكأنها مرآة. لما قدم المجوس (الاسم الذي اطلقه العرب على النورمان) إلى المرية، وأغاروا عليها ابتنيت فيها المحارس حتى صارت هي وبجانة بابى الشرق، وصارت منذ (310هـ) ذات مكانة كبرى وفىوفي عهد المستنصر ارتفعت المرية إلى مصاف المدن الأندلسية الكبرى ك[[قرطبة (إسبانيا)|قرطبة]] و[[غرناطة]]،
 
== التاريخ ==
أصبحت المرية أهم موانئ الأندلس في القرن الرابع الهجري. وفىوفي (344هـ) أمر الخليفة عبد الرحمن الناصر ببناء مركب كبير للغاية في دار الصناعة بالمرية، وفىوفي عام (344هـ) اضطر المعز الفاطمي إلى إرسال أسطول إلى المرية، وأخرى ما كان راسيًا به من مراكب، وكذلك نزل فريق من البحارة إلى المدينة، وأحرقوا ودمروا وأسروا، وحملوهم معهم إلى صقلية.
 
احتفظت المرية في عصر ابن عامر بالمركز العالي في التفوق البحري، وكانت المرية مركزاً للسفن القادمة من المشرق، وعلى إثر سقوط الخلافة الأموية بالأندلس تفككت الدولة الأندلسية واقتسم رؤساء الأندلس أهم مدنها فيما عرف ب[[ملوك الطوائف|عصر الطوائف]]. تغلب على المرية خيران العامرى فتى المنصور بن عامر سنة (405هـ)، ثم أصبحت مملكة المرية بعد ذلك تابعة ل[[معن بن صمادح]]، وخلفه ابنه أبو يحيى [[محمد بن معن]]. ووقعت المرية تحت حكم [[مرابطون|المرابطين]] بعد [[معركة الزلاقة]] (484هـ)، وبعد ضعف دولة [[مرابطون|المرابطين]] وقعت تحت حكم [[موحدون (توضيح)|الموحدين]] عام (542هـ). واستسلمت إلى الملوك الكاثوليك، وفرديناند وإيزابيلا، 26 كانون الأول / ديسمبر [[1489]].