افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 153 بايت ، ‏ قبل سنتين
اضافة صورة
 
==ثقافة المخطوطات==
[[ملف:خلاصة الحساب51.jpg|تصغير|يسار|200بك|صفحة من كتاب (خلاصة الحساب) لبهاء الدين العاملي]]
لقد كانت تستعمل المخطوطات في خزن المعلومات ونشرها؛ وفي الغرب، فإنه سبق عصر المخطوطات عموما عصر الطباعة، ولهذا نجد من تراث المخطوطات نسخ الرهبان في الكنائس الكتب باليد. ونسخوا ليس فقط الأعمال الدينية، ولكن مجموعة منوعة ومختلفة من النصوص بما في ذلك بعض من الكتب التي تحتوي على علوم الفلك، والأعشاب، والهندسة غيرها. وتتعامل ثقافة المخطوطة في [[القرون الوسطى]] مع انتقال المخطوطة من الكنائس والأديرة إلى [[سوق|السوق]] في المدن، ولغاية وصولها إلى المعاهد والجامعات. وقد أدى إنتشار نسخ المخطوطات في المدن إلى خلق فرص عمل تقوم على صنع المخطوطات والاتجار بها، وعادة ما تنظمها ادارة الجامعات. ولقد اتسمت ثقافة المخطوطات المتأخرة بالرغبة في التوحيد، والوصول الجيد والمناسب إلى النص الوارد في المخطوطة، وسهولة القراءة بصوت عال، ونمت هذه الثقافة في [[أوروبا]] من مجلس لاتيران الرابع (1215) وصعود ديفوتيو موديرنا. وشمل ذلك تغييرا في المواد (عند النسخ من ورق إلى ورق)، وكان يشكل آلية للتوافق من قبل الكتاب المطبوع، مع التأثير أيضا على ذلك.
 
== مصادر ==
{{مراجع}}
 
 
{{تصنيف كومنز|Manuscripts}}
{{شريط بوابات|تاريخ|علم المكتبات والمعلومات|كتابة}}