إلمام بالحاسوب: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
ط (روبوت - اضافة لشريط البوابات : تربية (78234) (من en wiki))
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
[[File:Computer n screen.svg|300px|thumb|الحاسوب]]
'''الإلمام بالحاسوب''' هو القدرة على استخدام [[الحاسوب]] و[[التكنولوجيا]] المتعلقة به بكفاءة , مع مجموعة من المهارات التي تغطي مستويات من الاستخدام البدائي في [[البرمجة]] وحل المشكلات المتقدمة<ref name=OTA84>''Computerized Manufacturing Automation: Employment, Education and the Workplace'', Washington, US Congress of Technology Assessment, OTA CIT-235 April 1984, page 234</ref>، الإلمام بال[[حاسوب]] يمكن أيضاأن يشير إلى شخص يملك مستوى متقدم باسخدام [[برامج الحاسوب]] و التطبيقات الأخرى المتعلقة ب[[الحواسيب]]، ومن الأشياء المهمة الأخرى هي فهم كيفية عمل [[الحواسيب]] وتشغيلها، ويمكن التمييز بين الإلمام ب[[الحاسوب]] من [[برمجة الحاسوب]] والتى تعتبر تصميم و[[ترميز]] ل[[برامج الحاسوب]] أكثر من الألفة والمهارة فىفي استخدامها .
 
== فى الدول المتقدمة ==
[[File:Higher learning.png|300px|thumb|تحقيق التعلم الأمثل من خلال الحواسيب]]
يعتبر الإلمام ب[[الحاسوب]] من المهارات الهامة التي توجد فىفي [[الدول المتقدمة]]، حيث يريد أرباب العمل من العمال أن يمتلكوا مهارات [[الحاسوب]] الأساسية لأن شركاتهم أصبحت تعتمد بشكل أكبر على [[الحواسيب]]، والعديد من الشركات تحاول أن تستخدم [[الحواسيب]] و[[التكنولوجيا]] لتحسين كفاءة العمل .
 
[[الحواسيب]] أصبحت شائعة مثل [[القلم]] و[[الورق|الورقة]] فىفي الكتابة وخصوصا بين الشباب، ويبدو أنه يوجد علاقة عكسية بين الإلمام ب[[الحاسوب]] و الإلمام بالإنشاء بين مستخدمي الكمبيوتر ب[[العالم الأول]] .<ref>{{استشهاد بخبر|الأخير=Plese|الأول=Susan|العنوان=Have Computers Robbed Us of Basic Thinkings Skills?|المسار=http://articles.courant.com/2002-08-12/news/0208120863_1_basic-training-computers-multiplication-tables|تاريخ الوصول=10 February 2015|newspaper=[[Hartford Courant]]|التاريخ=12 August 2002}}</ref> ففى العديد من التطبيقات تفضل [[الحواسيب]] عن القلم والورقة و [[الآلة الكاتبة]] بسبب قدرتها على تكرار [[المعلومات]] والاحتفاظ بها و سهولة التحرير .
 
أصبحت أجهزة [[الكمبيوتر]] الشخصية العادية شائعة و أكثر قوة؛ ولذلك فإن مفهوم الإلمام ب[[الحاسوب]] أصبح يتحرك بجانب الوظيفة الأساسية إلى التطبيقات الأكثر قوة تحت عنوان الإلمام ب[[الوسائط المتعددة]] .
[[File:SmartBoard.JPG|300px|thumb|التكنولوجيا الجديدة لخدمة الطلاب وهي السبورة الذكية]]
يفترض في كثير من الأحيان أن [[الكمبيوتر]] والوصول إلى [[الإنترنت]] هو أكثر شيوعًا في [[العالم الأول]]، والجميع في تلك البلدان يجب أن يكونوا على قدم المساواة وعلى استعداد لهذه [[التكنولوجيا]]، والمهارات في كيفية استخدامها على نحو فعال، وبالرغم من ذلك فإنه توجد [[فجوة إلكترونية]] فىفي أكثر البلدان تقدمًا من الناحية التكنولوجية مع من يملكون هذه [[التكنولوجيا]] ومن لا يملكونها .<ref>{{مرجع ويب | المسار=http://www.onlineschoolsofferinglaptops.com/educational-initiatives/ | العنوان=Educational Initiatives Focusing on Computer Literacy & Online Education | الناشر=Online Schools Offering Laptops | تاريخ الوصول=30 January 2015}}</ref> العمال الأكبر فىفي السن الذين لا يستخدمون [[الإنترنت]] فىفي المنزل وعندهم جهل ب[[الحاسوب]] قد لا يتم طلبهم فىفي [[سوق العمل]] حتى مع الوظائف التي لا تتطلب مهارات نسبيا مثل الكاتب في مخزن [[قطع غيار]] [[السيارات]] .<ref name=NYT81813>{{استشهاد بخبر|العنوان=Most of U.S. Is Wired, but Millions Aren’t Plugged In|المسار=http://www.nytimes.com/2013/08/19/technology/a-push-to-connect-millions-who-live-offline-to-the-internet.html|تاريخ الوصول=19 August 2013|newspaper=The New York Times|التاريخ=18 August 2013|المؤلف=Edward Wyatt}}</ref>
 
== منتدى الاحتواء الرقمي ==
| تاريخ الوصول = February 2011}}</ref>، وهو منظمة واحدة فقط وضعت لمعالجة هذا الأمر، ومهمة هذه المنظمة هي توفير "مركز موارد شامل لإعلام وتثقيف وتبادل أفضل الممارسات بين قادة الدولة والحكومة المحلية و[[الصناعة]] والجهات المؤسسية لتحديد وتنفيذ الحلول المستدامة للأسواق من أجل سد [[الفجوة الإلكترونية]] في [[أمريكا الشمالية]] ."
 
تسهم مجموعة متنوعة من المنظمات غير الربحية في [[القطاع الخاص]] والمؤسسات أيضا في هذا، في تلبية احتياجات المجتمعات المحرومة، على سبيل المثال مؤسسة بير تشولاز تدير البرامج التي تقدم أجهزة [[الكمبيوتر]] مجانية أو ذات تكلفة منخفضة للأطفال وأسرهم فىفي المجتمعات المحرومة ب[[برونكس|جنوب برونكس]] ، [[نيويورك]] ، [[ميامي]] ، [[فلوريدا]] وفي [[كولومبوس (أوهايو)]] .<ref>{{cite journal|العنوان=Per Scholas; Affordable Technology Finally Available to Bronx Residents|journal=Pediatrics Week|التاريخ=27 August 2011|الصفحات=42}}</ref>
 
== انظر أيضًا ==