لواء الكورة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (بوت:تدقيق إملائي (تجريبي))
 
وفي العهد العثماني المبكر (1532 -1864 م) أعيد تقسيم الشام إلى "ولايات" ودخلت كورة فحل إلى ايالة [[دمشق]]، واعيد تقسيم الايالات العثمانية إلى ولايات (1864 -1918 م)، فاتبعت الكورة إلى ناحية عجلون ضمن [[سنجق حوران]] في [[ولاية دمشق]].
وبعد قيام [[الثورة العربية الكبرى]] عام(1916 م) ودخول قوات الثورة العربية الىإلى حوران ودمشق يوم (27 ايلول 1918 م) والقضاء على الدولة العثمانية دخلت الكورة ضمن ما عرف " [[المملكة العربية السورية]] " يوم (7 اذار 1920 م)ولكن [[اتفاقية سايكس بيكو]] حالت دون بقاء المملكة وانهيارها بدخول قوات الاحتلال الفرنسي إلى دمشق بعد [[معركة ميسلون]](24 تموز 1920 م).
ودخلت منطقة شرقي الأردن - من ضمنها الكورة - إلى منطقة الانتداب البريطاني وسادت حالة من الفلاتان الأمني الذي أدى إلى نشوء الحكومات المحلية,
ومن ضمن هذة الحكومات ظهرت في الكورة حكومة دير يوسف(15 ايلول 1920 م) التي ألفها الشيخ كليب الشريدة مقرها [[دير يوسف]] واختير نجيب الشريدة قائم مقام لها.