افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 25 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:تبسيط قوالب التحرير
ولكن هذه العقيدة تمت معارضتها في [[روما]] و[[القسطنطينية]]، اللتين دعتا إلى مجمع آخر سنة [[451]] هو [[مجمع خلقيدونية]] الذي أعاد تنظيم علاقة البطريركيات ببعضها البعض وأقر صيغة البابا ليون الأول القائلة بأن طبيعتي المسيح رغم اتحداهما قد لبثتا طبيعتين بشكل يفوق الوصف كاتحاد النور والنار،<ref>[http://www.serafemsarof.com/mag/index.php?option=com_content&task=view&id=69&Itemid=103 المجمع المسكوني الرابع خلقيدونية 451 م ]</ref> وألغى المجمع المذكور مقررات المجمع السابق وسحب شرعية الاعتراف به، فحصل الانقسام الثاني في الكنيسة وتشكلت عائلة الكنائس [[الأرثوذكسية المشرقية]] مع رفض أعضائها قبول مقررات المجمع الخلقيدوني، ورغم هذا فإن الانقسام النهائي الإدراي لم يتم حتى العام [[518]] عندما عزل بطريرك أنطاكية ساويريوس لكونه من أصحاب الطبيعة الواحدة،<ref>[http://popekirillos.net/ar/fathersdictionary/read.php?id=1065 ساويرس البطريرك القديس]</ref> في مجمع محلي عقد في القسطنطينية، أعقبه رفض البطريرك لهذا القرار وانتقاله إلى [[مصر]] حيث أدار جزءًا من الكنيسة في حين أدار بطريرك خليقدوني القسم الآخر منها، وما حصل في أنطاكية حصل أيضًا في [[الإسكندرية]].<ref>[http://st-takla.org/Saints/Coptic-Orthodox-Saints-Biography/Coptic-Saints-Story_1065.html القديس ساويرس البطريرك الأنطاكي]</ref>
[[ملف:Ethiopian Biblical Manuscript U.Oregon Museum Shelf Mark 10-844.jpg|يسار|200بك|تصغير|نسخة من [[الكتاب المقدس]] في [[اللغة الأمهرية]].]]
شكّل أصحاب الطبيعة الواحدة أو المونوفيزيون قاعدة شعبية كبيرة في [[مصر]]، [[الحبشة]]، [[أرمينيا]] والتي تعد أول بلد اعتمد المسيحية كدين للدولة، وهو حدث يؤرخ تقليدياً في عام 301 م.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://ancienthistory.about.com/od/neareast/f/1stchristian.htm |العنوان=Armenia – Which Nation First Adopted Christianity? |الناشر=Ancienthistory.about.com |التاريخ=2009-10-29 |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.visitarmenia.org/ |العنوان=Visit Armenia, It is Beautiful |الناشر=Visitarmenia.org |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.welcomearmenia.com/main.php?page=armeniainformation&sid=104&lang=eng |العنوان=Armenia Information – Welcome to Armenia |الناشر=Welcomearmenia.com |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.didyouknow.it/religion/first-country-to-adopt-christianity/ |العنوان=Blog Archive » Which is the first country to adopt Christianity? |الناشر=Did You Know it |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref> وبدرجة أقل في [[سوريا]]، وعانوا من شتى أنواع الاضطهاد على يد [[الإمبراطورية البيزنطية]] لكن الاضطهاد لم يأت بالثمار المرجوة بل عمّق الشرخ الحاصل في الإمبراطورية بين الفئتين، ولم يحسم الأباطرة الرومان موقفهم من المجمع إذ توالى على العرش عدد من الأباطرة الذين وقفوا إلى جانب [[مجمع خلقيدونية]] وآخرون وقفوا ضده، وهؤلاء الأباطرة قادوا اضطهادات ضد الخليقدونيين في الإمبراطورية؛<ref>[http://www.jesusfriendsnet.com/userfiles/wade3%20bashour.doc مارون والموارنة] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20121014130223/http://www.jesusfriendsnet.com/userfiles/wade3%20bashour.doc |date=14 أكتوبر 2012}} </ref> حاول الامبراطور [[جستنيان الأول]] توحيد الطرفين وعقد [[مجمع القسطنطينية الثاني]] سنة [[553]] في سبيل ذلك،<ref>[http://198.62.75.1/www1/ofm/1god/concili/costantinopoli-2.htm مجمع القسطنطينية الثاني]</ref> لكنه فشل بل اتجهت الأمور نحو الأسوأ مع تدخل [[الإمبراطورية الفارسية]] التي استطاعت أوائل [[القرن السابع]] فتح [[سوريا]] و[[العراق]]،<ref>[http://www.coptichistory.org/untitled_804.htm الحروب الفارسية البيزنطية]</ref> وتبنت في مجمع قسطيفون الطبيعة الواحدة مذهبًا لها.<ref>[http://www.metroplit-bishoy.org/files/arassyr/historical.doc الإمبراطورية الفارسية ومجمع قسطيفون]</ref> ارتبطت أيضًا بعض الكنائس [[المسيحية الشرقية]] في السياسية، فمثلًا حصلت كل من سلالة السليمانيون في [[إثيوبيا]] وأسرة بجرتيوني في [[جورجيا]] على الشرعية من [[كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية]] و[[الكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية]]، باعتبارهم من سلالة الملك [[داود]] و[[سليمان]]،<ref>A. K. Irvine, "Review: The Different Collections of Nägś Hymns in Ethiopic Literature and Their Contributions." ''Bulletin of the School of Oriental and African Studies, University of London''. School of Oriental and African Studies, 1985.</ref> فأرتبطت الكنيسة والدولة ارتباطًا وثيقًا في كل من [[إثيوبيا]] و[[جورجيا]].<ref>{{مرجع ويب | العنوان=Georgia. | العمل=[[موسوعة بريتانيكا]] Premium Service | المسار=http://wwwa.britannica.com/eb/article-44321 | تاريخ الوصول=2006-05-25}}</ref>
 
==== الإنتشار في شبه الجزيرة الهندية ====
==== سقوط القسطنطينية ====
[[ملف:Gennadios II and Mehmed II.jpg|يسار|220بك|thumb|السلطان محمد الثاني مع البطريرك جورجيوس سكولاريوس بعد [[سقوط القسطنطينية]].]]
استطاعت [[الدولة العثمانية]] [[فتح القسطنطينية]] سنة [[1453]] وسقطت [[الإمبراطورية البيزنطية]]،<ref name="الكنيسة والعلم سابع">الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص. 379</ref> وتحول ثقل [[الكنيسة الأرثوذكسية]] إلى [[روسيا]]، سمح العثمانيون لليهود والمسيحيين أن يمارسوا شعائرهم الدينية بحرية تحت حماية الدولة، وفقًا لما تنص عليه [[الشريعة الإسلامية]]، وبهذا فإن [[أهل الكتاب]] من غير المسلمين كانوا يعتبرون رعايا عثمانيين لكن دون أن يُطبق عليهم قانون الدولة، أي أحكام الشريعة الإسلامية، وفرض العثمانيون، كجميع الدول الإسلامية من قبلهم، [[جزية|الجزية]] على الرعايا غير المسلمين مقابل إعفائهم من الخدمة في الجيش. كانت [[كنيسة أرثوذكسية|الملّة الأرثوذكسية]] أكبر الملل غير الإسلامية في الدولة العثمانية، وقد انقسم أتباعها إلى عدّة كنائس أبرزها كنيسة [[كنيسة الروم الأرثوذكس|الروم]]، و[[كنيسة الأرمن الأرثوذكس|الأرمن]]، و[[كنيسة قبطية أرثوذكسية|الأقباط]]، و[[الكنيسة البلغارية الأرثوذكسية|البلغار]]، و[[الكنيسة الصربية الأرثوذكسية|الصرب]]، و[[كنيسة سريانية أرثوذكسية|السريان]]، وكانت هذه الكنائس تُطبق [[قانون جستنيان]] في مسائل الأحوال الشخصية. خصّ العثمانيون المسيحيين الأرثوذكس بعدد من الامتيازات في مجاليّ [[سياسة|السياسة]] و[[تجارة|التجارة]]، وكانت هذه في بعض الأحيان بسبب ولاء الأرثوذكسيين للدولة العثمانية.<ref>"[http://www.loyno.edu/history/journal/1998-9/Krummerich.htm The Divinely-Protected, Well-Flourishing Domain: The Establishment of the Ottoman System in the Balkan Peninsula]", Sean Krummerich, [[Loyola University New Orleans]], ''The Student Historical Journal'', volume 30 (1998–99</ref><ref>[http://www.globaled.org/nyworld/materials/ottoman/turkish.html Turkish Toleration], The American Forum for Global Education {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170404231339/http://www.globaled.org/nyworld/materials/ottoman/turkish.html |date=04 أبريل 2017}} </ref>
==== أوضاع المسيحيين في الدولة العثمانية ====
ظهرت في القرن السابع عشر نفوذ [[يونان الفنار]] وهم أبناء عائلات يونانية [[ارستقراطية]] سكنت في حي الفنار في مدينة [[اسطنبول]]، وحي الفنار هو مركز [[بطريركية القسطنطينية المسكونية]]، اي مركز [[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكسية الشرقية]]. كان لهذه العائلات نفوذ سياسي داخل [[الدولة العثمانية]] ونفوذ ديني في تعيين [[البطريرك]]، الزعيم المسيحي في [[الدولة العثمانية]]. عائلات حي الفنار كانت عائلات يونانية فارتبطت ب[[الحضارة الهلنستية]] و[[الحضارة الغربية]] فشكلت الطبقة المتعلمة والمثقفة في [[الدولة العثمانية]] مما افسح لها نقوذ سياسي وثقافي.<ref>[http://www.alboushra.org/news/1486/\ "يونانيو إسطنبول: البطريركية المسكونية على عتبة القرن الـ 21، جماعة تبحث عن مُستقبل"]</ref> اشتغل افراد هذه العائلات في [[التجارة]] والصيرفة وفي [[السياسة]] و[[التعليم]]، وينتمي غالبيتهم إلى عائلات من اصول النبلاء [[بيزنطية|البيزنطيين]]. كان المسيحيين خاصة [[الارمن]] واليونانيين عماد [[النخبة]] المثقفة والثرية في عهد [[الدولة العثمانية]]، وكانوا أكثر الجماعات الدينية تعليمًا،<ref name=Harrison>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Harrison|2002|pp=276–277}}: "The Greeks belonged to the community of the Orthodox subjects of the Sultan. But within that larger unity they formed a self-conscious group marked off from their fellow Orthodox by language and culture and by a tradition of education never entirely interrupted, which maintained their Greek identity."</ref> ولعبوا أدوارًا في تطوير [[العلم]] و[[التعليم]] واللغة والحياة الثقافية والاقتصادية.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Kakavas|2002|p=29}}: "All the peoples belonging to the flock of the Ecumenical Patriarchate declared themselves ''Graikoi'' (Greeks) or ''Romaioi'' (Romans - Rums)."</ref> وسيطر اليونانيين على كل من [[بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس|بطريركية أنطاكية]] و[[كنيسة الروم الأرثوذكس في القدس|بطريركية القدس]].
 
==== النهضة العربية ====
وخلال [[القرن التاسع عشر]]، كان [[لبنان]] ومسيحييه يقودون النهضة [[القومية العربية]]،<ref>[http://www.assuaal.net/studies/studies.468.htm دور الموارنة أحد ضرورات مستقبل المنطقة]، موقع أصول، 28 أيلول 2010.</ref><ref>[http://ucipliban.org/arabic/index.php?option=com_content&task=view&id=18660&Itemid=313 دور العرب المسيحيين المشارقة فــي تحديث العالم العربي] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20131203034408/http://ucipliban.org/arabic/index.php?option=com_content&task=view&id=18660&Itemid=313 |date=03 ديسمبر 2013}} </ref> وقد انتقل بعض هؤلاء المفكرين ذوي الأغلبية المسيحية من [[سوريا]] و[[لبنان]] إلى [[القاهرة]] و[[الإسكندرية]] التي كانت في ظل [[الخديوي إسماعيل]] المكان الأكثر انفتاحًا في [[الدولة العثمانية]]؛<ref>[http://digital.ahram.org.eg/articles.aspx?Serial=211835&eid=429 الشوام في مصر...وجود متميز خـــــــــلال القـرنين التاسع عشر والعشرين]</ref> كذلك فقد استقر بعض هؤلاء في المهجر،<ref>النزعات الأصولية، مرجع سابق، ص. 175</ref> لقد أطلق هؤلاء المسيحيون بصحفهم وجمعياتهم الأدبية والسياسية [[النهضة العربية]] في [[القرن التاسع عشر]] والتي سرعان ما اتسعت لتشمل أطياف المجتمع برمته.<ref>سوريا صنع دولة، مرجع سابق، ص. 212</ref><ref>[http://www.coptreal.com/WShowSubject.aspx?SID=15360 دور المسيحيين العرب في النهضة العربية] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140726101034/http://www.coptreal.com/wShowSubject.aspx?SID=15360 |date=26 يوليو 2014}} </ref> وقد سطع أيضًا نجم عدد وافر من [[قائمة مشاهير المسيحيين العرب|الشخصيات المسيحية العربية]] في [[الوطن العربي]] والمهجر في مناصب سياسية واقتصادية بارزة، كما ولا يزال للطوائف المسيحية، دور بارز في المجتمع العربي، لم ينقطع، لعلّ أبرز مراحله [[النهضة العربية]] في القرن التاسع عشر، كما لهم اليوم دور فاعل في مختلف النواحي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.<ref name="terezia.org">[http://www.terezia.org/section.php?id=2528 المسيحيون العرب.. طليعة النهضة وهمزة وصل التقدّم]</ref>
==== مذابح الدولة العثمانية ====
[[ملف:Morgenthau336.jpg|220px|left|thumb|صورة تعود لأوائل القرن العشرين خلال [[مذابح الأرمن]] تظهر مجموعة من [[الأرمن]] القتلى.]]
[[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكسية الشرقية]] ([[لغة يونانية|باليونانية]]:Ορθοδοξία) ''(تعني ب[[اللغة العربية|العربية]] الصراطية المستقيمة)''، هي مذهب مسيحي يُرجع جذوره بحسب أتباعه إلى [[المسيح]] والخلافة الرسولية والكهنوتية تؤمن الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية بالتقليد وكتابات [[آباء الكنيسة]] و[[المجامع المسكونية السبعة|المجامع]] إلى جانب [[الكتاب المقدس]]، فضلاً عن تمسكها بالتراتبية الهرمية للسلطة في الكنيسة والطقوس و[[الأسرار السبعة المقدسة]].
 
انتشرت الأرثوذكسية الشرقية في [[روسيا]] وبلاد [[البلقان]] [[يونان|واليونان]] وعموم الشرق الأدنى،<ref name="الأرثوذكس">[http://www.pewforum.org/Christian/Global-Christianity-orthodox.aspx المسيحية في العالم: تقرير حول حجم السكان الأرثوذكس وتوزعهم في العالم]</ref> اما المسيحيون التابعين للكنيسة الأرثوذكسية والساكنين في البلدان العربية فيطلق عليهم اسم [[كنيسة الروم الأرثوذكس|الروم الأرثوذكس]] بسبب انهم يتبعون الطقوص الدينية اليونانية البيزنطية. تشير التقديرات إلى أن هناك نحو 240 مليون مسيحي أرثوذكسي في [[العالم]].<ref>See details for {{وإووصلة إنترويكي|المجموعات الدينية الرئيسية|Major religious groups}}</ref> اليوم، العديد من أتباع هذه الكنيسة يتحاشون مصطلح "الشرقية" وذلك بسبب طابع الكنيسة العالمي.
 
ينتشر الأرثوذكس اليوم في [[شرق]] [[أوروبا]] حيث الغالبية هناك أرثوذكسية وبالمجمل يعيش 76.9% من الأرثوذكس في أوروبا،<ref name="الأرثوذكس"/> و[[تركيا]] و[[اواسط آسيا]] و[[الشرق الأوسط]] ويتواجد في هذه المناطق 6.7% من أرثوذكس العالم،<ref name="الأرثوذكس"/> اما في أفريقيا ففيها 15.4% من أرثوذكس العالم،<ref name="الأرثوذكس"/> ويتواجدون خاصة في شمال شرق أفريقيا بالإضافة إلى [[العالم الغربي]] عقب الهجرة.
=== التقويم ===
[[ملف:Famous Orthodox Christians Mosaic.jpg|200px|thumb|مجموعة صور لعدد من [[قالب:مسيحيون أرثوذكس|مشاهير المسيحيين الشرقيين]] من مختلف المجالات.]]
التقويم الذي كان العالم أخذ به هو التقويم الذي يعود إلى [[يوليوس قيصر]]، أي أنه يبلغ الآن من العمر ألفي سنة. كانت قد أدخلت عليه تعديلات، ثم حسب بالنسبة لميلاد [[المسيح]] فكان بداية التقويم المسيحي الميلادي، وهو يقسم إلى تقويمين (الغريجوري) هو التقويم المستعمل في [[العالم الغربي]] و[[العالم]] وهو التقويم الذي تتخذه [[الكنيسة الكاثوليكية]] والكنائس البروتستانتية. العالم اليسيوس ليليوس الإيطالي هو من قام بإنشاء هذا التقويم في عام {{عام[[1581]] م[[ميلادي|1581}}م]] كبديل عن تقويم يوليوسي (نسبة ليوليوس قيصر)، ويسمى التقويم الغريغوري نسبة [[البابا|للبابا]] [[غريغوريوس الثالث عشر]].
 
في العقد قبل الأخير من [[القرن السادس عشر]] اكتشف عدد من علماء الفلك أنه كان ثمة خطأ في حساب طول اليوم، ومن ثم فإن التقويم الميلادي متأخر عشرة أيام عن الواقع. فنقل التاريخ عشرة أيام إلى الأمام. وسمي التقويم غربيًا بالنسبة إلى المشرق. لكن لأن الذي أعلن هذا النظام الجديد كان البابا [[غريغوريوس الثالث عشر]] فقد سمي رسميًا التقويم الغريغوري (والمعنى واحد طبعًا).