القطط في الإسلام: الفرق بين النسختين

تم إضافة 820 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
←‏طهارة القط: الحديثين لم يروه الإمام البخاري في صحيحه و لا الإمام مسلم في صحيحه ، لكن الحديثين صحيحين فوجب التصحيح و ذكر من روى هذين الحدي...
ط (استرجاع تعديلات 51.39.130.153 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Mishary Al-Dhufeeri)
(←‏طهارة القط: الحديثين لم يروه الإمام البخاري في صحيحه و لا الإمام مسلم في صحيحه ، لكن الحديثين صحيحين فوجب التصحيح و ذكر من روى هذين الحدي...)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
[[ملف:Gato exótico.jpg|تصغير|قط في الحديقة]]
أجمع العلماء وجمهور المذاهب الأربعة على طهارة القط، وطهارة بدنها وريقها، وعدم نجاسة الطعام الذي تأكل منه، وطهارة سؤرها وجلدها بخلاف بولها وروثها وما سال من دمها، وكان النبي [[محمد]] يتوضأ من الماء التي تشرب منه القطة، ولا ينهى عن ذلك، ومن الأحاديث والروايات التي رُويت في طهارة القط :
{{اقتباس حديث|[[أبو قتادة]]|متن = أن أبا قتادة دخل على كبشة بنت كعب بن مالك وهي زوجة ابنه: فسكبت له وضوءاً فجاءت هرة لتشرب منه فأصغى لها الإناء حتى شربت، قالت: كبشة فرآني أنظر إليه فقال: أتعجبين يا ابنة أخي، فقلت: نعم، فقال: إن رسول {{ص}} قال: إنها ليست بنجس، إنما هي من الطوافين أو الطوافات.| [[صحيحرواه مالك وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن حبان والحاكم مسلم]]|درجة= [[صحيح]]}} قال الترمذي: حديث حسن صحيح، وهو أحسن شيء في الباب، وقد جوَّده مالك، ولم يأت به أحد أتم منه، انتهى. ورواه مالك، في "الموطأ" كما تراه سواءٍ، ورواه ابن حبان في "صحيحه" في النوع السادس والستين، من القسم الثالث، ورواه الحاكم في "المستدرك"، وقال وقد صحح مالك هذا الحديث، واحتج به "موطئه" وقد شهد البخاري ومسلم لمالك أنه الحكم في حديث المدنيين، فوجب الرجوع إلى هذا الحديث، في طهارة الهرة، انتهى.
 
{{اقتباس حديث|[[أنس بن مالك]]|متن = خرج النبي {{ص}} إلى أرض بالمدينة يقال لها بطحان، فقال: " يا أنس اسكب لي وضوءاً " فسكبت له، فلما قضى حاجته أقبل إلى الإناء وقد أتى هر فولغ في الإناء، فوقف النبي {{ص}} وقفة حتى شرب الهر ثم توضأ، فذكرت للنبي {{ص}} أمر الهر، فقال: " يا أنس إن الهر من متاع البيت لن يقذر شيئاً ولن ينجسه ". | [[صحيحرواه البخاريالطبراني في الصغير]]|درجة= [[صحيح]]}}
 
== الشرع ==
مستخدم مجهول