مجزرة باتشن: الفرق بين النسختين

أُضيف 30 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت:تبسيط قوالب التحرير
ط (بوت:تبسيط قوالب التحرير)
 
== مقدمة ==
كانت منطقة هرفاتسكا دوبيتشا في أثناء [[حرب الاستقلال الكرواتية]]، تشهد ومنذ شهر سبتمبر {{عام[[1991]] م[[ميلادي|1991}}م]] هجمات متكررة، أجبرت العديد من سكان المنطقة لتركها والهروب إلى الأماكن الأكثر سلما، وكانت الهجمات من قبل المتمردين الكرواتيين ذو الأصل الصربي المدعومين من قبل الزعيم الصربي [[ميلان بابيتش]] (زعيم صرب كرواتيا السابق المنتحر<ref>[http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=313873 انتحار زعيم صرب كرواتيا داخل سجنه بلاهاي – أرشيف أخبار الجزيرة - الثلاثاء 7/3/2006 م]</ref> والمدان بجرائم حرب)، وكانت هذه القوات مؤلفة من وحدات من الجيش الشعبي [[يوغوسلافيا|اليوغوسلافي]]، وقوات الدفاع الإقليمية ذو الأصل الصربي، وميلشيات كوستاينتسا وقد قامت هذه القوات حوالي السابع من أكتوبر عام {{عام[[1991]] م[[ميلادي|1991}}م]] بالسيطرة على أماكن واسعة من هرفاتسكا كوستاينيتسا.
 
== أحداث المجزرة ==
بالرغم من أن السكان هربوا من هذه المناطق المذكورة، إلا أن بعضهم بقي بها وكان عددهم تقريبا 120 شخص كانوا موزعين على عدة قرى باتشن، هرفاتسكا دوبيتسا، وتسيروفلياني، وفي صباح {{تاريخ|20|أكتوبر|1991}} قامت القوات الصربية باحتجاز 53 مدنيا ووضعتهم في مبنى مركز الإطفاء التابع لهرفاتسكا دوبيتسا، وفي اليوم التالي قامت بتحرير 10 مدنيين من المحتجزين لديها لأنهم ذو أصل صربي أو كانت عندهم ارتباطات مع الصرب، بينما تم اقتياد البقية (43 شخص) إلى موقع قرب باتشن حيث تم إلحاقهم بثلاثة عشر مدنيا آخرين ليصبح المجموع 56 مدنيا، وقاموا بإطلاق النار عليهم، تم العثور على 37 جثة من جثثهم في وقت لاحق من عام {{عام[[1997]] م[[ميلادي|1997}}م]] وكان معظم الضحايا من كبار السن، أعمارهم تتراوح ما بين 60 و90 عاما.
وقد قامت القوات أيضا بأسر عدد آخر من المدنيين عددهم 30 مدنيا من باتشن و24 من دوبيتسا وتسيروفلياني وأقدمت على قتلهم في مكان مجهول، ليصبح مجموع المدنيين الذين قتلوا 110 مدنيا.
وقد تم ذكر هذه الأحداث من قبل شهود عيان أدلوا بشهاداتهم أمام المحكمة الدولية ليوغوسلافيا السابقة وأثناء محاكمة [[سلوبودان ميلوسوفيتش]].