افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تدقيق إملائي (تجريبي)
فعرف ابن رشيد أن لا فائدة ، وأن علوش يتكلم عن علم وحاسة قوية ، وهذه الذائقة لا يتحلى بها ويدركها ويقوى عليها سوى شخص صاحب قهوة ولديه حس وذوق حولها فأمر له عند كل هلال شهر بما يلزمه منها تصله في مكانه تقديرا له .
 
ولهذا قال الشاعر [[محمد بن عقاب الذويبي]] احدأحد مشائخ قبيلة حرب يصف تلك الحالة ويمتدح الشيخ [[علوش بن ظويهر]] :
 
{{بداية قصيدة}}
لاهنت يازين الهليب المتله
 
الىإلى جاء نهارٍ فيه جاير وصايل
 
والكل سيفه من جفيره يسله
يامرحٍ بالسوم راعي العدايل
 
الىإلى جن من المنكاف مثل الأهله
 
من لابتٍ اهل الفعول الجزايل