افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 198 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت: تصحيح أخطاء فحص ويكيبيديا
لعب بوي [[جوزيف ميريك]] في إنتاج مسرح برودواي (الرجل الفيلي/The Elephant Man)، الذي قام به بدون مكياج، والتي حصلت على الثناء لأدائه التعبيري. لعب الجزء 157 مرة بين 1980 و 1981.<ref name=":23"/> (كريستيان - نحن أطفال من حديقة حيوان باهنهوف/ Christiane F. - We Children from Bahnhof Zoo)، فيلم سيرة ذاتية من عام 1981 يركز على فتاة صغيرة مدمنة على المخدرات في [[برلين الغربية]]، وظهر بوي في لمدة فترة في الفيلم كنفسه في حفلة موسيقية في ألمانيا. ألبومه الفيلم، "كريستيان إف./Christiane F." الذي ظهر في عام 1981، ظهرت فيه أغاني كثيرة من ألبوماته الثلاثية في برلين.<ref>سانفورد (1997)؛ ص. 208</ref> تألق بوي في فيلم (الجوع/The Hunger) في عام 1983، مع [[كاترين دينوف]] و<nowiki/>[[سوزان سارندون]]. في فيلم (ناجيسا أوشيما) في العام نفسه، [[عيد ميلاد مجيد سيد لورانس]]، استنادا إلى رواية (لورنس فان دير بوست) "البذور والحامض/The Seed and the Sour"، لعب بوي الرائد جاك سيليرز، أسير حرب في معسكر اعتقال ياباني. كان لبوي ظهور صغير في فيلم (اللحية الصفراء /Yellowbeard)، كوميديا ​​عام 1983 التي تم إنشاؤها من قبل أعضاء [[مونتي بايثون]]، وجزء صغير في فيلم (في الليل/Into the Night) في عام 1985 ككولن، [[قتل مأجور|قاتل مأجور]]. ورفض أن يمثل الشرير ماكس زورين في فيلم [[جيمس بوند]] ([[نظرة إلى قتل]]/A View to a Kill) في عام 1985.<ref>بيج (2004)، ص. 561</ref>
 
فيلم (المبتدئين المطلقيين/Absolute Beginners) هو فيلم موسيقى روك متكييفة من كتاب كولين ماكينس الذي يحمل نفس الاسم عن الحياة في أواخر الخمسينات في لندن، ظهرت الموسيقى بوي وقدموا لهُ دور تمثيلي صغير. في العام نفسه، وجد بوي نفسه في فيلم خيالي مظلم من قبل [[جيم هانسون]] (المتاهة/Labyrinth) بدور جاريث، ملك العفاريت.<ref>سانفورد (1997): ص.252-53</ref> بعد ذلك بعامين، لعب [[بيلاطس البنطي]] في فيلم [[مارتن سكورسيزي]] عام 1988 "[[الإغراء الأخير للسيد المسيح (فيلم)|الإغراء الأخير للسيد المسيح]]". قام بوي بتمثيل موظف مطعم متخلف أمام [[روزانا أركيت]] في فيلم بإسم (حادث لينغويني/The Linguini Incident) في عام 1991، وعامل غامض من [[مكتب التحقيقات الفيدرالي]] فيليب جيفريز في كتاب ديفيد لينش (قمم التوأم: النيران تلاحقني/Twin Peaks: Fire Walk with Me) في عام 1992. وقد لعب دورا صغيراً ولكن محوري ممثلاً [[آندي وارهول]] في فيلم (باسكيات/Basquiat)، من الفنان/المخرج [[جوليان شنابل]] في عام 1996 عن [[جان ميشال باسكيات]]، وشارك مع جيوفاني فيرونيسي في فيلن (سباغيتي الغربية II ميو الغرب/Spaghetti Western II Mio West) في عام 1998، الذي صدر في الولايات المتحدة بإسم انتقام المدفعي في عام 2005 كأكثر مقاتلي الأسلحة يخشون في المنطقة.<ref>تومبسون (2006): ص. 195</ref> لعب رجل عصابة كبير بإسم بيرني في فيلم أندرو غوث (الكل يحب الشمس/Everybody Loves Sunshine) في عام 1999، وظهر في سلسلة الرعب التلفزيونية (الجوع/The Hunger). في فيلم (سر السيد رايس/Mr. Rice's Secret) في عام 2000، لعب الدور كجرل مريض وجاراً لبنت بعمر 12 عاماً، وظهر في العام التالي كنفسه في فيلم [[زولاندر]].<ref> "Z [https://www.theguardian.com/fashion/2015/mar/10/zoolander-returns-ben-stiller-and-luke-wilson-bring-blue-steel-to-paris-fashion-week oolander returns: Ben Stiller and Owen Wilson bring blue steel to Paris fashion week]". The Guardian. 11 January 2015.</ref>
 
مثل بوي الفيزيائي [[نيكولا تسلا]] في فيلم [[كريستوفر نولان|ليكريستفور نولان]] ([[العظمة (فيلم)|العظمة]]/The Prestige) في عام 2006، الذي كان حول التنافس المرير بين إثنين من السحرة في أواخر القرن التسعينات. في نفس العام، مثل بصوته في فيلم الرسوم المتحرك (آرثر والغير مرئيين/Arthur and the Invisibles) كالشرير مالطازارد القوي وظهر كنفسه في حلقة من سلسلة التلفزيون [[ريكي جيرفيه]] (الإضافات/Extras). في عام 2007، قدم صوته إلى شخصية السمو الملكي في فيلم التلفزيوني (سبونجبوب أطلانطس سكوير بانتس/Spongebob Atlantis Squarepants). في الفيلم (أغسطس/August) عام 2008، من إخراج أوستن تشيك، لعب دوراً مسانداً كأوجيلفي، جنبا إلى جنب مع [[جوش هارتنت]] و ريب تورن، الذي خدم معه في فيلم عام 1976 (الرجل الذي سقط إلى الأرض/The Man who Fell to Earth).<ref> "[[imdbtitle:0470679|August (2008) details]]". Internet Movie Database. Retrieved 14 September 2010.</ref><ref> "[http://www.imdb.com/title/tt0074851/fullcredits The Man Who Fell to Earth details]". Internet Movie Database. Retrieved 14 September 2010.</ref>
 
== موسيقته ==
من وقت تسجيلاته الأولى في السيتينات، بوي عمل بمجموعة واسعة من الأساليب الموسيقية. تأثرت أعماله وأداءه في وقت مبكر من قبل مغنيين روك مثل [[ليتل ريتشارد]] و<nowiki/>[[إلفيس بريسلي]]، وكذلك العالم الأوسع من الأعمال التجارية. وسعى بشكل خاص لمحاكاة المغني، كاتب الاغاني والموسيقي البريطاني انثوني نيولي، الذي أسلوبه الصوتي تبناه في كثير من الأحيان، وإستخدمه بشكل بارز في ألبومه الأول في عام 1967، (ديفيد بوي/David Bowie) لاشمئزاز نيولي نفسه، الذي دمر نسخة من الألبوم الذي بعته بوي له).<ref name=":25"/><ref>بيرون (2007): ص. 4 </ref><ref name=":25"/> استمر إفتنان بوي بالقاعة الموسيقية الذي ظهر بشكل متقطع جنبا إلى جنب مع أنماط متنوعة مثل الروك الثقيلة، الروح، الفولك والبوب.<ref>بيرون (2007): ص. 22، 36-37</ref>
 
يلاحظ عالم الموسيقى جيمس بيرون استخدام بوي لمفاتيح الموسيقى لتكرار مختلف من نفس اللحن، وهو ما يمثله في اختراقه التجاري، "غرائب ​​الفضاء/Space Oddity"، وبعد ذلك في أغنية "الأبطال/Heroes"، إلى تأثير دراماتيكي. ويلاحظ بيرون أنه "في الجزء الأدنى من سجله الصوتي ... صوته لديه ثراء يشبه كرونر تقريبا".<ref>بيرون (2007) ص. 12 </ref>
 
يصف مدرب الصوت جو تومسون تقنية اهتزاز بوي الصوتية بأنها "متعمدة ومميزة بشكل خاص".<ref> Thompson, Jo (2004). Find Your Voice: A Self-Help Manual for Singers. Artemis Editions. p. 76. <nowiki>ISBN 978-0-634-07435-6</nowiki>.</ref> شاشيندر وشوارتز يدعوه "مناشد قدرة فنية غير عادية، وقادر على إنحراف غناءه لتأثير معين".<ref>ششيندر & شوارتز (2007): ص. 483</ref> هنا أيضاً، كما هو الحال في أداءه وكتابة أغانيه، دور المغني يلعب دورا واضحاً: يقول المؤرخ مايكل كامبل أن كلمات بوي "توقف أذننا بدون أي شك. ولكن بوي يتحول باستمرار من شخص لآخر عندمت يسلمهم ... يتغير صوته بشكل كبير من قسم إلى آخر".<ref>كامبل (2008): ص. 254</ref> في تحليل عام 2014 ل 77 "أفضل مغنين" ، كان بوي في المركز الثامن، خلف [[كريستينا أغيليرا]] وقبل [[بول مكارتني]] مباشرة.<ref> Kristobak, Ryan (20 May 2014). "[http://www.huffingtonpost.com/2014/05/20/top-artists-vocal-range_n_5357698.html?ncid=fcbklnkushpmg00000063 Comparing The Top Artists, Past And Present, By Vocal Range]". The Huffington Post. Retrieved 22 May 2014.</ref> بالإضافة إلى الغيتار، لعب بوي أيضاً لوحات المفاتيح، هارمونيكا، ساكسفون، ستيلوفون، [[كمان متوسط]]، التشيلو، [[كوتو (آلة موسيقية)|كوتو]]، [[كاليمبا (آلة موسيقية)|كاليمبا]] الطبول والقرع.<ref>تومبسون (2006): ص. 346</ref><ref> Hopkins, Jerry (1985). Bowie. MacMillan. p. 239. <nowiki>ISBN 978-0-02-553730-9</nowiki>.
</ref><ref>بيرون (2007): ص. 17-44، 152-60</ref><ref>باكلي (2004): ص. 48 </ref>
 
== رسام وجامع اللوحات الفنية ==
</ref> انفصل بوي وأنجيلا في 8 فبراير 1980 في سويسرا.<ref> Sandford, Christopher (5 August 2009). Bowie: Loving The Alien. Da Capo Press. ص. 197.</ref>
 
في 24 أبريل 1992، تزوج بوي [[إيمان (عارضة أزياء)|إيمان]] عارضة أزياء [[صوماليون|صومالية]] أمريكية في حفل خاص في [[لوزان]]. وقد تم تنظيم حفل الزفاف في 6 من يونيو في [[فلورنسا]].<ref> Pegg, Nicholas (2006). The Complete David Bowie. Reynolds & Hearn. ص. 238. <nowiki>ISBN 1-905287-15-1</nowiki>.</ref> كان لديهم ابنة واحدة، ألكسندرية "ليكسي" زاهرا جونز، ولدت في أغسطس 2000.<ref> "FIRST LOOK: The News in Brief, 15 August 2000". E!. 15 August 2000. Archived from the original on 30 September 2012. Retrieved 22 September 2014.</ref><ref> "[http://www.fashionmodeldirectory.com/news/models/still-ties-shoes-for-iman-reveals-how-david-bowie-makes-her-feel-special.htm Iman]". The FMD – FashionModelDirectory.com. Retrieved 22 September 2014.</ref> كانوا مقيميين في الأول في مدينة نيويورك ولندن، فضلا عن امتلاك شقة في خليج إليزابيث في [[سيدني]].<ref> Dumas, Daisy (16 January 2016). "[http://www.smh.com.au/entertainment/bowie-down-under-star-hooked-on-sydney-20160114-gm6f3v Bowie Down Under: star hooked on Sydney]". The Sydney Morning Herald. Retrieved 16 January 2016.</ref><ref> "W [http://www.dailytelegraph.com.au/newslocal/city-east/who-knew-pop-superstar-david-bowie-was-once-a-secret-resident-of-sydneys-elizabeth-bay/news-story/b86aeeac01dc9c286632759ae261f1a0 ho knew? Pop superstar David Bowie was once a secret resident of Sydney's Elizabeth Bay]". [[ديلي تلغراف|The Daily Telegraph]]. 7 May 2014. Retrieved 11 January 2016. </ref> و "بريطانيا باي هاوس" في جزيرة موستيك،<ref> Buckley, Christopher (31 August 1992). "[http://www.architecturaldigest.com/gallery/david-bowie-iman-house-mustique-island-grenadines-slideshow/all David Bowie's House on the Island of Mustique]". Architectual Digest.</ref> التي سميت الآن مقاطعة ماندالاي.
 
حفيد بوي من ابنه [[دنكان جونز|دنكان]] ولد في 10 يوليو 2016، بالضبط بعد ستة أشهر من وفاة بوي.<ref> [http://www.telegraph.co.uk/films/2016/07/30/duncan-jones-welcomes-baby-son-six-months-after-david-bowies-dea/ "Duncan Jones welcomes baby son six months after David Bowie's death – and has given him a special name".]</ref>
=== جنسانية ===
أعلن بوي نفسه مثلي الجنس في مقابلة مع مايكل واتس لإصدار عام 1972 من مجلة ميلودي ميكر،<ref> Watts, Michael (22 January 2006). "[https://www.theguardian.com/music/2006/jan/22/popandrock.davidbowie On the cusp of fame, Bowie tells Melody Maker he's gay – and changes pop for ever]". The Observer. Retrieved 11 August 2012.</ref> بالتزامن مع حملته من أجل النجومية كشخصية زيجي ستاردست.<ref name=":28"/> وفقاً لبكلي، "إذا زيجي حير بين كل من خالقه وجمهوره، فإن جزءا كبيرا من هذا الارتباك تركز على موضوع حياته الجنسية".<ref> Buckley (2005): ص. 140
</ref> في مقابلة مع [[بلاي بوي]] في سبتمبر 1976، قال بوي: "هذا صحيح - أنا [[ازدواجية الميول الجنسية|ثنائي الجنس]]، لكنني لا أستطيع أن أنكر أنني استخدمت هذه الحقيقة بشكل جيد جداً، أعتقد أنه أفضل شيء حدث لي".<ref> "[https://web.archive.org/web/20100801045250/http://www.playboy.com/articles/david-bowie-interview/index.html?page=2 Interview: David Bowie]". Playboy. September 1976. Archived from the original on 1 August 2010. Retrieved 14 September 2010.</ref> وفقا لزوجته الأولى، أنجيلا، كان لدى بوي علاقة مع [[ميك جاغر]].<ref> Andersen, Christopher (July 2012). Mick: the Wild Life and Mad Genius of Jagger. Robson Press. <nowiki>ISBN 978-1-84954-382-8</nowiki>.</ref><ref> "M [http://www.nydailynews.com/entertainment/gossip/new-book-takes-mick-jagger-affair-david-bowie-article-1.1109887 ick Jagger's affair with David Bowie revealed in new book: They 'were really sexually obsessed with each other]'". Daily News. New York. Retrieved 11 January 2016.</ref>
 
في مقابلة أجريت عام 1983 مع رولينج ستون، قال بوي أن إعلانه العام عن ثنائية الجنس كان "أكبر خطأ ارتكبته على الإطلاق" و "كنت دائما متباين الجنس".<ref> "[http://articles.orlandosentinel.com/1993-05-30/news/9305300344_1_david-bowie-mick-jagger-ziggy David Bowie Calls Himself 'A Closet Heterosexual]'". Orlando Sentinel. 30 May 1993. Retrieved 13 May 2012.</ref> وفي مناسبات أخرى، قال إن اهتمامه بالثقافة المثلية وثنائيي الجنس كان أكثر نتجاً للأوقات والوضع الذي وجد فيه نفسه من فضل عن مشاعره الخاص.<ref> Buckley (2005): ص. 106</ref><ref name=":31">Parsons, Tony. "[https://exploringdavidbowie.wordpress.com/2013/02/14/bowie-what-is-he-like/ Bowie, what is he like?]". Arena. Spring/Summer 1993. Retrieved 31 January 2016 – via Exploring David Bowie.</ref>
 
Jump up ^
</ref> بحلول عام 1975 اعترف بوي: "شعرت تماما، على الاطلاق وحيداً، وربما كنت وحيداً لأنني كثيراً قد تخليت عن الله".<ref>Parsons, Tony. name="[https://exploringdavidbowie.wordpress.com/2013/02/14/bowie-what-is-he-like/ Bowie, what is he like?]31". Arena. Spring/Summer 1993. Retrieved 31 January 2016 – via Exploring David Bowie.</ref>
 
بعد أن تزوج بوي من [//ar.wikipedia.org/w/إيمان%20(عارضة%20أزياء) إيمان] في حفل خاص في عام 1992، قال إنهم عرفوا أن "زواجهم الحقيقي، المتقبل من الله، يجب أن يحدث في كنيسة في فلورنسا".<ref> Johnson, Bridget (13 January 2016). "[https://pjmedia.com/faith/2016/1/14/why-david-bowie-knelt-and-said-the-lords-prayer-at-wembley-stadium/ Why David Bowie Knelt and Said the Lord's Prayer at Wembley Stadium]". PJ Media. Retrieved 18 January 2016.</ref> في وقت سابق من ذلك العام، ركع على المسرح في حفل جزية فريدي ميركوري وتلا [[الصلاة الربية]] أمام جمهور تلفزيوني التي وصلت إلى مليار شخص.<ref name=":30"/> في عام 1993، قال بوي أنه كان لديه اعتقاد "لا ينكر" و "لا جدال فيه" في وجود الله.<ref name=":31"/> وقال بوي في مقابلة أجريت معه في عام 2005 إن ما إذا كان الله موجودا "ليس سؤالاً يمكن الإجابة عليه ... أنا لست ملحداً جدا ويقلقني هذا، فهناك القليل الذي أتمسك به :" حسنا، كدت أن أصل، أعطني بضعة أشهر ... لقد حصلت عليه تقريباً".<ref name=":32"> DeCurtis, Anthony (5 May 2005). [https://books.google.co.uk/books?id=8Rr53q4VxuoC&pg=PA262&redir_esc=y In Other Words: Artists Talk About Life And Work]. Hal Leonard Corporation. pp. 262–263. <nowiki>ISBN 978-0-634-06655-9</nowiki>. Retrieved 14 May 2012.</ref> وفي وصيته، اشترط بوي أن [[حرق الموتى|تحترق جسمه]] ورماده تنتشر في [[بالي]] "وفقا للطقوس البوذية".<ref> Staff (30 January 2016). "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-35449063 Rock star David Bowie leaves $100m in will]". BBC News. Retrieved 31 January 2016.</ref>
 
"حب إستفهام حياتي الروحية كانت دائما ذات وثيق صلة" عند كتاب بوي لأغانيه.<ref name=":32"/> أغنية "محطة إلى محطة/Stations to Stations" هو "متعلق جداً مع [[درب الصليب]]" الأغنية تشير على وجه التحديد [[كابالا مسيحية|الكابالا المسيحية]]. دعا باوي الألبوم "مظلمة للغاية ... إنها أقرب ألبوم كتبته لمقالة [[سحر كي]]"<ref> Cavanagh, David (February 1997). "ChangesFiftyBowie". Q: 52–59.</ref> ألبوم (الأرضيون/Earthling) أظهرت "الحاجة الملحة لي للتأرجح بين [[إلحاد]] أو نوع من [[غنوصية|الغنوصية]]...ما أحتاج إليه هو إيجاد التوازن، روحياً، مع طريقة عيشي وزوالي. <ref> Cavanagh, David (February 1997), "ChangesFiftyBowie", [[مجلة كيو|Q magazine]]: 52–59</ref> أطلق سراحه قبل وفاته بقليل، "لازورس/Lazarus" من ألبومه الأخير، (النجم الأسود/Blackstar)، التي بدأت بعبارة: "ابحث هنا ، أنا في الجنة".<ref> Clement, Olivia (11 January 2016). "'[http://www.playbill.com/news/article/look-up-here-im-in-heaven-poignant-lyrics-to-bowies-lazarus-signal-his-farewell-378793 Look Up Here, I'm in Heaven' – Poignant Lyrics to Bowie's 'Lazarus' Signal His Farewell]". Playbill. Retrieved 18 January 2016.</ref>
 
=== السياسة ===
في عام 1976، متحدثاً باسم الدوق الأبيض الرفيع، شخصية بوي في ذلك الوقت، أدلى ببيانات التي أعربت عن دعم الفاشية واعجاباً [[أدولف هتلر|بأدولف هتلر]] في مقابلات مع [[بلاي بوي]]، (ن م إي/NME)و منشور سويدي. نقل عن بوي قوله: "بريطانيا مستعدة لزعيم فاشي ... أعتقد أن بريطانيا يمكن أن تستفيد من زعيم فاشي. فالفاشية هي في الواقع القومية حقاً ... وأعتقد بقوة في الفاشية، وقد استجاب الناس دائما مع أكبر الكفاءة تحت قيادة منضبطة". ونقل أيضاً عن قوله: "كان أدولف هتلر واحدا من أول نجوم الروك" و "يجب أن تكون لديك [[يمين متطرف]] أن تخرج وتمسح كل شيء من قدميه وترتب كل شيء".<ref> "[http://www.rollingstone.com/music/videos/flashback-the-clash-rock-against-racism-in-1978-20140513 Flashback: The Clash Rock Against Racism in 1978]". Rolling Stone. Retrieved 15 January 2015.</ref> <ref> Manzoor, Sarfraz. "[https://www.theguardian.com/music/2008/apr/20/popandrock.race 1978, the year rock found the power to unite]". The Guardian. Retrieved 15 January 2015.</ref> تراجع بوي في وقت لاحق عن هذه التعليقات في مقابلة مع مجلة صانع الميلودي في أكتوبر 1977، ملقياً اللوم على قلة الإستقرار العقلي الناجم عن مشاكله بالمخدرات في ذلك الوقت، قائلا: "كنت خارج ذهني، تماماً، مجنون تماماً".<ref> Gilmore, Mikal (18 January 2012). "[http://www.rollingstone.com/music/news/cover-story-excerpt-david-bowie-20120118 Cover Story Excerpt: David Bowie]". Rolling Stone. Retrieved 11 January 2016.</ref>
 
في الثمانينيات والتسعينيات، تحولت بيانات بوي العامة بشكل حاد نحو [[مناهضة العنصرية]] و [[معاداة الفاشية]]. في مقابلة مع قناة [[إم تي في]] في عام 1983، انتقد بوي القناة لعدم توفير تغطية كافية للموسيقيين السود،<ref> "[https://www.youtube.com/watch?v=XZGiVzIr8Qg David Bowie Criticizes MTV for Not Playing Videos by Black Artists]". MTV News. 1983. Retrieved 13 January 2016 – via YouTube.</ref><ref> Christian, Margena A (9 October 2006). "Why It Took So Long For MTV To Play Black Videos". Jet. p. 17.</ref> وأشرطة الفيديو الموسيقية لأغاني "الفتاة الصينية/China Girl" و "هيا نرقص/Let's Dance" وصفها بوي بأنه "بسيطة جداً، مباشرة جداً ضد العنصرية".<ref> Loder, Kurt (12 May 1983). "Straight Time". [[رولينغ ستون|Rolling Stone]]. No. 395. pp. 22–28, 81.</ref> أخذت ألبوم (تن ماشين/Tin Machine) موقفاً مباشراً ضد الفاشية والنازية الجديدة، وانتقدت بسبب كونها وعظية.<ref name=":16"/>
'''''كان دائما يفعل ما يريد القيام به. وأراد أن يفعل ذلك بطريقته إانه يريد ان يفعل ذلك على أفضل وجه. وفاته لم تكن مختلفة عن حياته - عمل فني. جعل النجم الأسود لنا، هدية فراق. كنت أعرف لمدة عام هذه هي الطريقة. لكنني لم أكن مستعداً لها. كان رجل غير عادي، مليئ بالحب والحياة. انه سيكون دائماً معنا. في الوقت الراهن، فمن المناسب أن تبكي.'''''<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-35279642 David Bowie: Friends and stars pay tribute". BBC News. 11 January] 2016. Retrieved 11 January 2016.</ref><ref> "[http://www.rollingstone.com/music/news/david-bowies-death-a-work-of-art-says-tony-visconti-20160111 David Bowie's Death a 'Work of Art,' Says Tony Visconti". Rolling] Stone. Retrieved 11 January 2016.</ref>
 
بعد وفاة بوي، تجمع مشجعينه في أضرحة الشوارع المرتجلة.<ref> "[http://www.nzherald.co.nz/entertainment/news/article.cfm?c_id=1501119&objectid=11572921 Bowie 'died from liver cancer]'". The New Zealand Herald. 14 January 2016.</ref> صورة بوي الزيتية في مسقط رأسه في بريكستون، جنوب لندن، والتي تظهره في شخصية ألادن سين، وضع المشجعين زهور وغنوا أغانيه.<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-35283801 David Bowie fans create makeshift London shrines]". BBC News. 14 January 2016.</ref> ومن بين المواقع التذكارية الأخرى برلين، لوس أنجلوس وخارج شقته في نيويورك.<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-35289998 David Bowie: Brit Awards tribute for 'visionary' musician]". BBC News. 14 January 2016.</ref> بعد خبر وفاته، ارتفعت مبيعات ألبوماته وأغانيه.<ref> Elle Hunt. "[https://www.theguardian.com/music/2016/jan/13/global-streams-of-david-bowies-songs-on-spotify-soar-2822-after-his-death Global streams of David Bowie's songs on Spotify soar 2,822% after his death]". The Guardian.</ref> أصر بوي أنه لا يريد جنازة، ووفقا لوصيته تم إحراقه في نيو جيرسي في 12 يناير.<ref> Barron, James (29 January 2016). "[https://www.nytimes.com/2016/01/30/nyregion/david-bowies-will-splits-estate-said-to-be-worth-100-million.html David Bowie's Will Splits Estate Said to Be Worth $100 Million]". The New York Times. Retrieved 30 January 2016.</ref>
 
== ميراثه وتأثيره ==
العديد من الشخصيات من قطاع الموسيقى الذين تأثروا بأعمال بوي في حياتهم دفعوا له التحيات بعد وفاته؛ [[مديح|التمديحات]] على موقع التويتر (التويتات وصلوا إلى 20,000 في دقيقة بعد ساعة من إعلان وفاته)<ref> "2016 [http://www.bbc.com/news/magazine-38418802 deaths: The great, the good and the lesser known]". 30 December 2016.</ref> كان هناك أيضاً تحيات من خارج قطاع الترفيه والثقافة الشعبية، مثل تلك من [[الفاتيكان]]، وبالتحديد الكاردينال جيانفرانكو رافاسي، الذي نقل عن "غرائب الفضاء" ، و<nowiki/>[[وزارة الخارجية (ألمانيا)|الوزارة الخارجية]] ، التي شكرت بوي على دوره في إسقاط [[جدار برلين]] وأشاروا إلي أغنية "الأبطال".<ref> "[http://www.marketwatch.com/story/death-of-david-bowie-sparks-howls-of-anguish-across-social-media-2016-01-11 David Bowie death triggers tributes from Iggy Pop, Madonna – even the Vatican and the German government"]. Market Watch. 14 January 2016.</ref><ref> "[http://www.catholicherald.co.uk/news/2016/01/11/vatican-culture-official-pays-tribute-to-david-bowie/ Vatican culture official pays tribute to David Bowie]". Catholic Herald. 11 January 2016. Retrieved 14 January 2016.</ref>
 
في 7 يناير 2017، بثت هيئة الإذاعة البريطانية فيلم وثائقي مدته 90 دقيقة بإسم (ديفيد بوي: آخر خمس سنوات)، مع إلقاء نظرة مفصلة على ألبومات بوي الأخيرة، (اليوم التالي/The Next Day) و(النجم الأسود/Blackstar)، ومسرحيته (لازورس/Lazarus).<ref> "[http://www.bbc.co.uk/programmes/b088ktm6 David Bowie: The Last Five Years]". BBC. 7 January 2017. Retrieved 8 January 2017.</ref> في 8 يناير 2017، الذي كان من شأنه أن يكون عيد ميلاد بوي ال 70، كانت هناك حفل خيري في مسقط رأسه بريكستون أستضافه الممثل [[غاري أولدمان]]، صديق مقرب من بوي.<ref> "C [http://www.independent.co.uk/arts-entertainment/music/reviews/david-bowie-70th-birthday-brixton-academy-review-year-anniversary-a7517586.html elebrating David Bowie's 70th birthday in Brixton, gig review: Touching tributes from those who knew him]". The Independent. 10 January 2017. Retrieved 11 January 2017.</ref> كما تم إطلاق جولة سير على الأقدام لديفيد بوي في بريكستون، وشملت أحداث أخرى بمناسبة عيد ميلاده في نهاية الأسبوع بحفلات موسيقية في نيويورك، لوس أنجلوس، سيدني وطوكيو.<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-38553380 David Bowie fans gather for birthday concert]". BBC. 10 January 2017. Retrieved 11 January 2017.</ref>
 
== الجوائز والتقديرات ==
إختراق التجاري لبوي في عام 1969، من قبل أغنية "غرائب الفضاء/Space Oddity"، نالت جائزة إيفور نوفيلو الخاصة للأصالة.<ref> "[http://www.bucksmusicgroup.com/about/ivor-novello-awards/ Ivor Novello Awards]". Bucks Music Group. Retrieved 16 September 2010.</ref> لأدائه في فيلم الخيال العلمي عام 1976 (الرجل الذي سقط على الأرض/The Man who Fell to Earth) فاز [[جائزة زحل لأفضل ممثل|بجائزة زحل لأفضل ممثل]]. في العقود التي تلت ذلك تم تكريمه بالعديد من الجوائز لموسيقاته وأشرطة الفيديو المصاحبة لها، وتلقى من بين أمور أخرى، سبع [[جائزة غرامي]]<ref name=":36"/><ref> "[https://www.grammy.com/grammys/awards/59th-annual-grammy-awards Grammy Award Winners]". National Academy of Recording Arts and Sciences. Retrieved 16 September 2010.</ref><ref> "[https://web.archive.org/web/20100826002047/http://www2.grammy.com/Recording_Academy/Awards/Lifetime_Awards Lifetime Achievement Award: Past Recipients]". National Academy of Recording Arts and Sciences. Archived from the original on 26 August 2010. Retrieved 16 September 2010.</ref><ref name=":36"/> وأربع [[جوائز بريت]] من بينهم - ربح مرتيين كأفضل الفنانين البريطانيين، جائزة المساهمة البارزة للموسيقى في عام 1996؛ و جائزة الأيقون البريطاني "لتأثيره الدائم على الثقافة البريطانية"، بعد وفاته في عام 2016.<ref> "[http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-35656227 Brit Awards 2016: Adele dominates with four awards]". BBC. 25 February 2016.</ref><ref> [http://www.independent.co.uk/arts-entertainment/music/news/brit-awards-2014-david-bowie-wins-best-male-and-kate-ziggy-moss-collects-it-for-him-9139637.html "Brit Awards 2014: David Bowie wins Best Male and wades into Scottish independence debate via Kate 'Ziggy' Moss]". The Independent. 11 January 2015.</ref><ref> "[http://www.nme.com/blogs/nme-blogs/read-annie-lennox-and-gary-oldmans-david-bowie-tribute-speeches-at-the-brit-awards-2016-10770 Read Annie Lennox And Gary Oldman's David Bowie Tribute] Speeches at the Brit Awards 2016". NME. 4 October 2016.</ref>
 
في عام 1999، تم تعيين بوي قائداً لنقابة الفنون والآداب من قبل الحكومة الفرنسية.<ref> Lichfield, John (8 May 2009). "[http://www.independent.co.uk/news/world/europe/the-big-question-how-does-the-french-honours-system-work-and-why-has-kylie-been-decorated-822752.html The Big Question: How does the French honours system work, and why has Kylie been decorated?]". The Independent. UK. Retrieved 17 September 2010.</ref> حصل على الدكتوراة الفخرية من [[كلية باركلي للموسيقى]] في نفس العام.<ref> "[https://web.archive.org/web/20120326155914/http://www.berklee.edu/news/1999/grad99.html ChChChChanges]". Berklee College of Music. Archived from the original on 26 March 2012. Retrieved 17 September 2010.</ref> قد رفض الشرف الملكي [[رتبة الإمبراطورية البريطانية|لرتبة الإمبراطورية البريطانية]] في عام 2000، ورفض أن يكون [[فارس]] في عام 2003.<ref> Thompson, Jody (8 January 2007). "[http://news.bbc.co.uk/1/hi/entertainment/6230201.stm Sixty things about David Bowie]". (No. 35): BBC News. Retrieved 17 September 2010.</ref> قال بوي في وقت لاحق "لم يكن لدي أي نية لقبول أي شيء من هذا القبيل، وأنا على محمل الجد عندما أقول لا أعرف ما هو. ولم أقضي حياتي من أجل الحصول عليه."<ref> "[http://www.music-news.com/news/UK/88765/Read David Bowie turns down knighthood]". music-news.com. 18 April 2015. Retrieved 11 January 2016.</ref>
1٬060٬534

تعديل