افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
 
''' تاريخ اليهود في بولندا ''' يعود إلى أكثر من 800 سنة. لعدة قرون، ;كانت [[بولندا]] موطنا لأكبر وأهم تجمع للبيت ال[[يهودي]] في العالم. كانت بولندا مركزا ل[[ثقافة يهودية|لثقافة اليهودية]] وذلك بفضل فترة طويلة من [[التسامح الديني]] التشريعى و [[كحال|الحكم الذاتي الاجتماعي]].
انتهت هذه مع [[تقاسم بولندا]] والذى بدأفي عام 1772، على وجه الخصوص، مع التمييز و[[كراهية اليهود|إضهاد اليهود]] في [[الإمبراطورية الروسية]]. خلال [[الحرب العالمية الثانية]] كان هناك [[إبادة جماعية]] شبه كاملة أدت إلى تدمير المجتمع اليهودي البولندي فىفي [[ألمانيا النازية]]، خلال [[الاحتلال الألماني لتشيكوسلوفاكيا|الاحتلال الألمانى لبولندا]] 1939-1945 والتي تلت [[المحرقة]]. منذ [[ثورات 1989|سقوط الشيوعية]] كان هناك [[التاريخ اليهودي]] الإحياء اليهودى في بولندا 1989 إلى الوقت الحاضر، والتي تميزت بمهرجان الثقافة اليهودي السنوي، وبرامج الدراسة الجديدة في المدارس الثانوية والجامعات البولندية، والعمل من المعابد مثل كنيس نوزايك، و متحف تاريخ اليهود البولنديين.
 
منذ تأسيس [[مملكة بولندا]] (1025-1385) في 1025 وحتى السنوات الأولى من [[الكومنولث البولندي اللتواني]] [[اتحاد لوبلين|أنشئت في 1569]]، كانت [[بولندا]] البلد الأكثر تسامحا في أوروبا.<ref name="Hugh"/><ref name="EJC"/><ref name="EJC"/><ref name="relations"/> مع ضعف الكومنولث وتنامى الصراع الديني (بسبب [[الإصلاح البروتستانتي]] و [[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|الكاثوليكية]] [[عدو المسيح#مكافحة الإصلاح]])، تعصب ديني تقلبدى فىفي بولندا e<ref name="Central"/> بدأت في طريقها الىإلى الزوال من القرن ال17 وما بعده.<ref name="Note"/> بعد [[تقسيم بولندا]] في عام 1795 وتدمير بولندا باعتبارها [[دولة ذات سيادة]]، كان اليهود البولنديين يخضعون لقوانين قوى التقسيم، و[[معاداة السامية|المعادية للسامية]] على نحو متزايد فىفي [[الإمبراطورية الروسية]],<ref name="partners-1"/> طالما كانت [[المجر]] النمساوية و [[مملكة بروسيا]] (في وقت لاحق جزءا من [[الإمبراطورية الألمانية]]). إستمرتا إلى وقت لاحق حتى استعادة بولندا استقلالها في أعقاب [[الحرب العالمية الأولى]]، وكانت مركز العالم اليهودي الأوروبي مع واحدة من أكبر الجاليات اليهودية في العالم لأكثر من 3 ملايين نسمة. [[معاداة السامية]] مع ذلك، ظلت فىفي كل من المؤسسة السياسية ومن عموم السكان، خطرا شائعا في جميع أنحاء أوروبا، وكانت مشكلة متزايدة. .<ref name="Hagen-1"/>
 
في بداية [[الحرب العالمية الثانية]]، تم تقسيم بولندا بين ألمانيا النازية والاتحاد السوفيتي (انظر [[الاتفاق الألماني السوفييتي]]). أسفرت الحرب عن مقتل خمس السكان البولنديين، مع 90٪ أو حوالي 3 ملايين يهودى بولندى قتلوا مع ما يقرب من 3 ملايين من البولنديين غير اليهود <ref name="YV-archive1"/>
وعلى الرغم من أن المحرقة قد حدثت إلى حد كبير فىفي [[غزو بولندا (1939)|بولندا الألمانية المحتلة]]، فقد كان هناك تعاون كبير مع النازيين من قبل مواطنيها. وقد وصف التعاون من قبل البولنديين أنه كان فرديا كما كان أصغر مما كان عليه في البلدان المحتلة الأخرى.<ref name="Paulsson1"/><ref name="hnetradz"/> إحصاءات لجنة جرائم الحرب الإسرائيلية تشير إلى أن أقل من 0.1٪ من غير اليهود البولنديين قد تعاونوا مع النازيين.<ref name="Lukas1"/> أمثلة من مواقف غير اليهود البولنديين تجاه الفظائع الألمانية تختلف على نطاق واسع، من إنقاذ اليهود البولنديين خلال المحرقة,<ref name="archive1"/> والرفض السلبي للإبلاغ عنها.مما أدى إلى اللامبالاة والابتزاز,<ref name="PCHR"/> وفي الحالات القصوى، والمشاركة في مذابح مثل مذبحة جدوابن. مرتبة حسب الجنسية وقد كان البولنديين يمثلون أكبر عدد من الأشخاص الذين تم بواسطتهم إنقاذ اليهود خلال المحرقة.<ref name="Yad-Vashem-1"/><ref name="Lukas"/>
 
== التاريخ المبكر للعصر الذهبي: 966-1572 ==