تطور النجوم: الفرق بين النسختين

تم إزالة 7 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت: تصحيح أخطاء فحص ويكيبيديا
ط (روبوت - اضافة لشريط البوابات : نجوم (299455) (من en wiki))
ط (بوت: تصحيح أخطاء فحص ويكيبيديا)
 
{{صورة مشروحة|image-width=500|image-height=435|width=500|height=435
|caption=النسق الأساسي يبين تطور النجوم حسب كتلتها الابتدائية . ترى الشمس وكتلتها 1 [[كتلة شمسية]] صفراء وتتبع الفرع الأصفر عند قرب انتهاء الاندماجات النووية فيها حتى تصبح [[عملاق أحمر]] RG . كما نجد نجما بكتلة 2 كتلة شمسية يتبع الفرع الأخضر قرب انتهاء الاندماجات النووية فيه وهو فرع [[عملاق مقارب]] AGB. أما نجم ذو 60 كتلة شمسية فهو يقع أعلى النسق الرئيسي ، ويتتبع فرع الخط البنفسجي في تطوره حتي يصل إلى [[متغير أزرق شديد الضياء]] LBV.<ref name=""مولد تلقائيا"1تلقائيا1">{{Harvard citation text|Prialnik|2000|loc=Fig. 8.19, p. 174}}</ref><br />
|imagemap=
<imagemap>
نجد ان نجما جديدا سوف يكون له مكانا في التتابع الريئسي على [[رسم هرتزبرونغ-راسل]] (أنظر الشكل) ، حيث يصف هذا الموقع [[تصنيف الطيف|نوع الطيف]] الصادر من النجم وهو يعتمد على كتلة النجم. النجوم الصفيرة تكون ذات كتلة أصغر من [[كتلة شمسية]] وتكون أيضا باردة نوعا وهي تسمى [[قزم أحمر|أقزام حمراء]] . يندمج فيها الهيدروجين ببطء ويبقى النجم في النسق الأساسي عدة مئات البلايين من السنين ، بينما نجوم أكبر كتلة من الشمس فهي تكون شديدة الحرارة ، ،على من حرارة الشمس كثيرا وتصنف بأنها [[نجوم النسق الأساسي نوع-O|نجم نوع-O]] في النسق الأساسي ، هؤلاء النجوم الكبيرة يغادرون النسق الأساسي بعد بقائهم فيه عدة ملايين من السنين.
 
أما نجوم متوسطة الكتلة مثل الشمس فهي تسمى [[قزم أصفر]] ، وتبقى في النسق الأساسي لمدة تصل إلى نحو 10 مليار سنة (10 آلاف مليون سنة). وتشير الأرصاد التي يقوم بها علماء الفلك في دراسة النجوم وأنواعها وما يحدث داخلها من تفاعلات نووية ، تشير إلى أن الشمس في وسط عمرها في النسق الأساسي.
 
يبين الشكل [[رسم هرتزبرونغ-راسل]] الذي تصطف النجوم عليه كرسم بياني طبقا لكتلتها . المحور الأفقي يبين درجة حرارة باطن النجم ويبين المحور الرأسي [[ضياء]] النجم . تبدأ مواقع النجوم في تطورها على الخط البياني ([[النسق الأساسي]]) طالما يجري فيها الإندماج النووي ، وقرب اتهاء الإندماجات النووية فيها تتفرع في فروع جانية من الخط الأساسي بحسب كتلتها حيث يمثل كل فرع سريانا مختلقا للعمليات النووية الجارية في النجم. من ضمن تلك الفروع نجد في أعلى الرسم تفرعات تطور النجوم ذات كتل أكبر من الشمس ، كما نرى في وسط الخط البياني (النسق الأساسي) موقع الشمس (أصفر) وتتفرع منه في فرع يسمى [[عملاق أحمر|تفرع العملاق الأحمر]] ، وطبقا لهذا الفرع يسير تطور نجم له كتلة مساوية لكتلة الشمس أو يكون أصغر منها.<ref name=""مولد تلقائيا"1تلقائيا1"/><br /> الفرع الأصفر يبين [[الشمس]] حيث كتلتها 1 [[كتلة شمسية]] ، التي ستصبح فيما بعد [[عملاق أحمر|عملاقا أحمرا]] بعد انتهاء مرحلة بقائها في النسق الأساسي وتتمدد وتكبر حجما خلال تتبعها للخط الأصفر والذي يسمى [[عملاق مقارب]]، و تنتهي عليه في طورها النهائي الذي لا تزال الاندماجات النووية تجري فيها وتشارف على الانتهاء.
 
== النجم في شبابه ==
 
[[ملف:Star types.svg|350px|left|thumb|البنية الداخلية لنجم من نجوم [[النسق الأساسي]] ، مناطق حمل حراري في دوارانية ومناطق إشعاعية حمراء متوهجه . إلى اليسار [[قزم أحمر]] صغير الكتلة (أصغر من الشمس) , وفي الوسط "قزم أصفر " متوسط الكتلة (مثل الشمس) ، وإلى اليمين نجم ذو كتلة كبيرة "أزرق-أبيض " ويتبع النسق الأساسي.]]
النظريات الفلكية الحديثة تفكر في أن نجوما صغيرة مثل [[قزم أحمر]] (ذو كتلة نحو 1و0 [[كتلة شمسية]] ) ربما بقي في النسق الأساسي لمدة بين 6 - 12 ألف مليار سنة ، حيث تزداد خلالها درجة حرارته و [[ضياء|لمعانه]] ويحتاج إلى عدة مئات الملايين من السنين لكي ينهار رويدا رويدا ويصبح [[قزم أبيض|قزما أبيضا]]. <ref name="S&T 22">{{cite journal| title=Why the Smallest Stars Stay Small| journal=Sky & Telescope|date=November 1997| issue=22| ref=harv}}</ref><ref>{{cite journal| journal=Astronomische Nachrichten| volume= 326| issue=10| pages= 913–919| date= 2005| title=M dwarfs: planet formation and long term evolution| first=F. C.|last= Adams| author2= P. Bodenheimer| author3=G. Laughlin|bibcode=2005AN....326..913A|doi=10.1002/asna.200510440| ref=harv}}</ref>
تلك النجوم لا تمر بمرحلة العملاق الأحمر ويسير فيها الحمل الحراري بأكملها ولا يمكنها تكوين قلب من الهيليوم تظهر فيه ظاهرة [[مادة متحللة (فيزياء)|المادة المتحللة]] ذات غلاف من الهيدروجين يجري الاندماج . وإنما يستمر اندماج الهيدروجين في داخل النجم حتى يتحول كل هيدروجين النجم إلى الهيليوم.
 
فوق كتلة معينة تبلغ نحو 5و2 [[كتلة شمسية]] تزداد درجة حرارة باطن النجم أعلى من درجة حرارة قلب نجم متوسط . وعلي سبيل المثال إذا كانت كتلة النجم الابتدائية 10 كتلة شمسية فإن درجة حرارة قلبه تصل إلى نحو 1و1 مليار [[كلفن]] ، وهي درجة حرارة يمكن أن تحدث عندها [[عملية احتراق النيون|انقسام النيون]] بحيث يتكون منه أكسجين وهيليوم . في تلك الحالة يندمج الهيليوم مع بعض النيون مكونا [[مغنسيوم]] ؛ وتبدأ [[عملية احتراق الأكسجين|عملية إندماج الأكسجين]] ويتكون [[الكبريت]] و [[السيليكون]] وبعض العناصر الأخف منهما أيضا. وفي النهاية تصبح درجة الحرارة عالية بشدة يمكن عندها أن تنقسم أي نوايا ذرية وتنتج مها أنوية الهيليوم ([[جسيمات ألفا]]) ، وعند ذلك يمكن لبعض أنوية الهيليوم أن تتحد مع بعضها ومع عناصر اثقل خلال تفاعلات اندماج نووي .
 
عندما يكون قلب النجم كبيرا عن حد تحوله إلى [[قزم أبيض]] ومع ذلك غير كافيا لمداومة تحول النيون إلى اكسجين ومغنسيوم ينكمش قلب النجم بسبب [[اصطياد إلكترون|اصطياد الإلكترونات]] من قبل الوصول إلى اندماج العناصر الثقيلة.<ref>{{Cite journal| author=Ken'ichi Nomoto | title=Evolution of 8–10 {{Solar mass}} stars toward electron capture supernovae. II – Collapse of an O + Ne + Mg core | series=322 | journal=Astrophysical Journal | date=1987 | volume=Part 1 | pages=206–214 | bibcode=1987ApJ...322..206N | doi=10.1086/165716 | ref=harv}}</ref> يؤدي اصتياد الإلكترونات في أنوية متوسطة الثقل تكوّن عناصر متوسطة مثل الألمونيوم والصوديوم ، وهذا قد يؤدي إلى زيادة في النكماش من قبل حدوث الانهيار النهائي. <ref>{{Cite journal| author=Claudio Ritossa | author2=Enrique García-Berro | author3=Icko Iben, Jr.| title=On the Evolution of Stars that Form Electron-degenerate Cores Processed by Carbon Burning. V. Shell Convection Sustained by Helium Burning, Transient Neon Burning, Dredge-out, URCA Cooling, and Other Properties of an 11 M_solar Population I Model Star | journal=The Astrophysical Journal | date=1999 | volume=515 | issue=1 | pages=381–397 | bibcode=1999ApJ...515..381R | doi=10.1086/307017 | ref=harv | displayauthors=1}}</ref> ومع حدوث الانهيار فهذا يؤثر على نسب العناصر المتولدة خلال الإنهيار والمتشتتة في [[مستعر أعظم|المستعر الأعظم]].
 
== اكتشاف المجرة سي أر 7 ==
1٬279٬066

تعديل