افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 101 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
استرجاع تعديلات 93.168.96.55 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
[[ملف:موقع دادان.jpg|تصغير|300 بك|صورة عبر الاقمار الصناعية لمدينة دادان الأثرية، ويظهر موقع قصر الحاكم وموقع مستوطنة دادان ومعبد محلب الناقة والمنطقة الثالثة الغير مستكشفة في دادان، الملاحظ ان المعينيين بنو مدينتهم بين الوادي والجبال كتحصين جغرافي]]
'''دادان''' او '''ددن''' (خط المسند :[[ملف:Himjar dal.PNG|13px]] [[ملف:Himjar dal.PNG|13px]] [[ملف:Himjar nun.PNG|13px]]) هي مملكة فيدرالية/مقاطعة تابعة ل[[مملكة معين]] المستقلة من مملكة حضرموت،، قامت في مستوطنة [[دادان]] و[[تيماء]] ومدائن الاسود وجبل عكمة وخيبر غرب مايعرف اليوم [[السعودية|بالسعودية]] كانت تسمى في الفترة الاولى '''[[مملكة ديدان|ددان]]''' ودامت ددان في مرحلتها الأولى في الفترة ( 600 ق.م - 100 ق.م) وثم مرحلتها الثانية سميت '''لحيان''' في الفترة الممتدة بين سنة 107م و150م.
 
في عصر ما قبل الميلاد اقامت جالية [[معين]]ية يمنية قادمة من الجوف وحضرموت ونجران دولة وحضارة في ددان وتيماء والعلا شمال [[الحجاز]] ، كانت تسمى مستوطنتهم ددن او دادان ، وفي فترة من الفترات اتخذ المعينيين من مدينة ددان عاصمة ثانية لهم ، وكانت لهم قوة ومنعة . وقد ساهمت حضارتهم بقدر وافر في حركة الفنون والكتابة والتجارة والمعمار ، ولا تزال آثارها باقية هناك حتى اليوم.
 
==النقوش المعينية==
 
==الكتب اليهودية==
اطلقت الكتب اليهودية اسم الددانيين على [[مملكة معين|المعينيين]] نسبة لمستوطنة [[دادان]] في العلا وتذكر المصادر اليهودية ان الددانيين هم أبناء عمومة السبئيين. وقد جعلت الكتب اليهودية اراضي شبة الجزيرة العربية المتاخمة لأرض أدوم ضمن سلطان الددانيين (المعينيين). وذكر في الكتب اليهودية إن الددانيين كانوا من الشعوب الجزرية التي ترسل بضاعتها إلى بني إسرائيل.
 
13 (وحي من جهة بِلاد العرب: في الوعر في بلاد العرب تبيتين، يا قوافل '''الدادانيين''')
بعد أن استوطن المعينيين في ددان و[[تيماء]] والعلا و[[مدائن الأسود]] أنشأُوا لهم بها مملكة فيدرالية صغيرة " مملكة مدينة " لا تتعدى سيطرتها حدود تلك المدينة، وأسموها " مملكة ددان " نسبة إلى تلك المدينة. وقد بدأت مملكة ددان هذه في القرن 7 ق.م واستمرت حتى القرن 1 ق.م على رأي عالم الآثار "وليام البرايت ". وقد ذهب بعض الباحثين إلى إن الحميريين استولوا على ددن مواطن المعينيون الشماليون في حوالي سنة 115 ق. م، فخضعوا بذلك لحكم الحميريين.<ref name="ame">المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، الفصل الثاني والعشرون، مملكتا ديدان و لحيان، د. جواد علي</ref>
 
مملكة ددان هي مملكة فيدرالية تابعة ل[[مملكة معين]] من القرن السادس ق.م حتى بدايات الأول ق.م،<ref>Alexander Sima: The ancient name of Dedan. in: Biblical Notes 104 (2000), pp. 42-47.</ref> قامت في دادان والأجزاء الشمالية الغربية من شبه الجزيرة العربية، يعتقد بعض الباحثين أن قبيلة لحيان احدى قبائل اليمن التي سكنت في ددان وكانوا من سكان اليمن بالاصل، لورود نص يشير إلى قيل لحياني تابع لمملكة حمير في اليمن اسمه "أب يدع ذو لحيان" واستوطنت قبيلة لحيان جنوب ددان ، فلما برزت سلطة الحميريين في اليمن وضعفت حكومة المعينيين في اليمن انفصل المعينيين عن مملكة معين وسموا المملكة على اسم قبيلتهم،<ref>المفصل ج 2 ص 201</ref> واصبحوا تابعين لمملكة حمير، ويرى [[جواد علي]] أن المعينيين كوَّنوا مستعمرات في أعالي الحجاز منذ القرن السادس قبل الميلاد أيام قوة المعينيين، وهدف هذه المستعمرات هو تأمين القوافل المعينية والحضرميةاليمنية والطريق التجارية من اليمن إلى الشام.<ref>المفصل ج 2 ص 202</ref> ووفقاً ل[[ورنر كاسكل]]:<ref>Grimme – H. Grimme, Neubearbeitung der wichtigeren Dedanischen und Lihjanischen Inschriften, Le Muséon, vol. L, Louvain 1937 p.271</ref> {{إقتباس خاص|الجدير بالذكر هو أن العهد القديم لديه الكثير ليقوله بشأن السبئيين وواضح أنه صامت بشأن المعينيين ولكننا نجد ذكرا لددان وظهر في سلسلة الأنساب الموضوعة في العهد القديم كأخ لسبأ (تكوين 10:7) وهو ماله تفسير واحد، عندما يتحدث العهد القديم عن الددانيين فإن المقصود هو معين والسبب في ذلك الاستخدام واضح، وذلك لأن قوافل مملكة معين العربية الجنوبية كانت تتوقف في ددان ولا تجاوزها، فيقوم مواطنيهم في تلك المستعمرة بنقل البضائع إلى محطات أخرى؛هدف هذه المستعمرة هو تقصير مشقة السفر على المعينيين.}} أغلب بضاعتهم القادمة من جنوب شبه الجزيرة العربية كانت موجهة لمصر واليونان ويعتقد كاسكل أن المعينيين الشماليون (الددانيون/اللحيانيين) استقلوا عن مملكة معين في القرن الاول ق.م قرابة 100 ق.م عندما برز الحميريين في اليمن كان المعينيون يسيطرون على دادان وأعالي الحجاز من القرن السادس ق.م بدلالة أن حكامهم كانوا تابعين لل[[مملكة معين]] بشكل مباشر وفي القرن الاول قبل الميلاد استقل المعينيين الشماليون عن معين لما بدء سلطة الحميريين بالتزايد في اليمن.<ref>Werner Caskel,''Die Bedeutung der Beduinen in der Geschichte der Araber'' Köln & Opladen : Westdeutscher Verl., (1953) p.94</ref> يرى [[جواد علي]] أن الددانيون اسم اطلقه اليهود على التجار المعينيين القادمين بقوافلهم من مستوطنة ددن وحضرموت،واليمن، وقد عدهم [[بلينيوس الأكبر]] في جملة الشعوب الجزرية.<ref>جواد علي، '' المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام '' ج 2 ص 244</ref>
 
يقول د/ عبد الرحمن الأنصاري : أعتقد أن ددان هي مقاطعة تابعة لمملكة معين مصرن. ومن هنا يتضح أن المعينيين هم الددانيين المذكروين في الكتب اليهودية.<ref>(د/ حسين أبو الحسن، قراءة لكتابات لحيانية من جبل عكمة بمنطقة العلا، ص 7، 1997م)</ref>، وحيث أنه لم تُجْرَ في المنطقة حفريات أثرية جادَّة تزوّدنا بتفاصيل أكثر عن هذه الفترة إلاّ ما قام به العالمان الفرنسيان "جوسن" Jaussen و" سافيناك " Savignac من دراسـة لبعض نقوش المنطقة الظاهرة على سطح الأرض ثم تحليلها والتي كشفت اسماء بعض حكام هذه الفترة :
 
=== التجارة ===
من المعروف أنَّ ددان اللحيانية تقع على طريق تجاري مُهِم يصل بين الجنوب والشـمال تُنْقَلُ عَبْرَهُ البضائع المختلفة من بخور وعطور وبهارات وغيرها إلى بلاد الشام ومصر وسواحل البحر الأبيض المتوسط وإلى بلاد الرافدين، مما أكسب المعينيين الذين استقلو من مملكة حضرموت مكانة رفيعة في عالم التجارة في الحجاز،التجارة، فمرور القوافل بددان العلا أعطاها حركة تجارية نشطة، ولِتَوَفُّر المواد الغذائية بالمنطقة من حبوب وتمور وغيرها جعل أصحاب القوافل يتاجرون مع سكان هذه المدينة أثناء توقُّفِهِم بها مما جعل السكان يستفيدون من عائد الخدمات التي يقدِّمونها لتلك القوافل وأصحابها من طعامٍ وشرابِ وأعلافِ لدوابِّهم، كما استفادت الحكومة اللحيانية أيضاً من المكوسِ والأعشار التي تأخذها من التجَّار المارِّين بأرضها مما أنعش اقتصاد الدولة وزاد في دخلها.
 
والمكوس : جمع مكس. والمكس هو : الضريبة التي يأخذها الماكس من بائعي السلع في الأسواق من التُّجَّار. والماكس هو : الجابي والجامع للمكوس أي الضرائب. والأعشـار : جمع عُشْــرٍ. والعُشْــرُ هو : واحد من عشـرة من الأموال، أي عُشْر ما يُباع. والعَشَّـارُ هو : الجابي للعُشْرِ والقابض له. يقول كاسكل : إنَّ المعينيين الشماليون كانوا من أكثر الشـعوب تُجَّاراً فقد كانت تجارتهم في الدرجة الأولى مع مصر.
لاشــك أنَّ وجود المعينيين في " ددان " العــلا كان قديماً، ولا شك أنَّ وجودهم فيها كان وجوداً تجارياً بحتاً كما عرفنا ذلك ســابقاً.
 
أنَّ المعينيين بعد هجرتهم من منطقة الجوف من حضرموتاليمن إلى العلا اقاموا مستوطنة " ددان " لتكون محطة القوافل القادمة من اليمن وبعـد بروز الحميريين وضعف مملكة معين في القرن الاول قبل الميلاد قرروا الاستقلال عن معين وتسمية المملكة على اسم قبيلتهم وأنشـأوا لهم بها مملكة صغيرة " مملكة مدينة " لا تتعدى سـيطرتها حدود تلك المدينة، وأســموها مملكة لحيان، كثير من المؤرِّخين والباحثين الغربيين يعتقدون أن هناك قبيلة كانت تسمى ددان أنشـأت مستوطنة ددان بسبب ذكر ددان في كتب الانساب اليهودية التي جعلت ددان اخا سبأ.
 
== الديانة ==
 
== اصل الددانيون/اللحيانيين ==
ترجع اصول المعينيون الشماليون (الددانيون/اللحيانيين) إلى اليمن منطقة الجوف تحديداً وكانوا يتحدثون باللغة المعينية ولغتهم هي الاقرب إلى اللغة العربية واللغة السبئية المتأخرة. وقد اطلقت الكتب اليهودية اسم الددانيين على [[مملكة معين|المعينيين]] نسبة إلى مستوطنة [[دادان|ددن]] المكان الذي تستريح فيه القوافل المعينية القادمة من اليمن. وحسب ما ورد في سلسلة النسب ددان هو شقيق سبأ وابيهم هو يقشان وعمهم هو [[مدين]]، وقد يكون المقصود ب"يقشان" قبيلة فيشان والتي منها ملوك سبأ الاوائل وهذا مخالف لان مملكة سبأ كوشية حبشية. وقد ذكر في نقوش المسند اليمنية "اب يدع ذو لحيان" أحد [[قيل|اقيال]] لحيان وكان تابع للدولة الحميرية. في اللغة الجعزيةالسبئية اسم لحيان يتكون من مقطعين "لحي" الاسم و"ان" اداة تعريف باللغة الجعزيةالسبئية.
 
عبر التاريخ ذكرت ثلاث قبائل تسمى لحيان، قبيلة ذو لحيان في ددان ونقوش المسند اليمنية، وبني لحيان في العصر النبوي وقبيلة لحيان المعاصرة، حسب النقوش كان المعينيون الشماليون (الددانيون/اللحيانيين) يسكنون في اليمن بالاصل وانتقلوا إلى مستوطنة ددان للتجارة، اما قبيلة بنى لحيان في العصر الإسلامي كانت منازلهم في وادي غران بين [[أمج]] و[[عسفان]] إلى أرض يقال لها ساية. واما قبيلة لحيان المعاصرة تنتشر بين مكة وجدة. كان المعينيون الشماليون (الددانيون/اللحيانيين) في ددان يتحدثون باللغة المعينية لكنهم استعملوا ايضا كلمات وقواعد لغوية منتشرة بين السبئيين في اليمن القديم ويظهر من تماثيلهم انهم كانو يرتدون [[الزي السبئي]] الشائع باليمن القديم. ويرى عالم الآثار وليام البرايت ان "ذو لحي-ن" اسرة حاكمة حكمت ددن وتيماء في العصر الحميري وليست قبيلة.
 
== الزي ==
كان المعينيين في دادان يرتدون [[الزي الحضرميالسبئي]] وهو الزي الشائع في اليمن القديم.
وقد استحدث المعينيين في ددان الغترة والعقال لحمايتهم انفسهم من حرارة الشمس والغبار وكان في ذالك الوقت قطعة قماش تربط بحبل.