شهاب الدين المرعشي النجفي: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
ط (بوت:إضافة تصنيف)
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
'''السيد شهاب الدين المرعشي النجفي''' ([[1315 هـ]] - [[1411 هـ]])، ولد عام 1315ه في [[النجف الأشرف]] وتوفي سنة 1411ه في مدينة [[قم المقدسة]]. كان من مراجع التقليد في المدرسة الإمامية، تصدّى لمقام المرجعية بعد رحيل السيد [[حسين البروجردي]]، حصل على درجة الاجتهاد في السابعة والعشرين من عمره. تتلمّذ على يد الشيخ [[عبد الكريم الحائري اليزدي]] و[[آقا ضياء الدين العراقي]]، وحضر عند السيد [[علي القاضي]] والسيد أحمد الكربلائي و [[جواد التبريزي|الميرزا جواد ملكي تبريزي]] في الأخلاق والسير والسلوك. كما كان موافقاً للمنهج السياسي ل[[روح الله الخميني]]، وقد تجلت معالم تلك الروحية الثورية لدى أبرز تلامذته.
 
من أبرز الخدمات الثقافية التي قدّمها السيد المرعشي تأسيس المكتبة العامّة المسمّاة باسمه والتي تحتوي على كم وافر من المخطوطات الإسلامية والكتب القيمة في شتى العلوم، وهي تتصدر قائمة المكتبات الإيرانية العامّة، وتقع في المرتبة الثالثة لأكبر المكتبات في العالم الإسلامي في هذا المجال، إضافة الىإلى هذا فقد قام بتأسيس مدارس علمية كالمرعشية والشهابية والمهدوية والمؤمنية، فبذل جميع ما بوسعه في سبيل العلم والاجتهاد والاحتفاظ بالتراث الإسلامي حتي أصبح لم يكن مستطيعاً لأداء فريضة الحج.
 
له الكثير من المؤلفات، منها: '''تعليقات على كتاب إحقاق الحق'''، '''مشجرات آل الرسول'''، '''طبقات النسابين'''، '''حاشية على عمدة الطالب'''.وكان قد تحمل عناء السفر والترحال الىإلى بعض البلدان واللقاء بعلمائها لأجل تدوين بعض مؤلفاته. دفن آية الله السيد شهاب الدين المرعشي النجفي بناء على وصيته عند مدخل المكتبة المرعشية في مدينة [[قم]]، شارع إرم.
 
== حیاته ==
 
=== النسب ===
يعود نسب السيد المرعشى إلى [[زين العابدين علي بن الحسين]] بعد (33) واسطة، فهو من السادة المرعشية الحسينية الذين ينتمون الىإلى جدّهم السيد علي المرعشي نسبة الىإلى مدينة مرعش الواقعة على الحدود [[التركية]] [[السورية]].
 
هاجر جدّهم الىإلى [[إيران]] في القرن الثالث الهجري، واختار منطقة [[طبرستان]] (محافظة [[مازندران]] الراهنة) وطنا له حيث تزوج هناك. وتعد منطقة طبرستان المركز الذي انطلقت منه الأسرة المرعشية ويعود لها الفضل في تشيّع أبناء تلك الديار.
 
كان جدّه الخامس عشر '''السيد قوام الدين'' المشهور بمير بزرك طبيباً حاذقاً وشخصية كبيرة تصدت لحكم مدينة [[آمل]] الإيرانية في القرن السابع الهجري، ولا يزال ضريحه يمثل معلما ًمن معالم المدينة في منطقة سبز ميدان آمل. توسع نطاق حركة السادة المعرشيين في العصر الصفوي فصاهروا الأسرة الصفوية عن طريق السيدة والدة الشاه عباس الصفوي كأوّل علوية دخلت البيت الصفوي من السادة المرعشيين.
* محمد حسين بن علي شيخ العراقين
* الشيخ علي النجفي (حفيد صاحب الجواهر)
* آقا ضياء العراقي (المتوفى 1361 ه.ق)، حضر لديه من بداية درس الأصول الىإلى مبحث المطلق والمقيد
* محمد حسين الطهراني (المتوفى 1340)
{{col-break}}