افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
من خلال التلسكوب استطاع العلماء رصد الكويكب بينو 101955 و تحديد مداره حيث يعتبر الكويكب من الاجرام السماويه القريبة من الارض و يبلغ قطره 480 إلى 511 متر و يكمل دورته حول الشمس كل 436.604 يوما و يقترب إلى الارض كل ستة سنين مرة واحده حيث هنالك احتماليه اصطدامه بالارض خلال الفترة الممتدة بين 2169 إلى 2199 لذلك دراست و فهم مداره اصبح من من الامور الضروريه بالنسبه لعلماء الفلك لذلك جزء من مهمة اوسايرس-ركس تتركز على فهم التاثيرات الغيرجاذبيه (تاثير يوركوفسكي) على مدار هذا الكويكب و الاسراع في عمليت اصطدامه بالارض .
 
من ناحيه الاخرى تعتبر الكويكبات '''كبسولة زمان''' تحتفض بالمعلومات الاوليه عن مراحل تشكل النظام الشمسي لذلك فهي تعتبر هدفا جيدا للدراسه و على وجه الخصوص بينو حيث تم اختياره لاحتوائه على المواد الكربونيه الاوليه (العنصر الاهمالأهم في عمليت تشكل الجزيئات العضوية الضروريه للحياة ، حيث تم اكتشاف تلك الجزيئات في السابق في عينات النيازك و المذنبات و هذا يشير إلى امكانيت تشكل بعض تلك الجزيئات في الفضاء) من ناحيه و عدم تعرضه إلى تغييرات جيولوجيه كبيره خلال نشاته من ناحيه اخرى لذلك يصنف هكذا كويكبات ضمن مجموعة '''" البدائيات"'''
 
اما الاهداف الرئيسية للبعثه فهي :
== الاجهزه العلمية ==
* '''اووكامس :''' يمثل النظام التصويري للمركبه و يتكون من ثلاث وحدات هي :'''PolyCam ، MapCam ، SamCam ''' يعملان معا لتكوين خريطه شامله من سطح الكويكب و تزويد فريق العمل بصور استطلاعيه عالية الوضوح للمنطقه المراد التقاط العينه منها و في النهاية تصوير تلك العينه الماخوذة من السطح .
# PolyCam : هو عباره عن تلسكوب 8 انج ،يعمل على التقاط صور تزداد وضوحها و دقتها اكثرأكثر كلما اقتربت المركبة من سطح الكويكب .
# MapCam : يعمل الجهاز على تكوين خريطه للكويكب باربعة الوان مختلفه ، و البحث عن اعمده غازيه من الممكن ان خرجت إلى السطح كما انه يزود فريق العمل بصور ذات جوده عاليه من المنطقة المرشحه لالتقاط العينة منها .
# SamCam : يوثق العينه الملتقاط من السطح .
 
== الإطلاق ==
أطلق هذا المسبار يوم 8 سبتمبر 2016 باتجاه كويكب [[بينو 101955]] الساعة 23:05 بتوقيت غرينتش، وقال العلماء أنه يتوقع أن يصل إلى وجهته عام 2018 ليبدأ بعملية دراسة سطح الكويكب عن طريق فريق المهمة الذي سيعمل على تحليل البيانات الواردة إليه من المسبار أولاً بأول لمدة 6 أشهر، وأن يجمع موادًا على سطح الكويكب يتوقع أنها تكونت خلال بدايات تكون النظام الشمسي، على أمل أن يتم إرسال هذه العينات الىإلى الأرض عبر كبسولة تنفصل من المسبار الفضائي وتعود عام 2023.<ref>[http://roayaastro.org/ناسا-تطلق-مسبار-أوسايرس-ركس-في-أكبر-مه/ ناسا تطلق مسبار أوسايرس – ركس في أكبر مهمات احضار عينات من الفضاء]</ref>
 
== المراجع ==